فن ومشاهير /مشاهير العرب

داود حسين في عيد ميلاده ال61 مازال: سيد الكوميديا في الكويت والأبرع في تقليد الشخصيات العامة

أجاد تقليد عشرات الشخصيات الفنية والاعلامية والسياسية في برامجه التلفزيونية
مع رامز جلال بفيلم كنغر حبنا الكوميدي
شعبيته كاسحة في كافة الدول العربية
أول جائزة حصل عليها عن مسرحيته الدار
تألق تلفزيونيا
داود حسين ظل وفيا لعبد الحسين ولازمه في أيامه الأخيرة بلندن وبقى بجوار عائلته هناك
يشهد لداود حسين بالأخلاق العالية ودقة المواعيد مع الجميع
موهبة لاخلاف عليها
قادر على أداء كافة الأدوار
سيد الكوميديا اليوم بعد رحيل أستاذيه عبد الحسين عبد الرضا وغانم الصالح
مع بشرى بأحد المهرجانات الفنية المصرية
داود حسين مدين بفرصته العربية الأولى للفنان عبد الحسين عبد الرضا
داود وتحولات شكله من عام 1979 لغاية 2012
سيد الكوميديا الكويتية ووالخليجية ولا ينافسه سوى ناصر القصبي
اختير ضمن أفضل خمسة ممثلين كوميديين في العالم العربي
فاز أكثر من مرة في استفتاءات هامة من بينها استفتاء مجلة سيدتي كأفضل ممثل كوميدي
خدماته الفنية الجليلة وولائه سر حصوله على الجنسية الكويتية بمكرمة رسمية
أب لشابين حسين وعلي
مثل داود في مصر لأول مرة مع أشرف عبد الباقي بفيلم على جنب يا اسطى
كرم في معظم دول الخليج والعالم العربي
العمل بين هنيدي وداود كان ممتعا بفيلم عندليب الدقي

في هذا اليوم الموافق 5 نوفمبر 2019 يحتفل النجم الكوميدي الكويتي الخليجي داود حسين ،والملايين من معجبيه حول العالم بعيد ميلاده ال 61 ،وهو كغيره من النجوم الكبار وزعماء الكوميديا،كلما يكبر،تزداد قيمته الفنية،وتحمل أعماله قيمة عالية بمثابرته واجتهاده ،وإخلاص تعابيره في الأداء،وتزداد بمرور السنوات قدرته على رسم البسمة باحترافية على شفاه الملايين من متابعيه على الشاشة الصغيرة.



"باي باي لندن" تطلق الفنان داود حسين إلى جانب العملاقين عبد الحسين عبد الرضا وغانم الصالح إلى عالم الشهرة



في الماضي قبل حوالي4 عقود من الزمن كان نجم الكوميديا الكويتي داود حسين فناناً شاباً موهوباً وواعداً ،وكان النجم الكبير حسين عبد الرضا أول من آمن بموهبته وحرص على أن يشاركه بطولة مسرحيته الشهيرة "باي باي لندن" عام 1981،التي أطلقت شهرته في الكويت والخليج والمشرق العربي،وزادت شهرته بتكرار عرض قناة "إم بي سي" لها في المناسبات والأعياد الرسمية،وكانت وما زالت من أهم المسرحيات في مسيرته الفنية،وكان وقتئذ من أكثر النجوم حظاً لوقوفه مع عملاقين كبيرين على مسرح واحد،هما: أستاذاه عبد الحسين عبد الرضا وغانم الصالح،وكلاهما لا يعوضان في الساحة الفنية الكوميدية.

وبرز وفاء داود حسين للفنان عبد الحسين عبد الرضا،بالسفر إليه خلال صراعه مع المرض بلندن،ولازمه في آخر آيامه لغاية وفاته،ووقف بجوار عائلته في الغربة،وأحس بفقدانه أنه فقد والده الروحي والفني.

