أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قتل والديه انتقاماً منهما لكلبه الأليف

تعبيرية
انتقل للعيش مع والديه منذ 3 سنوات
قتله والديه انتقاماً لكلبه
الجاني سيرغي كودريافتسيف
داخل شقتهما في لندن

ضجت وسائل الإعلام البريطانية المختلفة خلال الفترات القليلة الماضية، بالحديث عن جريمة غريبة ووحشية كان ضحيتها زوجين مُسنين، قُتلا بعدة طعنات مميتة على يد ابنهما. وكان السبب في هذه الجريمة المروعة خلاف نشب بين الوالدين والابن على كلبه الأليف. حيث أشارت الصحف المحلية إلى أنه قتل والديه دفاعاً وانتقاماً لكلبه.


ووفقاً لما ذكره موقع روسيا اليوم عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، أن سيرغي كودريافتسيف الذي يعيش في بريطانيا، وهو رجل مزدوج الجنسية يحمل الجنسيتين الروسية والنيوزلندية، كان قد اعترف أمام المحكمة الجنائية المركزية في العاصمة لندن مؤخراً، أنه أقدم على قتل والديه على إثر خلاف نشب بينهم على كلبه الأليف كنوع من الانتقام له.


وتابعت الديلي ميل، أن كودريافتسيف البالغ من العمر 48 عاماً، أشار إلى أنه انتقل منذ قرابة الـ3 سنوات للعيش مع والديه تاتيانا وفلاديمير، في منزلهما الواقع بحي كينغيستون في لندن. وخلال هذه الفترة كان هناك خلاف دائم بينه وبين والديه على كلبه الأليف، حيث كان الرجل الأربعيني يعتقد بأن كلاً من تاتيانا وفلاديمير يتعاملان مع حيوانه المفضل بشكل سيء.


واستمر الخلاف حتى الفترات الماضية القليلة، حين وصلت المشاكل بينهم إلى أشدها، الأمر الذي دفع بكودريافتسيف إلى أن يقوم بتوجيه عدة طعنات لوالديه ليرديهما قتلى داخل منزلهما قبل أن يلوذ بالفرار. وتابعت الصحيفة البريطانية، أن الجاني قرر بعد أيام قليلة فقط من جريمته، أن يُسلم نفسه إلى الشرطة ويعترف بما ارتكبه، موضحاً أن كلبه الأليف كان السبب الرئيسي بالخلاف بينه وبين والديه. وعقب ذلك تم تحويله إلى القضاء، حيث أقر أمام المحكمة بتفاصيل جريمته، وأنه فعل ذلك عن سبق إصرار وبقرار واعٍ منه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X