أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تفاصيل وفاة 12 عاملًا تحت عجلات النقل الثقيل

أقارب العمال المتوفين
أقارب المتوفين
حادث سير
أقارب المتوفين داخل المستشفى

حادث مروع راح ضحيته 12 عاملًا، بينما نجا عامل وحيد من الموت وأصيب بإصابة بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى، إثر تصادم سيارة نصف نقل كان يستقلها 13 عاملًا بأخرى مخصصة لنقل البضائع، أمام كمين العجيزي بالسادات في محافظة المنوفية.

وتحدث الدكتور أمجد عبدالحميد، مدير هيئة الإسعاف بالمنوفية، لـ«سيدتي» أنه تم الدفع بـ8 سيارات إسعاف إلى مكان الحادث، موضحاً أن الوفيات عددهم 12، بينما أصيب شخص واحد فقط.

وأضاف مدير هيئة الإسعاف بالمنوفية، أنه تم نقل 7 وفيات إلى مستشفى السادات بينما تم نقل 5 آخرين إلى مستشفى حميات منوف.

وتلقى اللواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية، إخطاراً من مأمور مركز السادات يفيد بتصادم سيارة نقل عمالة بسيارة نقل بضائع أمام كمين العجيزي بمدينة السادات التابع لمحافظة المنوفية، مما أسفر عن مصرع 12 شخصًا، وهم:

بدر عبده خميس الوكيل، 48 عاماً، مقيم مركز بدر، وأحمد عياد، 30 عاماً، مقيم بمركز بدر، ومحمود بدر عبدالموجود، 24 عاماً، ومحمود زينهم، 27 عاماً، ومحمد سامي شورى، 25 عاماً، وأحمد محمد عبدالعليم، 18 عاماً، مقيم طملاي، ومحمود محمد شعبان، 19 عاماً، مقيم طملاي، ونور شلبي، 25 عاماً، مقيم طملاي، وأحمد محمد يعقوب، 19 عاماً، مقيم طملاي، وأيمن ماهي شعبان، 30 عاماً، مقيم مركز بدر، ومحمد أحمد العيسوي، 18 عاماً، طملاي.

وأصيب علي عبدالعزيز علي، 30 عاماً، بكسر في الجمجمة، وسوف يتم نقله إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي.

وأمر اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية بصرف 10 آلاف جنيه إعانة عاجلة من صندوق الكوارث بالمحافظة لكل ضحايا حادث تصادم سيارة محملة بعمالة مزارع مع عربية نقل كبيرة بمنطقة خلف المصانع بمدينة السادات، جاء ذلك عقب ورود بلاغ من إدارة الأزمات والكوارث بمركز ومدينة السادات.

وانتقل اللواء أسامة سعودي نائب مدير الأمن لقطاع السادات إلى موقع الحادث، وتم نقل المصابين لمستشفى شبين الكوم الجامعي والجثث إلى مستشفى السادات العام، تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وصرحت النيابة العامة بدفن الجثامين بعد مناظرة مكان الحادث وتبين أن عجلة القيادة اختلت في يد سائق النقل المحملة بالبضائع فاصطدمت بالسيارة التي تقل العمال فتطايروا من عليها تحت العجلات جثثاً هامدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X