بلس /أخبار

التعبير عن الغضب يزيد العمر "عامين"

أشارت دراسة ألمانيّة حديثة إلى أنّ الأشخاص الذين يُعبّرون عن غضبهم يعيشون عامين في المتوسّط أكثر ممّن يكبتون مشاعرهم الغاضبة.
وشرحت اختصاصيّة الطبّ النفسيّ الدكتورة "جانيت تيلور" الوضع بالقول: إنّ "الأمر يتعلّق بكيفيّة التّعبير عن الغضب بشكل ملائم، فالأشخاص الذين يكبحون غضبهم يُصبحون أكثر عدوانيّة أو يُعانون من الاكتئاب، وبالطبع يُواجهون مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والموت المفاجئ".
وبعد تحليل حالة ما يقرب من 6000 مريض، وجد الباحثون أنّ من يكبتون شعورهم بالغضب يُواجهون مخاطر ارتفاع ضربات القلب وضغط الدّم وغيرها من المشاكل الصحيّة الخطيرة.
ونصحت تيلور بعدم كبح الغضب داخل الشّخص حتّى لا يتسبّب ذلك في إثارة مشاكل في القلب، داعية إلى اختيار طريقة التعبير "عن غضبك بطريقة بنّاءة، ولا تكون هدّامة، ولكن لا تخشي الغضب".

X