 



منح عام 2001 الجنسية الكويتية لخدماته الجليلة وولائه الوطني

أجاد تقليد عشرات الشخصيات الفنية والاعلامية والسياسية في برامجه التلفزيونية
أجاد تقليد عشرات الشخصيات الفنية والاعلامية والسياسية في برامجه التلفزيونية

وداود حسين كان من البدون "بدون جنسية" ،إبداعه وتفانيه بعمله الفني وحب الناس له،كان له الفضل الأكبر في أن يمنح في أكتوبر 2001 الجنسية الكويتية التي طالما حلم بها ،بمكرمة خاصة من أمير الكويت آنذاك الشيخ جابر الصباح ،ومن الشيخ صباح أحمد الصباح،وبتزكية منه لخدماته الجليلة للكويت ،وولائه الوطني لها بعد أن ظل لسنوات طويلة حاملاً للجواز البوليفي .



حياته الأسرية : سعيد جداً مع زوجته اللبنانية

 



تزوج عام 1992 من سيدة لبنانية مميزة في حياته،وأنجبت له ابناه : حسين وعلي.

وفي أحد دردشاته الصحفية في الأردن قال مبتسماً بجوارها:"من يريد عيشة هنية،بيتزوج لبنانية مثلي".



ولادته ونشأته



وعاش ،1958نوفمبر عام 5يوم داود حسين ولد" حديدًا في «فريج بلوشوت منطقة "الشرق" طفولته فيبمنطقة "الصوابر" .



بداياته الفنية

سيد الكوميديا اليوم بعد رحيل أستاذيه عبد الحسين عبد الرضا وغانم الصالح
سيد الكوميديا اليوم بعد رحيل أستاذيه عبد الحسين عبد الرضا وغانم الصالح


بدأ التمثيل في النوادي الصيفية في أوقات الإجازات وكان " ،والعطل، حيث انتمى إلى «نادي حولي الصيفيالمدرسين ببراعة يقوم خلال فترة دراسته بالمدرسة بتقليدوبدأ "، وانضم بعد ذلك لفرقة «مسرح السورمدهشة،شاركة بأعمالها المسرحية. بعد انتهائه من الثانوية بالم.التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

وأثناء دراسته انتقل من «فرقة مسرح السور» إلى «فرقة بعد ذلك «لفرقة المسرح العربي» ثم" المسرح الكويتي"السيف"،وبعدها شارك في وذلك للتمثيل في مسرحية  من المسرحي الكبير "فؤاد مسرحية "نورة" ، حتى طلالشطي" أن يثبته في المسرح العربي لأنه وجد نفسه فيه،وسيساعده على تحقيق طموحه الكبير في بيته الأول: المسرح،فوافق فؤاد الشطي،ودعم قراره.



حصل على جائزته المسرحية الأولى 1980في عام

أول جائزة حصل عليها عن مسرحيته الدار
أول جائزة حصل عليها عن مسرحيته الدار

بدأت مسيرته الفنية تتحول من الهواية 1980وفي عام .ستكشاف إلى الاحترافية العالية الأداء والا "الدار" في مسرحية بعد تثبيته بالمسرح العربي وشارككتور نجم عبد الكريم د،وقام فيها بتقليد ال 1980عام وحصل بفضل أدائه المتميز بمسرحية "الدار" المميزة في بداياته الأولى على جائزة أفضل "ممثل واعد".



عبد الحسين عبد الرضا أول من آمن بموهبته ومنحه فرصة الظهور الأهم له معه في "باي باي لندن"
 

داود حسين ظل وفيا لعبد الحسين ولازمه في أيامه الأخيرة بلندن وبقى بجوار عائلته هناك
داود حسين ظل وفيا لعبد الحسين ولازمه في أيامه الأخيرة بلندن وبقى بجوار عائلته هناك

حالف الحظ داود حسين حين كانّ مازال مغموراً يبحث دراسته في السنة الثالثة في عن فرصته الذهبية خلالالكوميدي عبد الحسين عبد بالفنان ،فالتقىمعهد المسرحالرضا فأعجب بطلّته،وخفة ظله،وموهبته ،فعرض عليه التمثيل في مسلسل "العتاوية" ،وبعد رضاه عن أدائه فيه،طلبه بالإسم للعمل معه في مسرحيته المهمة والشهيرة "باي باي لندن" مع غانم الصالح وهيفاء عادل،التي حققت نجاحاً أسطورياً كاسحاً في العالم العربي،والسبب في كل هذا النجاح،جرأتها وإسقاطاتها الاجتماعية والسياسية.

