أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

معهد الدراسات الشرقية يمنح ملك البحرين وسام كراتشوفسكي

 منح مجلس أمناء معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ، وسام أغناطيوس كراتشوفسكي الذي يعتبر أعلى وسام في الأكاديمية وذلك عرفانا  لجهود جلالته  وتقديرا من الأكاديمية لدور جلالته البارز  في نشر قيم السلام والوسطية والاعتدال في العالم ودوره الكبير في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دول وشعوب العالم .

جاء ذلك خلال جلالة الملك في قصر الصخير رئيس معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية البروفيسور فيتالي نعومكين بمناسبة زيارته للمملكة

نعومكين قال في كلمته بالمناسبة ، بالنظر إلى الدور البارز الذي قام به جلالتكم في مجال حوار الحضارات والتعايش السلمي بين الأديان منذ تولي جلالتكم الحكم في مملكة البحرين في عام 1999 وحتى اليوم فإن قيام جلالتكم بتأسيس مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي وتدشين كرسي الملك حمد للحوار بين الأديان والتعايش السلمي في جامعة سابينزا الإيطالية، هما خطوتان مهمتان من أجل نشر ثقافة التسامح وتعزيز مبدأ التعايش والحوار والتي تعتبر ركيزة أساسية للمجتمعات لمحاربة كل أنواع العنف والتمييز والكراهية ونشر رسالة السلام التي ينبغي أن تكون أساسا للعلاقات الدولية والضمانة للحريات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وعنصرا مهمًا للحد من الحروب والصراعات في جميع بقاع العالم. وفي مجال العلاقات بين مملكة البحرين وروسيا الاتحادية يثمن معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية عاليًا السياسة الحكيمة التي تقودها جلالتكم في تعزيز وتطوير هذه العلاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمبنية على الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين

.

ورحب جلالته ، بالبروفيسور نعومكين، معربًا عن شكره وتقديره على منح جلالته الوسام ،  منوها بالمكانة التي يحظى بها المعهد باعتباره أحد أهم المؤسسات البحثية ألعالمية ، مشيدًا بالإنجازات التي حققها منذ تأسيسه في مختلف المجالات ، مؤكدا  الحرص على أهمية الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان وتعزيز التواصل والسلام بين شعوب العالم ، مؤكدا جلالته على عمق العلاقات المتميزة التي تجمع بين البحرين وروسيا الاتحادية وما وصل إليه التعاون المشترك من مستوى متقدم بكافة المستويات خصوصا في مجال التبادل الثقافي والبحث العلمي، وهي في تطورا مستمرا وحرصا على تعزيز استمرارها نحو الأفضل ، مشيدا بدور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجهوده الطيبة في ترسيخ علاقات البلدين التاريخية، متمنيًا لروسيا قيادة وشعبًا تحقيق المزيد من التقدم والتطور والرقي .

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X