أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الرحالة والمغامر خالد الغامدي يصعد ثاني أعلى قمة في العالم أكونكاجوا

‏ برعاية كريمة من الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وموافقة الأمير عبد العزيز بن تركي رئيس الهيئة العامة للرياضة، يكمل الرياضي والرحالة السعودي خالد الغامدي صعود قمم الكون السبع، حيث سيقوم هذه المرة بصعود قمة أكونكاجوا ، ثاني أعلى قمة في العالم والتي تأتي بعد قمة إفرست من ناحية الارتفاع وهي شامخة بطول6962 م فوق مستوى سطح البحر. وتقع القمة الشاهقة وسط سلسلة جبال الأنديز في مقاطعة مندوزا بغرب الأرجنتين بالقرب من الحدود التشيلية وتحتاج 21 صعودا و 7 أيام هبوطًا.

وعلق المغامر الوطني خالد الغامدي في حسابه الخاص على منصة التواصل الإجتماعي تويتر قائلا : من أهم أهداف المغامرة أن أتمكن من رفع شعار رؤية السعودية 2030 فوق ثاني أعلى قمة في العالم، ومن ثم تأليف كتاب يختص بالقمة ليكون دليلا للمغامرين من بعدي باسم "الطريق إلى أكونكاجوا "، في إطار سعيي لإكمال حلمي في رفع شعار الرؤية فوق قمم العالم السبع.

كما أبدى في تغريدة أخرى الشكر والإمتنان لرئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للتسلق و(الهايكنج) الأمير بندر بن خالد بن فهد آل سعود، والمدير التنفيذي للاتحاد السيدة ياسمين القحطاني لرعايتهما المغامرة تحت مظلة الاتحاد .

الجدير بالذكر أن الروائي والمغامر خالد الغامدي قد بدأ مغامرات صعود قمم الكون السبع في العام 2016، حيث نجح في الصعود إلى قمة إفرست ومن ثم ألف كتابا اسماه الطريق إلى إفرست، ثم صعد في العام التالين 2017، أعلى قمة في أوروبا وألف عنها كتاباً باسم الطريق إلى إلبروس، وفي العام 2018 صعد أعلى قمة في أفريقيا وألف كتابًا عنها اسماه الطريق إلى كليمنجارو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X