واتفق على أن يظهر ضيف شرف في الحلقة الأخيرة من مسلسل "درس خصوصي بدور "المترجم" معه ومع كوكبة من نجوم الكويت على رأسهم: إبراهيم الصلال وسعاد عبد الله وحياة الفهد ومريم الصالح ،وكانت هذه الأعمال التي عرفت الجمهور الخليجي والعربي عليه،وحققت له نقلة نوعية،عرف بموهبته وذكاء كيف يستثمرها بنجاح عبر تقديم أعمال قوية وجماهيرية حافظت على إسمه للآن.



نجم مسرح وتلفزيون بدون منازع

تألق تلفزيونيا
تألق تلفزيونيا

بحكم أنّ السينما نادرة الإنتاج في الكويت والخليج العربي عموماً،ركز داود حسين بعمله الفني على المسرح والتلفزيون،وقدم أجمل أعماله فيهما حتى وصف بنجم مسرح وتلفزيون بدون منازع في أسلوبه وحضوره وقدرته على تقديم الأدوار الكوميدية الخفيفة الظل ذات الأبعاد الاجتماعية العميقة.



أبرز أعماله المسرحية



من أبرز مسرحياته "الدار" التي نال عليها جائزة أفضل ممثل واعد،ولفتت أنظار المخرجين والمنتجين إلى موهبته،ومسرحية عمره "باي باي لندن" في العام 1981 التي نقلته من الظل إلى الأضواء والشهرة العربية إلى جانب العملاقين عبد الحسين عبد الرضا وغانم الصالح،وعاد داود حسين للعمل مع عبد الحسين عبد الرضا مجدداً بمسرحية "باي باي عرب" الساخرة لفرقة العرب السياسية عام 1986،و"أزمة وتعدي " مع انتصار الشراح التي عرضت بنجاح رائع في مصر،وفي عام 1997 قدم مسرحية "مراهق في الخمسين" مع عبد الحسين عبد الرضا أيضاً،وقدم مسرحيات كثيرة مع الفنانة الكوميدية المميزة انتصار الشراح،وكون معها ثنائية كوميدية شهيرة ورائعة حظيت بشعبية واسعة.

ووصل رصيده المسرحي لغاية عام 2016 إلى حوالي 50 مسرحية تقريباً.



أبرز أعماله التلفزيونية

 



وقدم أكثر من مسلسل وبرنامج تلفزيوني حققت جميعها شهرة وشعبية واسعة لدى عرضها في مختلف التلفزيونات والفضائيات العربية من أبرز مسلسلاته وأفلامه التلفزيونية:درس خصوصي،أبلة منيرة،فاقد،الانحدار،صغيرات على الحياة،على الدنيا السلام،للحياة بقية،الطير والعاصفة،و" موضي قطعة من ذهب"آخر ما قدمه في عام 2019.

ومن أجمل برامجه التلفزيونية التي اشتهر بخفة ظله وروحه الكوميدية وقدرته اللافتة على التقليد: فضائيات،فوازير داود في هوليوود،غنائيات،إرهابيات،سلسلة قرقيعان 1و2و3،واي فاي.



سينمائياً: 7 أفلام فقط

فاز أكثر من مرة في استفتاءات هامة من بينها استفتاء مجلة سيدتي كأفضل ممثل كوميدي
فاز أكثر من مرة في استفتاءات هامة من بينها استفتاء مجلة سيدتي كأفضل ممثل كوميدي

حظه قليل في السينما لعدم وجود سينما فاعلة وجماهيرية في الخليج العربي،وربما يتغير الأمر في السنوات القادمة،لهذا لم يقدم سوى 7 أفلام فقط،أحدها مصري مع محمد هنيدي بفيلم "عندليب الدقي" ،و"على جنب يا اسطى" الذي حل فيه ضيف شرف إلى جانب بطله أشرف عبد الباقي ،وأدى دور سائح عربي ركب سيارة تاكسي يقودها السائق أشرف عبد الباقي،ويحمل الفيلم الكثير من الاسقاطات الاجتماعية الواقعية المرة.

وسيظل داود حسين قامة فنية كبيرة ومهيبة في الدراما الكوميدية والتراجيدية،ويستحق أدوار بطولات أكبر في السنوات القادمة ،تليق بموهبته الحقيقية وخبراته الفنية العريقة.

شاهدوا أيضاً:داود حسين في عيد ميلاده ال61 مازال: سيد الكوميديا في الكويت

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X