أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أصغر خريج جامعي في العالم يتوقف عن الدراسة

الطفل البلجيكي "لوران سيمونز"
لوران سبق من هم أكبر منه سنًّا

بعد أن شغل الطفل البلجيكي "لوران سيمونز" العالم كونه أصغر خريج جامعة في العالم، حيث يبلغ من العمر 9 سنوات فقط ها هو يتخذ قراره بالتوقف عن استكمال دراسته في جامعة أيندهوفن الهولندية.

أما عن سبب اتخاذه لهذا القرار فكان بسبب خلاف وقع بين الجامعة ووالديه اللذين وصفاها بـ"الكاذبة"، بعد قرارها إخضاعه لسلسلة اختبارات، رافضة تمكينه من الحصول على شهادة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية عقب خلاف حول موعد تخرُّجه.

وكان "سيمونز" قد تصدر عناوين الصحافة العالمية خلال الشهر الماضي، مع اقتراب حصوله على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية من جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا قبل نهاية العالم الحالي؛ ما جعله يعتبر أول شخص يقترب من التخرج من الجامعة قبل أن يكمل 10 سنوات.

بدورها ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أنّ الجامعة أخبرت لوران ووالديه بأنّ الخطة لم تعد عملية، وأنها تدرس إخضاعه لعدد من الاختبارات يحتاج إلى إنهائها قبل عيد ميلاده في 26 ديسمبر الحالي.

وبعد إخبار "لوران" وأسرته بهذا القرار قرر الطفل ترك الدراسة بعد خلاف بين الجامعة وأسرته، ووصف مسؤولي الجامعة بأنهم كذابون ومثيرون للشفقة.

يشار إلى أنّ "لوران" كان قد نشر تعليقًا على انستجرام Instagram يتضمن رسالة البريد الإلكتروني التي أرسلتها الجامعة؛ حيث اتهم الجامعة بتغيير الموعد الذي كان من المقرر أن يُنهي فيه دراسته بعد احتجاجه على فشله في امتحان شفهي.

وقالت الجامعة في بيان لها:" لوران هو فتى موهوب بشكل استثنائي، ويدرس دراسته بوتيرة غير مسبوقة"، وأشارت إلى أنه بما أنّ الخطة الأصلية يصعب تحقيقها فإنّ الجامعة عرضت خطة سريعة ينهي الطالب بموجبها تعليمه في منتصف 2020.

فيما قال "ألكسندر سيمونز" والد "لوران" إنه حتى الأسبوع الماضي كانت كل الأمور على ما يرام، والآن قررت الجامعة تأجيل الخطة 6 أشهر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X