صحة ورشاقة /جديد الطب

العيون: ماذا تكشف عن صحتك؟

العيون: ماذا تكشف عن صحتك؟

يرتبط لون عينيك ببعض العلامات الوراثية، التي قد تكون ذات صلة بالاستعداد الوراثي للإصابة ببعض الأمراض. سواء كانت عيناك زرقاوين أو بنيتين: اكتشفي فيما يلي ما الذي تكشفه عن صحتك.


ندين بلون أعيننا للعوامل الوراثية بطبيعة الحال، ولكن أيضاً للميلانين، وهو نفس الصبغة التي نجدها في الجلد وفي الشعر. فعندما يكون مستوى الميلانين مرتفعاً في العينين ستكون لون أعيننا بنية. وعندما لا يكون هناك أي ميلانين فيهما سيكون لونها زرقاء. غير أنَّ اللون يرتبط كذلك بعدد معين من الأمراض. إذ لا تواجه العيون الزرقاء أو البنية المخاطر الصحية نفسها.

 


العيون البنية أو السوداء

العيون البنية والسوداء أكثر عرضة لإعتام عدسة العين
العيون البنية والسوداء اكثر عرضة لخطر إعتام عدسة العين


أثبتت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لطب العيون، أنَّ الأشخاص الذين لديهم عيون غامقة اللون أكثرعرضة بحوالي مرة ونصف إلى مرتين ونصف إلى خطر الإصابة باعتام عدسة العين، وهو اضطراب في الرؤية يحدث عندما تفقد القرنية الشفافية. وسبب اعتام عدسة العين جزئياً العمليات الطبيعية للشيخوخة، وفقاً لباحثين أميريكين، وعندما يكون لون العيون غامقاً، فمن الأفضل ارتداء نظارات شمسية لحماية العينين من الأشعة فوق البنفسجية بسبب زيادة خطر الإصابة بالمرض.

 

تابعي المزيد: التوتر والإجهاد: خطوات بسيطة تخلصكِ من هذه الحال



أكثر معاناة من التوتر والإجهاد


وفقاً لدراسة أجرتها جامعة بيتسبورغ، فإنَّ النساء ممن لديهن عيون داكنة أكثر شعوراً بالقلق، وأكثر شعوراً بالكآبة وأكثر عرضه إلى الأفكار السلبية من النساء ذوات العيون الفاتحة. وبدون إعطاء السبب الأصلي تحديداً لهذا الاختلاف، يعتقد الباحثون أنه يجب البحث مرة أخرى من ناحية الجينات. تلك المتصلة بالميلانين (التي تعطي اللون الغامق للبؤبؤ) ستكون المسؤولة عن هذا الانخفاض في مقاومة التوتروالإجهاد.



العيون الزرقاء والخضراء والعسلية

العيون الخضراء والزرقاء والعسلية أقل عرضة للإصابة بالبهاق
العيون الخضراء والزرقاء والعسلية أقل عرضة للإصابة بالبهاق


أنت أقل عرضة للإصابة بالبهاق


اثبتت دراسة حول البهاق (وهو مرض من أمراض المناعة الذاتية يسبب تصبغ الجلد) أجريت في عام 2012 أنَّ هذا المرض أقل شيوعاً بين الأشخاص ذوي العيون الزرقاء. والدراسة التي أجرتها جامعة كولورادو على أكثر من 3000 مريض من العرق القوقازي، كانت نسبة 47 في المائة منهم لديهم عيون بنية ونسبة 27 في المائة لديهم عيون زرقاء، و كان التوزيع النموذجي للون لدى الأشخاص من أصل قوقازي 52 في المائة عيون زرقاء، ونسبة 27 في المائة عيون بنية. ووفقاً للباحثين فإنَّ الطفرة التي طرأت على نوعين من الجينات، التي هي سبب لون العيون، من شأنها أيضاً أن تلعب دوراً كذلك في الإصابة في البهاق.

 

تابعي المزيد: أسباب البهاق المفاجىء

 



يمكنك تحمل الألم بشكل أفضل

اثبتت دراسة أجرتها جامعة بيتسبورغ على مجموعة من النساء الحوامل أنه عند الولادة فإنَّ النساء ذوات العيون الفاتحة يشعرن بألم أقل من أمهات المستقبل من ذوات العيون الغامقة. ووفقاً للباحثين، فإنَّ الجينات المرتبطة بالميلانين والمسؤولة عن اللون الغامق تميل إلى زيادة الحساسية تجاه الألم، لأنها تهيىء إلى مقاومة أقل إلى الإجهاد والتوتر.



أكثر عرضة إلى خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر


أشار عدد من الدراسات الصغيرة إلى أن لون العيون يعتبر أحد مخاطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر بالإضافة إلى التدخين وزيادة الوزن والكولسترول وارتفاع ضغط الدم. اللون الفاتح للعيون يضاعف كذلك خطر الإصابة بمرض الشبكية ، والذي يؤدي إلى فقدان الرؤية المركزية تدريجياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X