صحة ورشاقة /الصحة العامة

كيف نحافظ على الجهاز العصبي بصحة جيدة؟

كيف نحافظ على الجهاز العصبي بصحة جيدة؟
الجهاز العصبي معقد وشائك

الجهاز العصبي البشري مسؤول عن تلقي المعلومات التي تأتي من البيئة المحيطة، ومن ثمَّ معالجتها وإرسال الأوامر إلى العضلات والغدد والأعضاء. وتعمل ثلاثة أجهزة معًا لتحقيق مهمة الجهاز العصبي: النظام العصبي المركزي، والمحيطي، والمستقل (اللا إرادي).
 


ما هو الجهاز العصبي؟


الجهاز العصبي يأمر ويسيطر على الجسم بأكمله. ويتكوّن من الدماغ، وجذع الدماغ، والمخيخ، والنخاع الشوكي، والأعصاب البصرية التي تشكل النظام العصبي المركزي، وشبكة الأعصاب التي تعمل في جميع أنحاء الجسم، أو النظام العصبي المحيطي.
 

 


عمل الجهاز العصبي

 


يتكون الجهاز العصبي من ثلاثة أجزاء:
• النظام العصبي المركزي والذي يتألف من المخ، بما في ذلك الدماغ وجذع الدماغ، والمخيخ الذي يقع في الجمجمة والأعصاب البصرية، والحبل الشوكي الذي يقع في القناة الشوكية. ودوره هو تلقي وتسجيل وتفسير الإشارات التي تأتي من المحيط، ثمَّ تنظيم الاستجابة من أجل إرسالها.
• النظام العصبي المحيطي والذي يتألف من الأعصاب القحفية والجذور العصبية والأعصاب. ودوره هو توجيه المعلومات التي تصدرها المستقبلات المحيطية الحسية، أو مستقبلات الألم إلى النظام العصبي المركزي، ومن ثمَّ نقل الأوامر الحركية التي يصدرها النظام المركزي إلى العضلات وأعضاء وأجهزة الجسم.
• النظام العصبي المستقل – اللاإرادي ( الودي وشبه الودي) وهو ينظم الوظائق التلقائية في الجسم مثل التنفس والهضم، ودقات القلب وبعض الغدد.




عناصر النظام العصبي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


المخ


من بين كل مكوناته يشكل المخ العضو الرئيسي في الجهاز العصبي. ويقع المخ داخل صندوق الجمجمة، وهو متصل بالطرف العلوي للحبل الشوكي ( من خلال ثقب القذالي في الجمجمة) وهو مسؤول عن إرسال النبضات العصبية الحركية، ومعالجة البيانات المنقولة بواسطة النبضات العصبية الحسية (السمع والشم وغيرها)، واللغة وعمليات التفكير.
يتكون المخ من ثلاثة أجزاء:
• الدماغ، كبير الحجم (أو نصف الكرة المخية).
• المخيخ، أصغر بكثير.
• جذع الدماغ، والذي يربط الجميع بالحبل الشوكي، والذي يُقسم إلى ثلاثة أجزاء: النخاع المستطيل، والنتوءات، والبصلة النخاعية.


الحبل الشوكي


يمتد الحبل الشوكي من جذع الدماغ إلى البصلة النخاعية (النخاع المستطيل). ويقع في قناة النخاعة وينتهي حول مستوى الفقرة القطنية الأولى ( L1). وتخرج الأعصاب الشوكية والتي تتكون من جذر داخلي (حركي) وجذر خارجي (حسي) من كل مساحة (فراغ) بين الفقرات. وتحت الفقرة القطنية الأولى L 1 صعودًا إلى العجز، تكون القناة الشوكية محتلة من قبل جذور الأعصاب الشوكية من الحبل الشوكي القطني، والذي يسمى تشبيهًا بـ "ذيل الحصان".



المادة الرمادية والمادة البيضاء


يتكون النظام العصبي من جزأين مختلفين يتميزان بواسطة لونهما من الناحية التشريحية: المادة الرمادية والمادة البيضاء. على مستوى الدماغ يمكننا وصف ما يلي:
• طبقة من المادة الرمادية تغطي نصف كرة الدماغ التي يقع فيها الأخاديد (لحاء الدماغ أو القشرة الدماغية).
• طبقة من المادة البيضاء تقع مباشر تحت اللحاء الرمادي.
• طبقة وسطى أكثر تعقيدًا مع جزء من المادة البيضاء، في الفواصل التي توحد نصفي كرة الدماغ، وهياكل من كتل المادة الرمادية والعقد الرمادية القاعدية.
 


العناصر الخلوية للجهاز العصبي


تتشكل المادة البيضاء من الألياف، بينما تتكوّن المادة الرمادية من الخلايا. وعلى المستوى الخلوي فإنَّ الخلية والألياف هما جزءان من العناصر الأساسية نفسها للنظام العصبي: الخلايا العصبية التي لديها القدرة على نقل إشارة كهروكيميائية. ويتعايش مع الخلايا العصبية في النظام العصبي الخلايا التي توفر الدعم الهيكلي والوظيفي للخلايا العصبية: الخلايا الدبقية.
وتتم معالجة المعلومات الحسية مثل المذاق واللمس والنظر والسمع والرائحة، وكذلك العضلات في الدماغ بواسطة هذه الخلايا العصبية. وخلف هذه الوظائف البسيطة، شبكة أخرى من الخلايا العصبية ستكون مسؤولة عن مهام أكثر تعقيدًا مثل الذاكرة واللغة والمنطق، والسلوك والتركيز، وتنفيذ الحركات والإيماءات..
يقول طبيب الأعصاب في مستشفى جامعة كليرمونت – فيرراند وعضو اللجنة العلمية في مؤسسة ARSEP: "يُعتبر فهم عمل الجهاز العصبي في بضعة سطور وتميزه المعقّد للغاية، تحديًا حقيقيًّا. ويعكس الخط التشريحي رد الفعل السريري لأيّ طبيب أعصاب، وهي خطوة أساسية عند التشخيص في مجال التصلب اللويحي".


وتبقى الإجابة على سؤال "كيف نحافظ على الجهاز العصبي بصحة جيدة؟" أكثر تعقيدًا ممّا نتصور !

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X