أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بالصور.. زفاف أسطوري لحفيد الإمبراطور نابليون بونابرت في باريس

تجمعهما قرابة بعيدة
العروس الكونتيسة أولمبيا من الزفاف
من حفل الزفاف الأسطوري
العروسان الملكيان
الكونتيسة أولمبيا وكريستوفر بونابرت
حفيد نابليون من الزفاف
حضره العديد من الشخصيات الملكية
في العاصمة باريس
من حضور الحفل

عندما يكون الزفاف ملكياً أو إمبراطورياً، بالتأكيد لن يكون زفافاً عادياً، وأقل ما يمكن وصفه بأنه كان شيئاً أسطورياً. تماماً كما كان زفاف أحد أحفاد الإمبراطور الفرنسي التاريخي نابليون بونابارت، الذي أقام هذا الحفل التاريخي بحضور الكثير من الأميرات والأمراء من مختلف دول العالم في عاصمة الأنوار الفرنسية باريس.

ووفقاً لروسيا اليوم، فإن جون كريستوف نابليون بونابرت، وهو أحد أحفاد شقيق نابليون بونابرت الأول إمبراطور فرنسا التاريخي، وكان قد احتفل بزواجه من الكونتيسة أوليمبيا فون أوند زوأركو زينيربيرج، وهي حفيدة شقيقة زوجة الإمبراطور الفرنسي، وذلك في حفل أسطوري تحدثت عنه مختلف وسائل الإعلان الفرنسية.

وأقيم حفل زفاف كريستوفر بونابرت، البالغ من العمر 33 عاماً، على الكونتيسة أولمبيا، البالغة من العمر 31 عاماً، مساء يوم السبت الماضي 19 تشرين الثاني/أكتوبر في إحدى الكاتيدرائيات التاريخية بالعاصمة الفرنسية باريس. وكان من بين الحضور الأميرة بياتريس، حفيدة الملكة البريطانية إليزابيث، برفقة خطيبها رجل الأعمال إدواردو مابيلي موتسي.

وتابع روسيا اليوم، أن الزوجين الملكيين تربطهما علاقة قرابة بعيدة، إذ أن العروس الكونتيسة أوليمبيا، وهي ابنة شقيقة زوجة نابليون الإمبراطورة ماري لويز النمساوية. وأضاف الموقع أن أوليمبيا كانت قد ظهرت بفستان زفاف ذي إطلالة ملكية على الرغم من بساطتها.

ويُشار إلى أن نابليون الأول كان قد تزوج من ماري لويز في عام 1810، وقال في يوم زفافه إن ذلك الزواج انتصار للحب وليس له علاقة بالحروب الناشبة، لأن الجميع ظن وقتها أن تلك الزيجة ما هي إلا عملية سياسية للانتصار في الحرب. واعتقادات مشابهة كانت قد ظهرت عند إعلان زواج كريستوف والكونتيسة، حيث كثر الحديث عن زواج مصالح سياسية، لكن الحبيبين أكدا في وقت سابق على أن ارتباطهما قائم على الحب، ولا يهدف إلى تحقيق أي أهداف سياسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X