أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد كيف جفف «يوتيوبر» حوض حمام سباحة

المناشف في حمام السباحة
المناشف بعد تجفيف حوض السباحة

تحديات كثيرة تظهر على موقع اليوتيوب، آخرها تحدى تنشيف حمام سباحة بأكمله باستخدام المناديل الورقية.

وبحسب موقع «ميرور» فقد واجه أحد مستخدمي YouTube رد فعل عنيف على التحدي الذي خاضه، بعنوان «هل يمكن أن يستوعب حمام السباحة المليون ورقة؟؟
كما يوحى الاسم، فإن التحدي الغريب شهد قيام مستخدم اليوتيوب «تيلر أوليفيرا» بإلقاء 100 ألف لفة من المناشف الورقية في حمام السباحة الخاص به، في محاولة غريبة لامتصاص كل الماء.

في مقطع الفيديو الخاص به، الذي تلقى ما يقرب من 300 ألف مرة مشاهدة، قام «تيلر» بشراء صفقة ضخمة من المناشف الورقية ذات النوع الجيد عالي الامتصاص من أحد المتاجر بعد أن اختبر قوة امتصاصه للماء، ثم قام بإلقاء ورقة ورقة في حمام السباحة.

 

ونظراً لأن كمية المناشف كبيرة، فقد استعان «تيلر» بأحد أصدقائه في هذا التحدي – الذي استمر لمدة يومين - ثم قام بإلقاء المناشف كما هي؛ إنجازاً للوقت.
قال «تيلر»: «نحن نقوم بتدمير قوائم المناشف الورقية هذه في الوقت الحالي. نحن ما زلنا بالكاد ننحرف في هذا المسبح الرطب».

ومما لا يثير الدهشة، فشلت المناشف الورقية كلها في امتصاص حمام السباحة بأكمله، وبدلاً من ذلك انخفضت مستويات المياه بمقدار بوصة واحدة.
رغم أن الفيديو تم إنشاؤه بروح طيبة، إلا أن العديد من المشاهدين عارضوا النفايات المتراكمة في فيديو «تيلر».

وعلق أحد المستخدمين: «تحدث عن التلوث والنفايات!!»، بينما أضاف مستخدم آخر: «كمية المناشف الورقية التي تم إهدارها أمر فظيع».
وفي الوقت نفسه قارن آخرون بين الفيديو الخاص بـ«تيلر» ومحاولة يوتيوب السيد «بيست» الطموحة لزراعة 20 مليون شجرة.

وقال أحد المستخدمين: السيد «بيست» يزرع 20 مليون شجرة، بينما أنت تهدر 100 ألف مناشف ورقية»، وفي استجابة لرد الفعل العكسي للفيديو، وافق «تيلر» على أن الفيديو كان «فكرة سيئة للغاية». وعلق «تيلر» قائلاً: «بالنظر إلى أن هذا الفيديو يحظى باهتمام كبير، وإن كان سلبياً، فقد أردت أن أرى ما إذا كان بإمكاننا تحويل هذه السلبية الكبيرة إلى إيجابية كبيرة! لقد تبرعت بمبلغ 1000 دولار لمنظمة الصليب الأحمر الأسترالي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X