أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لأول مرة سعودي وسعودية في النسخة 55 من كأس العالم الفردي للبولينج

اللاعب عبد الرحمن الخليوي أثناء التدريب
اللاعبة مشاعل العبد الواحد
اللاعب عبد الرحمن الخليوي
اللاعبة مشاعل العبد الواحد أثناء التدريب

تنطلق النسخة رقم 55 من بطولة كأس العالم الفردية للبولينج، في مدينة باليمبانج في إندونيسيا، من 16-24 نوفمبر، وخلالها يشارك اللاعب عبد الرحمن الخليوي واللاعبة مشاعل العبد الواحد، من الاتحاد السعودي للبولينغ لأول مرة، تحت إشراف مدرب المنتخب، البريطاني ماريو جوزيف، والإداري علاء هارون.


وستبدأ منافسات الرجال اليوم الاثنين، وخلالها يلعب عبد الرحمن ستة أشواط، تتبعها منافسات السيدات، وستلعب خلالها مشاعل أيضًا ستة أشواط، وكذلك تستمر المنافسات حتى يوم الأربعاء لإتمام 24 شوطًا واختيار أفضل 24 لاعبًا ولاعبة للمنافسة على أفضل 8 مراكز، من خلال لعب 8 أشواط يوم الجمعة ويوم السبت، ليتقدم أفضل أربع سيدات وأربعة رجال للعب النهائيات.


وكان المنتخب قد بدأ استعداده لهذه البطولة منذ الشهر الماضي، وتضمَّن ذلك مشاركة اللاعبة مشاعل في الدورة الرياضية السادسة لرياضة المرأة بمجلس التعاون بدول الخليج العربي، ومشاركة اللاعب عبد الرحمن في البطولة الآسيوية، رغم صغر سنه؛ إذ لم يتجاوز 20 عامًا، ولكن خبرته تصل إلى عشر سنوات من اللعب والانضباط، وهو حاصل على برونزية كأس العالم في ديترويت عام 2018م، وبرونزيتين في البطولة الآسيوية في الفلبين لنفس العام، والميدالية الذهبية في منافسة الثلاثي في البطولة العربية في عمان. وقد نشر الاتحاد تصريحه عن أول مشاركة مع مشاعل عبد الواحد وقال عن هذه المشاركة: "وجود مشاعل يُعتبر إضافة مشرِّفة لنا، ونحن سعيدون وفخورون بوجودها وبوجود السيدات في هذه اللعبة، مما سيفتح مجالًا لتحصيل إنجازات أكثر في المستقبل القريب بإذن الله، وسيعطيهن حافزًا لتطوير مهاراتهن وتقديم أفضل المستويات التي لا تقلُّ عن المستويات العالمية".


أما اللاعبة مشاعل، البالغة من العمر 32 عامًا، فقد احترفت اللعبة بانضمامها للاتحاد عام 2018م، بعد ممارستها من الصغر، ومثَّلت المنتخب السعودي، حيث تم اختيارها للمشاركة في البطولة العربية للسيدات، التي أقيمت في مصر، وبعدها في بطولة كأس العالم في لاس فيجاس، ومؤخرًا في الدورة الرياضية السادسة لرياضة المرأة بمجلس التعاون بدول الخليج العربي.


وقد قالت مشاعل بأن "اللعب كهواية ممتع للغاية، ولكن اللعب بشعار الوطن يصبح تشريفًا، ويحمِّلنا مسئولية كبيرة؛ لأننا نصبح بذلك سفراء للوطن، ولذلك لا بدَّ أن نكون في أفضل صورة تليق بوطننا الحبيب".


كما عبَّر اللاعبان عن شكرهما للاتحاد السعودي للبولينج، برئاسة بدر بن عبد الله آل الشيخ؛ لحرصه ودعمه المستمر وإتاحة الفرصة لهما للمنافسة في هذا الفعاليات؛ لتطوير مستوياتهما وتحصيل الجوائز والإنجازات

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X