بلس /أخبار

الساعة الصفر تقترب.. قارة كاملة في طريقها للعطش

قارة كاملة في طريقها للعطش
قارة كاملة في طريقها للعطش

أطلقت جهات بحثية ورسمية، تحذيرًا من الدرجة الأولى، عما وصفته بـ"الساعة الصفر"، التي قد تجعل قارة كاملة في طريقها للعطش، ومن عدم توافر نقطة مياه واحدة صالحة للشرب.

وكشفت الدراسة الخطيرة، التي أعدتها جامعة "كنبرا" الأسترالية، عن اقتراب قارة أستراليا من "الساعة الصفر"، التي لن يجد فيها شخص ولا نقطة مياه واحدة صالحة للشرب.

وأوضحت الدراسة أنّ هناك أكثر من 10 مدن وبلدات في شرقي أستراليا، تقترب بصورة كبيرة من "الساعة الصفر"، التي قد لا توجد فيها ولا نقطة مياه شرب واحدة.

وتواجه أستراليا، وفقًا للدراسة، موجة غير مسبوقة من الجفاف ونقص المياه، لاستمرار التأثيرات السلبية للتغيّر المناخي العالمي.وفق صحيفة "الديلي ميل" .

وبدأ فعليًّا عدد من المدن الأسترالية المتضررة تعاني نقص مياه الشرب، وهناك مدن أخرى أمامها فقط بضعة أشهر قبل أن تنفذ منها مياه الشرب.

وأوضحت الدراسة أنّ أستراليا، تعدّ حاليًّا القارة الأكثر جفافًا في العالم.

وطالبت الدراسة بضرورة إعادة تدوير المياه، وإعادة استخدامها إما في أنشطة غير متعلقة بالشرب، أو حتى في الشرب.

وقال البروفيسور، جريج ليزلي، مدير معهد المياه العالمي في جامعة "نيو ساوث ويلز": "مع شحّ هطول الأمطار، يتعين علينا الاستفادة القصوى من كل المياه الموجودة لدينا بالفعل".

وتابع: "يجب أن تتغير فلسفتنا إلى استخدام كل قطرة بأقصى درجة من الانضباط، وإعادة تدويرها بطريقة مثالية".

فيما قالت ستيوارت خان، البروفيسور في جامعة "نيو ساوث ويلز": "حجم المياه التي نعيد تدويرها، مقارنة بما نستهلكه ضئيل للغاية، وهذا يشكل خطورة كبرى".

X