أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ضربت مسناً بالحذاء فمات بأزمة قلبية

تعبيرية

توفي مسن بعد دقائق من تعرضه للضرب بالحذاء من سيدة داخل مكتب تأمينات في مدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية خلال مشادة كلامية جمعتهما خلال إنهاء المسن أوراقاً خاصة به، فأصيب الرجل بأزمة قلبية نقل على إثرها للمستشفى وتوفي داخل غرفة الرعاية المركزة.


وأثبت التقرير الطبي أن الوفاة ناتجة عن أزمة قلبية، وتبين من تحريات المباحث عن أن المواطن «محمد. ع» 65 سنة توجه إلى مكتب تخليص تأمينات لإنهاء الإجراءات الخاصة بعدد من أصدقائه وأقاربه «على المعاش» في التأمينات بناء على طلبهم وتوكيلات منهم، وأثناء وجوده في مكتب تأمينات أول العاشر من رمضان وقعت مشادة بينه وبين موظفة تعمل بالأرشيف، ثم توجه إلى مكتب المدير؛ ليشكو له ما حدث وأثناء ذلك حضرت الموظفة ووقعت مشادات بينهما مجدداً داخل مكتب المدير، وتطور الأمر لاعتداء الموظفة على المواطن بالضرب بالحذاء.


وأفادت تحريات المباحث أن الشرطة «تلقت الشرطة بلاغاً بالواقعة وتم اصطحاب الموظفة والمواطن إلى قسم شرطة أول العاشر من رمضان، وتدهورت الحالة الصحية للمواطن وتم استدعاء سيارة إسعاف ونقله إلى مستشفى التأمين الصحي بالعاشر وتوفي بمجرد وصوله إلى المستشفى».


كان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، تلقى إخطاراً يفيد بتلقي قسم شرطة أول العاشر من رمضان بلاغا من «عصام محمد» يفيد باتهام (وداد. أ) موظفة بمكتب التأمينات الاجتماعية بالعاشر من رمضان بالتسبب في وفاة والده، 65 عاماً، بعد وقوع مشادات بينهما واعتداء الأخيرة عليه بضربه بالحذاء.


انتقلت قوة من قسم شرطة أول العاشر من رمضان لمباشرة الواقعة وتم التحفظ وإحالتها إلى النيابة التي تولت التحقيقات، وقررت النيابة إخلاء سبيلها بعد ثبوت أن الوفاة ليست ناتجة عن شبهة جنائية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X