أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ألف إماراتي وإماراتية يتقدمون بطلبات ليصبحوا رواد فضاء

تقدم مايقرب من الف إماراتي بطلبات للالتحاق ببرنامج الإمارات لرواد الفضاء، ليتم اختيار أحدهم ليكون ثاني رائد فضاء إماراتي.
وأبلغ مسئولون في مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي، الصحفيين مساء السبت، ان المركز تلقى طلبات من نحو الف شخص خلال الساعات الأربع الأولى لفتح باب التسجيل بالبرنامج.
وقال المهندس سالم المري، مدير البرنامج إن المركز مستمر في إستقبال طلبات التقدم للبرنامج حتى يوم 19 ديسمبر، لتبدأ بعد ذلك المقابلات ثم الإختبارات التي تجريها لجنة متخصصة من المركز وخبراء في علوم الفضاء.
وأوضح أن اللجنة تتكون من 10 أعضاء بينهم رائدا الفضاء هزاع المنصوري وزميله رائد الفضاء الاحتياطي سلطان النيادي.
ويشترط المركز أن يكون المتقدم إماراتي الجنسية، والا يقل عمره عن 18 عاما، وأن يكون متقناً للغتين العربية والإنجليزية، ويحمل شهادة جامعية، ويقبل البرنامج كافة التخصصات في الهندسة، والطيران، والقطاع العسكري، والتعليم، وقطاع العلوم والتكنولوجيا.
وشرح أن من بين معايير اختيار رائد الفضاء في الدفعة الثانية من البرنامج، الكفاءة الصحية والخبرات العلمية، والجرأة، سواء كان من سيقع عليه الاختيار لتوافر هذه الأسس فيه، من الرجال أو النساء.
وتابع: سيخضع من وقع عليهم الاختيار لاختبارات نفسية وتحليل شخصية، ثم اختبارات بدنية، ثم يخضعون لفحوص واختبارات طبية دقيقة.
ودعا المري الفتيات للتقدم للبرنامج، حيث ستتاح الفرصة كاملة لابنة الإمارات على قدم المساواة مع أخيها الرجل، وسيقع الاختيار على الأنسب فقط.
وكانت الإمارات أعلنت يوم الجمعة الماضي عزمها إطلاق ثاني رائد فضاء إماراتي، بعد نجاح رحلة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي في شهر سبتمبر الماضي.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "نبحث عن رائد فضاء إماراتي جديد للمهمة الاماراتية الثانية في الفضاء، لمن يرى في نفسه الطموح والطاقة والعزيمة من أبناءنا وبناتنا التسجيل في مركز محمد بن راشد للفضاء".
وأضاف في تغريدة على موقع "تويتر": المهمة مستمرة، ومسيرتنا نحو الفضاء ما زالت في بدايتها.
وقال إن "دولة الإمارات ماضية بقوة في تنفيذ برنامجها الطموح في مضمار اكتشاف الفضاء وامتلاك زمام علومه، بما يستدعيه ذلك من رفد قدرات قطاع الفضاء الوطني بالمزيد من الكوادر الإماراتية الواعدة لتواصل العمل تحقيق إنجازات جديدة ترتقي بها دولتنا مراتب متقدمة في مجال الفضاء".
وكان نائب رئيس الإمارات قد أطلق في شهر ديسمبر من عام 2017 برنامج الإمارات لرواد الفضاء الذي، وتمكن البرنامج من إعداد أول رائدي فضاء إماراتيين، وهما هزاع المنصوري وسلطان النيادي. ونجح المنصوري في الوصول إلى محطة الفضاء الدولية يوم 26 سبتمبر الماضي، في رحلة تاريخية استمرت 8 أيام وأجرى خلالها أكثر من 30 تجربة علمية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X