أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خدّر واغتصب 7 فتيات ثم التقط لهن آلاف الصور ومئات الفيديوهات

حكم عليه بالسجن 21 عاماً
كان يعطيهم حبوباً مخدرة على أنها أدوية للدوار
محكمة كنجستون كراون في لندن
اغتصب 7 فتيات بعد تخديرهن
تعبيرية
جيمي روجرز

بقضية أثارت غضباً واسعاً بمختلف أرجاء المملكة المتحدة، لحظة الكشف عن تفاصيلها البشعة والمرعبة، أصدرت محكمة كنجستون كراون في العاصمة البريطانية لندن، حكماً بالسجن لمدة 21 عاماً، على ذئب بشري حقيقي يدعى جيمي روجرز، لم يكتفِ بالاعتداء الجنسي والاغتصاب بحق 7 فتيات بعد تخديرهن، بل وقام بالتقاط ما يزيد عن الـ20 ألف صورة ومئات مقاطع الفيديو المصورة لضحاياه وهن فاقدات للوعي تماماً خلال وبعد ارتكابه لهذه الجرائم.


ووفقاً لما نقله موقع سبوتنيك عن صحيفة ميرور البريطانية، أن روجرز البالغ من العمر 32 عاماً، كان يخطط لجرائمه جيداً قبل الإقدام على ارتكابها. وذكرت الصحيفة التفاصيل البشعة لهذه الجرائم، بأن روجرز كان يقوم بدعوة أصدقائه وشريكاتهم الفتيات إلى منزله، بحجة أنه يقيم حفلات للسهر والمرح، وبعد أن يجعلهم يحتسون الكثير من الكحول، كان يعطيهم حبوباً مخدرة على أنها أدوية تمنع الدوار الذي يُسببه الشرب.


وتابعت ميرور، بعد أن يفقد ضيوفه الوعي تماماً، يبدأ جيمي روجرز بالاعتداء جنسياً على النساء المتواجدات واغتصابهن، ثم يشرع بالتقاط آلاف الصور ومقاطع الفيديو لكل واحدة من ضحاياه وهن فاقدات للوعي. ووصل الأمر به أنه كان يقوم بالتقاط الصور لنفسه خلال قيامه باغتصاب بعضهن. وفي المكان نفسه، يظهر الرجال وهم غائبون عن الوعي وغير مدركين للذي يحصل.


جريمة قادت المحققين إلى جرائم أخرى..


في بداية الأمر، كانت الشرطة قد ألقت القبض على روجرز، بعد الاشتباه به بأنه يقوم بتصوير الأطفال صوراً غير لائقة، وخلال التحقيق معه وتفتيش منزله، اكتشفت تخزينه لما يزيد عن الـ20 ألف صورة و600 مقطع فيديو مصور، في تطبيق سري عبر هاتفه، ما لم يجعل أمام المجرم البريطاني أي مجال سوى الاعتراف بما كان يفعل.


8 سنوات من الجرائم السرية..


وبعد التحقيق مع جيمي روجرز، اعترف بأنه ارتكب 12 حالة اغتصاب، وأكثر من 30 حالة اعتداء جنسي على مدى السنوات الـ8 الماضية، وعلى إثر ذلك أصدرت محكمة كنجستون كراون، حُكماً بالسجن بحقه لـ21 عاماً. ومن الجدير بالذكر، أن ضحاياه لم يعلموا بأمر الاعتداء عليهن إلا بعد اعتقال الشرطة له، والكشف عن تفاصيل الجرائم التي ارتكبها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X