أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ذبح طفلة وقتل أمها وألقى شقيقها من أعلى المنزل

المتهم
الشرطة
متهم

استيقظ سكان أبو النمرس في محافظة الجيزة على فاجعة عقب اكتشافهم مذبحة أسرية راح ضيحتها ربة منزل وطفلتها وأصيب طفلها بإصابات بالغة، المصادفة كانت السبب الرئيس في كشف الجريمة، حيث فوجئ الجيران بسقوط طفل «عامر» 9 سنوات من أعلى منزله وعقب صعودهم لاستكشاف الأمر فوجئوا بوجود والدته «شيماء علي» 27 سنة جثة هامدة، وبجانبها طفلتها «دينا» 9 سنوات مذبوحة وأذنها مقطوعة وملقاة جانبها داخل منزل الأسرة.
دوافع الجريمة لا تزال قيد الفحص من قبل رجال البحث الجنائي؛ تمهيداً للقبض على منفذيها، وتستجوب الشرطة الأب لتحديد ملابسات الجريمة، ولا تزال الشكوك تتجه إليه، ولكن نتائج التحقيقات وأعمال الفحص ستكشف إذا كان متورطاً في تلك المذبحة أم لا.
واستمع فريق البحث إلى شهود العيان الذين أكدوا في محضر الشرطة أنهم فوجئوا بسقوط الطفل من شرفة فوق سطح المنزل، فأسرعوا لإنقاذه والاستغاثة بـ«أمه»، فعثروا عليها مقتولة هي وبجوارها ابنتها، واستكمل فريق البحث الذي يضم كلاً من العقيد علاء فتحي رئيس مباحث القطاع، والعقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، والمقدم إكرامي البطراني رئيس المباحث، في فحص مسرح الجريمة، وكاميرات المراقبة القريبة من المنزل، للوصول إلى أي معلومات تقود المباحث لكشف ملابسات المذبحة.
وأمر العميد طارق عبدالمجيد مأمور أبوالنمرس، بتحرير محضر بالواقعة، وتسجيل ما جاء على لسان الشهود، والمعاينة التي أظهرت أن الأم مصابة بـ8 طعنات، والطفلة مصابة بجرح ذبحي في الرقبة، وقطع بالأذن، والابن مصاب بكسور وفي غيبوبة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق. وقالت مصادر أمنية مطلعة على التحقيق، إن قوات الأمن بدأت في استجواب الأب «تاجر مواشي»، لمناقشته حول ملابسات الواقعة.
وذكرت المصادر أن الأب سوف تتم مواجهته بمكان وجوده وقت الجريمة، وهل هناك خلافات بينه وبين زوجته من عدمه، وأيضاً هل هناك خلافات مع بعض الأشخاص في مجال عمله تستدعي الانتقام منه وارتكاب الجريمة من عدمه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X