أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صاحب المرحاض الذهبي يبيع أغلى موزة في العالم بـ120 ألف دولار

الفنان الإيطالي
لوحة الكوميدي
المرحاض الذهبي

تم بيع قطعة فنية غريبة تتكون من موزة واحدة فقط مثبتة على الحائط بشريط لاصق بقيمة 120ألف دولار في معرض ميامي للفنون، الذي يضم عدداً من نجوم الفن، ويقام كل عام في شهر ديسمبر (كانون الأول) ويتضمن حفلات وعروضاً.

وبحسب موقع «فوكس نيوز» قام الفنان الإيطالي «ماوريتسيو كاتيلان» بإنتاج القطعة التي تحمل عنوان «الكوميدي»، والتي تعتبر العمل الفني الذي جاء بعد المرحاض الذهبي عيار 18 المُقدم للرئيس «ترامب» في وقت سابق من هذا العام.
قال «كاتيلان» إنه ظل يعمل على «الكوميدي» لمدة عام، وأراد في البداية صنع موزة برونزية، فأينما كان يسافر، كانت الموزة البرونزية تبقى على الحائط. وقال لأرت نت نيوز «لا يمكنني معرفة كيفية الانتهاء منها، وفي النهاية، استيقظت ذات يوم وقلت لنفسي: من المفترض أن تكون الموزة عبارة عن موزة حقيقية». وبالفعل قام بعمله الفني بأن وضع موزة حقيقية على الحائط وثبتها بالشريط اللاصق لتبلغ قيمتها في المزاد 120 ألف دولار.

قام الفنان «كاتيلان» بعمل ثلاث لوحات من الموز تحت عنوان «الكوميدي» الفني، وقد تم بيع اثنتين منها مقابل 120ألف دولار للواحدة في مهرجان Art Basel Miami، ومن المتوقع أن تحصل الثالثة على 150ألف دولار، وفق ما ذكرته قناة WFOR - TV في ميامي.

أثارت لوحة «الكوميدي» انتقادات واسعة لعدم المساواة المادية عند نشر الخبر على «تويتر».

كتبت «كريستين أورثمان»، مديرة حملة السيناتور إليزابيث وارين، الانتخابية الرئاسية لعام 2020. عن اللوحة: «عندما يصل سعر موزة لـ120 ألف دولار فنحن بحاجة إلى ضريبة الثروة».

وقد أعرب العديد من المستخدمين الآخرين لتويتر عن تأييدهم لفرض ضريبة الثروة في ضوء عملية البيع.

يُذكر أيضاً أن الفنان «كاتيلان» هو من صمم المرحاض الذهبي المُقدم إلى البيت الأبيض على سبيل الإعارة من متحف جوجنهايم المرموق في مدينة نيويورك الذي رفض - في وقت سابق - طلباً لعرض أعمال «منظر طبيعي للثلوج» التي قام برسمها الفنان «فان جوخ» عام 1888 في مقر الإقامة، لكنه وافق على عرض المرحاض بدلاً من ذلك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X