سيدتي وطفلك /مولودك

بداية الرضاعة وزمنها وعدد رضعات الطفل حديث الولادة

أن إعطاء الثدي للطفل كلما بكى لا يتيح له فرصة تفريغ الثدي جيداً
على الأم إرضاع طفلها من 10 - 12 مرة يومياً، وكلما شعر بالجوع
تغيير الحفاضة وإرضاعه بوضعيات مختلفة أو بحمام دافئ...سبل لإيقاظه
هجمة اللبن وتعني امتلاء الصدر وزيادة حجمه لمدة تطول عن أربع ساعات يؤدي إلى احتقان الثدي

هي أسئلة كثيرة تدور في ذهن كل أم بعد الولادة، وتأتى الإجابة واضحة جلية على لسان الأطباء: «أول رضعة في حياة الطفل تبدأ متى استطاعت الأم ذلك، ولو بعد ساعة واحدة لا غير على عملية الوضع، والطفل الطبيعي يكون على استعداد للرضاعة حالما يخرج من الرحم، وللتبكير في الرضاعة فوائد تعود على الجنين والأم». 
وهنا يوضح الدكتور إبراهيم شكري خبير الأطفال الأمر للأمهات.

 

فوائد إرضاع الطفل

  • الرضاعة تسبب انقباضات في جدار الرحم، وبدورها تسبب تقلصات تشعر بها الأم أثناء الرضعات الأولى، والتي تعتبر مؤشراً على قدرة الطفل على جذب اللبن من الثدي.
  • معدة الطفل في الأيام الأولى صغيرة جداً، وتتوسع بعد اليوم العاشر لتصبح بحجم كرة التنس البلاستيكية أو قبضة اليد، وإرضاع الطفل مبكراً يزيد من إدرار الحليب عند الأم.

  • في الأيام الأولى بعد الوضع، يُفضل ألا تتجاوز فترة الرضاعة في كل مرة 5 دقائق من كل ثدي على حدة؛ لاحتواء قنوات الثدي وغدده خلال الأيام الأولى على قدر قليل من اللبن.
  • إطالة مدة الرضاعة في الأسبوع الأول تؤدي إلى تعرض الطفل لابتلاع هواء يكون سبباً في إصابته بالقيء والمغص والغازات، كما أنها تعمل على تشقق حلمة ثدي الأم وإصابتها بالالتهابات؛ فهي ما زالت لينة ومعرضة للتشققات.

  • بعد اليوم الخامس تزداد مدة الرضاعة تدريجياً لتصل إلى 10 دقائق في نهاية الأسبوع الثاني، والطفل عموماً يخسر نحو 7 في المائة من وزن جسمه في الأيام الأولى بعد ولادته.
  • على الأم إرضاع طفلها من 10 - 12 مرة يومياً، وكلما شعر بالجوع؛ حين تشاهدينه يضع يده في فمه، أو يتمدد باستخدام يديه، أو يحاول أن يفتح فمه والبحث عن مصدر الحليب يميناً ويساراً.
  • لا تنتظريه؛ حتى يبكي لتعطيه الرضعة، ولا تحددي -أيضاً- وقتاً معيناً لإرضاعه، وإن نام ساعتين أو أربع ساعات متتالية عليك بإيقاظه ليحصل على رضعته التي فقدها خلال نومه.

  • وإن أرضعته وبقي مستيقظاً فأعطيه الصدر الثاني فينام، الطفل يزيد وزنه بعد المرحلة الانتقالية بما يعادل 170 غراماً في الأسبوع الواحد، وراجعي طبيبك لتتأكدي أن الوزن يزداد بشكل طبيعي.
  • هناك أطفال ينامون كثيراً بفعل الأدوية التي كانت تتعاطاها الأم أثناء الحمل، وهناك أطفال يستيقظون بشكل طبيعي، وتغيير الحفاضة وإرضاعه بوضعيات مختلفة أو بحمام دافئ...سبل لإيقاظه.
  • إشارات الجوع: مص الإصبع، حركة الشفاه...بعدها يبدأ بالبكاء، مدة الرضاعة من 3 -5 دقائق ثم يوضع على الصدر الآخر من 5- 10 دقائق تمتد إلى ربع ساعة، والنتيجة: 6 مرات بول ومرة واحدة براز يومياً.

  • تستطيع الأم ألا ترضع طفلها أبداً قبل مرور ساعتين من آخر رضعة رغم بكائه؛ إذ إن عملية الهضم لدى الطفل تحتاج إلى ساعتين، وبعدها تصبح المعدة مستعدة لاستقبال قسط جديد من اللبن.
  • المعروف طبياً أن إعطاء الثدي للطفل كلما بكى لا يتيح له فرصة تفريغ الثدي جيداً والحصول على اللبن الموجود في الغدد الخلفية من الثدي...الكثيرة الدسم...عكس محتويات الغدد الأمامية.
  • هجمة اللبن وتعني امتلاء الصدر وزيادة حجمه لمدة تطول عن أربع ساعات يؤدي إلى احتقان الثدي، وانسداد القنوات اللبنية واختزان اللبن واحتمال تكوين خراج؛ لذا يجب استخراج اللبن بأي طريقة.

1tbwn_3_684.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X