أسرة ومجتمع /خصوصيات

يوم الحب ليس للعشاق فقط!

غالباً ما يرتبط مفهوم عيد الحب بالرومانسية، والورود الحمراء والقلوب والهدايا والمفاجآت السارة للعشاق، كما يرتبط بأسطورة الزواج السعيد، وقد يثير الاحتفال به العديد من ردود الفعل المتباينة لدى الأشخاص كلٌ بحسب وضعه، فالحب يعني لمن يحتفلون به العلاقة العاطفية الرومانسية الهانئة.

في حين أن الحب بمفهومه الشامل له أشكال كثيرة، ومن دون أن ننفي كل ذلك، هل يتوجب على من فقد شريكه أو محبوبه، وعلى من انفصل عن الشريك لسبب أو لآخر، وعلى المطلقين والأرامل، أو حتى على من لم يلتق بنصفه الآخر بعد، أن يعانوا أو أن يشعروا بالوحدة في يوم عيد الحب؟ وهل صحيح أن يوم عيد الحب هو للعشاق فقط؟

كثير من الأشخاص قد يجدون أنفسهم في هذا اليوم في صراع مع ماضٍ مؤلم، أومشاعر حزن عميقة، فماذا لو أتاح عيد الحب لهؤلاء الاحتفال بروح الحب مع من حولهم؟، ألا يجوز أن يكون عيد الحب في تلك الحالة أكثر قبولاً، وبهذا يثلج صدر الجميع؟

فالحب بمفهومه الشامل شعور إنساني راقٍ يجمع بين الأشخاص، ويسمو عن أي رغبات أو مصالح، يوجد في كل منعطف وزاوية من حياتنا، بل يتجلى بأشكال كثيرة غير حب الحبيب للمحبوب..

ماذا عن حب الأصدقاء، الوالدين؟ الأبناء؟ الوطن؟ وإذا كان الحب لا يقتصر على المحبين، فلم لا نبذل مزيداً من الجهد لنظهر الحب لأنفسنا أكثر، ولا نجعل حياتنا تتوقف على محبة الآخرين لنا، إذا فكر الجميع بالحب في مفهومه الشامل عندها لن يعاني أحد في ذلك اليوم، بل هي فرصة للتعبير لمن نحب سواء كان حبيباً أو صديقاً أو عزيزاً أو أحد الأشخاص الذين أحدثوا فرقاً في حياتنا وجعلها أفضل، عن تقديرنا ومحبتنا له أو لهم.

إذا كنت ممن يعانون اقتراب ذلك اليوم، وتتجنبين رؤية المحبين يحتفلون بتلك المناسبة، لم لا تكوني من بينهم، بالحب على طريقتك، فتركزي على ما لديك من نعم، لا على ما لا تملكين، يمكنك قضاء هذا اليوم مع الأصدقاء، أو العائلة، أو مع نفسك، أو أشخاص تختارينهم، وكما هو الحال مع أي شيء في الحياة، استعدي للتعامل مع حالة صعبة وتغلبي عليها، وأحدثي الفرق لصالحك.

لا تدعي عيد حب آخر يتسلل إلى حياتك ويتركك تعانين شعوراً سيئاً، بل خططي كيف يمكنك تمضية يوم يجعلك بمزاج جيد، سواء بإحاطة نفسك بالأشخاص الذين يشعرونك بالراحة، أو حتى لوحدك.

وفي ما يأتي 10 نصائح تقدمها المتخصصة بعلم النفس كاثرين أوسبورن لغير العشاق لتمضية يوم عيد الحب:

1. انظري لمن حولك وقدري أولئك الذين يهتمون لأمرك، وكوني شاكرة لوجودهم في حياتك.

2. أرسلي بطاقة لشخص مميز في حياتك (أمك، صديق، قريب).

3. أعط نفسك حق قدرها، فإذا كنت لا تحبين نفسك فلن تكوني قادرة على حب الآخرين بطريقة ذات معنى.

4. اتصلي بشخص أحدث فرقاً في حياتك، واشكريه على ما فعل.

5. استمتعي بيومك، وتذكري أنك تستحقين الأفضل.

6. خصصي 5 دقائق للجلوس بهدوء والتفكير في كل النعم في حياتك، تذكري دائماً أن هناك من هم في وضع أسوأ بكثير من وضعك.

7. افعلي شيئاً حسناً قد يكون بسيطاً حتى لو كان مجرد ابتسامة لطيفة، أو مساعدة شخص محتاج.

8. اتصلي بصديقة لم تتواصلي معها منذ زمن طويل.

9.تناولي وجبتك المفضلة.

10. أخيراً وليس آخراً، سجلي الإنجازات الخاصة بك، وما حققتيه في حياتك، لا تفكري بأن النجاح هو فقط الإنجازات الكبيرة، بل هناك أمور صغيرة هي التي تصنع النجاح، وكل يوم يمر هو ليس مجرد يوم آخر في حياتنا، بل هو يوم للاحتفال بمملكتك الخاصة، وتفكيرك وسلوكك، احتفلي بوجودك وفكري بآفاق جديدة، وتحديات جديدة..

تفاءلي وعززي مفهوم الحياة لديك، فلا أحد يمكنه القيام بذلك بالنيابة عنك.

 

تابعي أيضا:

بنت الجيران والحب الأول

الأستاذ الجامعي.. عريس مرفوض

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X