أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رجل أمن سعودي يرفض رشــوة بملايين الريالات مقابل هذا الطلب البسيط

رفض رشوة بملايين الريالات مقابل إطلاق سراحه
هرب واحد وتحفظ رجل الأمن على الآخر
الأمن السعودي
بعد أن تحفظ على المشتبه به

موقف رجولي تُرفع له القبعات، كان دافعه الأول الخوف من الله والضمير المتيقظ وحب البلاد، هذا أقل ما يمكننا أن نصف به أحد رجال الأمن السعوديين، بعد أن رفض رشـوة مالية بمبلغ ضخم جداً وصل إلى 5 مليون ريال سعودي، أي ما يعادل أكثر من مليون 300 ألف دولار أمريكي، مقابل أن يطلق سراح مشتبه به قام رجل الأمن بتوقيفه وسيارته على الطريق السريع المتجه إلى مدينة الطائف.


ونقل موقع سكاي نيوز، عن موقع سبق السعودي، أن رجل الأمن الذي يعمل في القوة التابعة لأمن طريق الطائف – الباحة، كان قد اشتبه بشخصين اثنين خلال مرورهما بواسطة سيارتهما من إحدى نقاط التفتيش، وكانا متجهين إلى مدينة الطائف غرب المملكة العربية السعودية. وطلب من الرجلين المشتبه بهما إظهار الوثائق الثبوتية الرسمية للتحقق منها.


وتابع الموقع السعودي سرد ما حدث، أنه بعد أن أوقفهما وطلب الوثائق الرسمية، خرج السائق باتجاه رجل الأمن، وعلى الفور استغل الرجل المشتبه به الثاني الفرصة ليجلس في مقعد السائق ويفرَّ هارباً بالسيارة من نقطة التفتيش، الأمر الذي دفع رجل الأمن إلى اعتقال الرجل الذي خرج له والتحفظ عليه، ثم التعميم على المركبة الهاربة.


وبعد التحقيق بالأمر والتّبين من معلومات المشتبه بهم، ظهر بأن السائق الهارب كان مطلوباً للمحكمة الجزائية بإحدى المناطق الجنوبية في المملكة. بينما زعم الآخر المُتَحفظ عليه أنه يعمل ضابطاً بإحدى قطاعات وزارة الداخلية. واستغل الفرصة ليقدم رشوة لرجل الأمن قدرها 5 ملايين ريال سعودي مقابل إطلاق سراحه. إلا أن رجل الأمن رفض الأمر تماماً. وعلى الفور سارع بإعداد محضر ضبط، وأحال المشتبه به الذي عرض عليه المال إلى الجهات المختصة، لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X