فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ختام مونديال الإذاعة والتلفزيون: عودة هيفاء وخيبة لؤي

على عكس حفل الافتتاح الذي كان متواضعاً جداً، كان ختام مونديال الإذاعة والتلفزيون قوياً ومتوجّاً بالعديد من النجوم الذين تمّ تكريمهم عن مجمل أعمالهم.
الحفل أُقيم في مسرح فندق "موفنبيك" في مدينة الإنتاج الإعلامي، وحضره عدد كبير من النجوم من بينهم الفنانة فيفي عبده التي حضرت بصحبة ابنتها عزة، كما حضرت الفنانة إلهام شاهين متأخرة، وحرصت على تسجيل لقاء طويل مع الفضائيات، تحدثت خلاله عن رأيها في الأوضاع السياسية الراهنة، خاصة مع حصار مجموعة من المتشددين لمدينة الإنتاج الإعلامي.

في بداية الحفل سادت حالة من الارتباك الشديد، إذ ظل المذيعان واقفين لفترة على خشبة المسرح، ولا يعرفان ماذا يقولان، إضافة إلى أنّ نجمي الحفل هيفاء وهبي ولؤي، لم يكن لديهما علم بتفاصيل الحفل، أو توقيت ظهورهما على المسرح.

وقد استهلّ الحفل بتوزيع جوائز الإذاعة، تلتها جوائز الأعمال الدرامية، ثم استراحة حضرت خلالها النجمة اللبنانية هيفاء وهبي التي تمّ تكريمها، ثم قدّمت مجموعة من أغانيها أشعلت من خلالها الحفل، حيث تفاعل معها كل النجوم والضيوف الحاضرين، كما تمّ إلقاء الورود التي كانت تزيّن خشبة المسرح عليها.

تكريم النجوم

غنّت هيفاء ثلاث أغنيات آخرها ومن ضمنها واحدة عن مصر، ثم غادرت المسرح مسرعة بصحبة مدير أعمالها والمرافق الخاص بها، والذي لا يفارقها في أي مكان، ليبدأ بعد ذلك توزيع الجوائز على النجوم المكرّمين ومنهم هاني رمزي وعزت العلايلي وفيفي عبده وعايدة رياض والمخرج هاني سامي وماجد المصري وسناء يوسف وغيرهم، في حين غاب عن الحضور رغم تكريمهما الفنانتان داليا البحيري وصابرين.


انصرف الفنانون وحضر لؤي

اختتم الحفل المطرب لؤي الذي قدّم مجموعة متميزة من أغانيه، كما تمّ تكريمه أيضاً، لكن المشكلة أن لؤي حضر بعد انصراف كل الفنانين تقريباً، إذ لم ينتظر أحد من الفنانين حتى نهاية الحفل بل انصرفوا جميعاً فور انتهاء فترة تكريم النجوم.

كواليس الحفل

- حضرت الفنانة فيفي عبده بصحبة ثلاثة مرافقين لم يفارقوها إلا عند دخولها للمسرح لاستلام التكريم.

- الفنان عزت العلايلي كان مصاباً بنزلة برد، وبدا عليه الإرهاق الشديد، كما بدا أحمد بدير في حالة من الانفعال بسبب الأوضاع الحالية في مصر.

- إبراهيم أبو زكرى مدير المهرجان، كان غاضباً بسبب غياب بعض الفنانات عن التكريم، لكنه حاول أن يخفي هذا الغضب واكتفى بالإشارة للمذيع أن يستمر في قراءة الأسماء المكرّمة.

- المخرج محمد سامي حرص على إلقاء التحية علي كل الفنانين الموجودين بالقاعة، حيث كان يذهب لكل منهم في مقعده لإلقاء التحية عليه.

- تزاحم المصورون على الفنانين بعد نزولهم من على خشبة المسرح، ما شكّل عائقا أمام باقي المكرّمين، الذين لم يتمكنوا بسبب التزاحم من الصعود للمسرح.

- بالرغم من سعيها المستمر لإثارة الجدل، إلا أن أحداً لم يهتم بالفنانة سما المصري التي ظهرت في نهاية الحفل.

- الفنانة هيفاء وهبي أبهرت الحضور بأناقتها، وكذلك الفنانة سناء يوسف التي استطاعت أن تلفت الانظار بجمالها وأزيائها المميزة .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X