صحة ورشاقة /الصحة العامة

مستشفى بمرونجراد الدولي في تايلاند يمنحك الشباب الدائم !

مستشفى بمرونجراد الدولي في تايلاند يعيد إليك الشباب !
طاقم طبي متميز
شهادات وخبرات
راحة ورفاهية
جوائز عالمية

عاد زوجي مؤخراً من رحلة عمل في الخارج ولاحظت عليه المزيد من الضغط والتوتر أكثر من المعتاد. بدا عليه القلق، سألته عن ذلك وقال إنه أصبح كبيراً في السن ويضطر إلى العمل بجهد أكبر ليبقى قادراً على المنافسة في صناعته.
هذا الأمر أزعجني، هل أبدو أكبر منه سناً ؟
هل هناك أي شيء يمكن القيام به لإبطاء عملية الشيخوخة ؟


على الرغم من أنه لم يقل لي شيئاً أبداً، فقد قررت أن أبدو جميلة، وأردت أن أشعر أنني أصغر سناً، ليس فقط بالنسبة له، ولكن بالنسبة لي أيضاً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بعد التفكير في الموضوع بشكل جدي والبحث في مواقع التواصل الإجتماعي، وجدت المكان المناسب حيث يمكنني قضاء بعض الوقت لقضاء إجازة جيدة وزيارة مستشفى بمرونجراد الدولي في تايلاند وخاصة مركز فايتل لايف للعناية الصحية وفق أحدث الطرق العلمية.
حيث هناك عدة خيارات وبرامج متنوعة وخاصة برنامج لفقدان الوزن في "بانكوك تايلاند" وبأسعار مناسبة، والأفضل من ذلك أنني وجدت مكتب تنسيق طبي في بلدي لتسهيل أمورالعلاج والسفروالحجوزات ومعرفة خياراتي.


فعلاً تمَّ التنسيق وحددت موعداً للقاء، كانوا عظيمين.. وأخبرتهم بما كنت أبحث عنه وقدموا لي كل المعلومات لتسهيل أموري. كان الخيار الأول بالنسبة لي هو الذهاب لمستشفى بمرونجراد الدولي في تايلاند وخاصة مركز فايتل لايف للعناية الصحية التابع له في بانكوك تايلاند. نظراً إلى أنّ هذه الرحلة ستكون أيضاً عطلة، فأنا لا أريد السفر في جميع أنحاء المدينة والتعامل مع حركة المرور الكثيفة، أخبروني أن كلا المكانين يتشاركان في نفس المنطقة في وسط بانكوك.


وفعلاً قررت وتمَّ حجز رحلتي والفنادق والمواصلات وحتى المواعيد. عدت إلى المنزل وقمت بترتيب حقائب السفر، وكنت متحمسة لما يضم هذا المكان.


كان كل ذلك صحيحاً، لقد هبطت في مطار بانكوك، حيث إستقبلتني إحدى موظفات المستشفى الناطقة باللغة العربية في المطار ورافقتني إلى منطقة المستشفى حيث تمَّ الترحيب بي.
كانوا يعرفون إلى أين يأخذونني وحتى العروض التي إخترتها، عرض لإدارة العمر، وعرض لإدارة الوزن. كان كل شيء سلساً، وكانت المرافق فاخرة، بدا المكان وكأنه فندق راق.
كان عرض فحص إدارة العمرهو المحطة الأولى، لقد توفيت جدتي من السرطان عندما كنت صغيرة للغاية، لذا أردت إجراء اختبار تشخيصي ومختبر كامل، بالإضافة إلى شيء من شأنه أن يبحث أعمق من الفحص الصحي التقليدي للوصول إلى السبب الجذري لأي مخاوف صحية محتملة.


العملية كانت مريحة جداً، وفي كل الأوقات كنت برفقة مترجمة عربية، لم تتركني أشعر بالارتباك مطلقاً، أخذوا بعض الدم، وفحص البدن، كما تعلمون، وإستغرقت العملية من الصباح ، حوالي ٣ ساعات فقط ، لكن النتائج ستعطيني أكثر المعلومات التفصيلية عن حالتي الصحية الحالية مما توقعت. ذهبت للحصول على عرض فحص إدارة العمر، لكنني خرجت مع خريطة كاملة لصحتي الحالية.

كانت المحطة الأخيرة في خط سير الرحلة هي الوفاء بوعد شخصي، لإدارة وزني. قادت المترجمة العربية الطريق وبعد بضع دقائق وركوب المصعد، كنت مرة أخرى أمام طبيب لإدارة الوزن.
بعد مقدمات مختصرة، أبلغتني أنها تحدثت إلى أخصائي إدارة العمر وإتفقا أن الكثير من الاختبارات لكلتا العرضين تشمل فحوص الدم وأنهما سيعملان معاً ويتشاركان في النتائج.


لقد صدمت! كان من الممكن أن يجعلني الأطباء أذهب إلى الإجراء الروتيني مرة أخرى وأن أدفع المزيد من المال وكيف أعرف ذلك؟ كان الأطباء صادقين وودودين ومخلصين، لقد كسبوا ثقتي.
إنتهى بي الأمر البقاء في بانكوك لمدة أسبوعين، زرت الحي الصيني "تشاينا تاون" الشهيرة، والأسواق الملونة، وتناولت الطعام اللذيذ وشعرت بالإسترخاء والمرح. لكن الأهم من ذلك كله، عدت إلى المنزل أكثر سعادة وصحة.


إستغرقت النتائج من المستشفى ومركز العافية يومين فقط لتلقيها بالكامل، وكانت المشاورات بالمعلومات وإلى هذه النقطة، كان لدي خارطة طريق صحية متكاملة.


عندما عدت إلى المنزل، كان مظهر وجه زوجي يقول كل شيء، نظر لي مرة أخرى كما فعل عندما كنا صغاراً، لقد رآني جميلة ... منتعشة، مليئة بالحياة، وأخف وزنا.ً

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X