بلس /أخبار

مقتل طفل لسرقة «توك توك» يعمل عليه لرعاية أسرته

مكان الحادث
مسرح الجريمة
الحادث

بالرغم من حداثة سنه إلا أن الطفل «محمود. ك» 13 سنة كان يحمل على عاتقه مهام رعاية أسرته، فكان يخرج للعمل على دراجة نارية لتوفير احتياجات بعض احتياجات أسرته المكونة من 5 أفراد هو أكبرهم، لكن رحلة عناء الطفل لم تستمر وانتهت بحادثة أودت بحياته على يد لص طمع في دراجته النارية فقتله واستولى عليها، وألقى بجثة الطفل على أحد الطرق في البدرشين بمحافظة الجيزة.

وقالت مصادر أمنية أن قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية، كشف لغز واقعة الجريمة، وبينت التحريات أنها بدافع السرقة، وأن منفذها شاب يدعى «ب. ط» 24 سنة، وأنه نجح في استدراج الطفل إلى طريق خال من المارة بزعم توصيله إلى قرية في مركز البدرشين.

وأضافت المصادر أن الشرطة نجحت في فك طلاسم الجريمة بعد ساعات من حدوثها، حيث تلقى مركز البدرشين بأمن الجيزة بلاغًا من والد الطفل يفيد بخروج نجله «محمود» سائق توك توك للعمل على توك توك ملك أحد الأشخاص، ولدى تأخره خرج وأهليته للبحث عنه فعثر على التوك توك قيادة نجله بعد كوبري المرازيق.

وتابعت المصادر أنه عقب تقنين الإجراءات وباستهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة ضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تحت قيادة العقيد علاء فتحى رئيس القطاع، أمكن ضبطه وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة وقيامه بخنق المجني عليه حتى فارق الحياة وألقى بجثمانه قبل كوبري المرازيق دائرة المركز وذلك بقصد سرقة التوك توك، وعلل قيامه بإضرام النيران بالتوك توك لإخفاء معالمه نظراً لكون المجني عليه من أهل بلدته، بإرشاده تم العثور على جثمان المجني عليه، وانتقلت النيابة لإجراء معاينة، وقررت عرض الجثة على الطب الشرعى لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث، وحبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمتي القتل العمد والسرقة.

X