بلس /أخبار

فن الفجري يختتم فعاليات مهرجان البحرين للموسيقى

فن الفجري
الفرقة
الفنان البحريني مو زويد
الحضور
الفجري
عروض
جانب من العروض

استضافت دار المحرق، بمدينة المحرّق القديمة، أخر فعاليات النسخة الثامنة والعشرين من مهرجان البحرين الدولي للموسيقى، إذ أسدلت أمسية الفنون الشعبية والتي تضمنت عرضاً لفن الفجري لفرقة شباب الحد، الذي يعد أحد العناصر التراثية غير المادية للبحرين والمرتبطة بمهنة صيد وتجارة اللؤلؤ عبر أداء موسيقي وجسدي ممتع ومميز فعاليات مهرجان البحرين للموسيقى بنسخته الثامنة والعشرين.

ويأتي مهرجان البحرين الدولي للموسيقى ضمن برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار للاحتفاء بالمنجزات الثقافية والحضارية لمملكة البحرين بشعار «من يوبيل إلى أخر» حيث قدم على مدى أيامه، منذ 19 أكتوبر ولمدة شهر، توليفة موسيقية تراوحت ما بين الموسيقى الكلاسيكية، والروك، والبوب والموسيقى البحرينية التقليدية العريقة، والتي قدمتها فرق قادمة من مختلف أنحاء العالم، هذا إضافة إلى تنظيم ورش العمل المرتبطة بالموسيقى.

وانطلق المهرجان في أول أيامه بأمسية موسيقية كلاسيكية بعنوان «100% موزارت»، قدمتها «فرقة لاموروه» لأوركسترا الحجرة على خشبة «مسرح البحرين الوطني»، إذ تعدُ هذه الفرقة القادمة من فرنسا واحدةً من أعرق وأقدم فرق الأوركسترا الفرنسية، ثم حفل الفنان البحريني مو زويد، ثم «فرقة كونتراست» الفرنسية، التي قدمت تشكيلة واسعة من الأنماط الغنائية والموسيقية تحت عنوان «روائع موسيقية من باريس لبرودواي».

وبعدها كان الجمهور مع لقاء في حفل لـ «فرقة تريبتو» الألمانية والتي أحيت حفلاً أصيلاً باللغة الألمانية.


وأحيت الفنانة اللبنانية دالين جبور حفلاً من الطرب العربي الأصيل، بمشاركة نخبة من المحترفين الموسيقيين، وقدمت فرقة البحرين للموسيقى بقيادة المايسترو خليفة زيمان، حفلاً غنائياً بعنوان «ذاكرة التلفزيون».

وإلى جانب الحفلات الموسيقية والغنائية التي قدمها المهرجان طوال أيامه، أقيمت على هامشه مجموعة من الورش التعليمية والتثقيفية المرتبطة بالسياقات الموسيقية.

X