أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حكاية طفل قتل معلمته بسبب لعبة «ببجي».. فما عقوبته؟

لعبة ببجي
تعبيرية

أدمن طفل عمره 15 سنة لعبة قتالية على الإنترنت هي لعبة «بلاير أنونز باتل جراوندز»، المعروفة باسم «ببجي»، فقد الطفل أعصابه بشكل تام خلال حصة درس خاص داخل منزل أسرته في محافظة الإسكندرية، عندما عنفته معلمته وطلبت منه التوقف عن ممارسة اللعبة خلال شرحها للدروس.

الجريمة المفزعة حدثت في عام 2019 وأحيلت إلى محكمة جنايات الطفل بالإسكندرية، التي قضت بسجن الطفل «سيف»، لإدانته بقتل معلمته بسبب لعبة «ببجي»، حيث عاقبته المحكمة بالسجن 7 سنوات كحكم مخفف لجريمة القتل، وسنة لحيازة سلاح أبيض.

واطلعت المحكمة على التقارير الطبية الخاصة بالحالة النفسية للطفل المتهم، وتأكدت أنه مسؤول عن أفعاله، إلا أنه يعاني من بعض الاضطرابات النفسية، وأفادت تحريات الشرطة، أن المتهم كان برفقة معلمته في منزلها، أثناء تلقيه درساً خصوصياً، وطعنها عدة طعنات، ودخل في حالة هيستيرية، عند رؤية دماء المجني عليها ينزف بشدة، فسدد طعنات متتالية في أنحاء جسدها، ثم ألقى السكين إلى جوار الجثة ولاذ بالفرار.

وقالت مصادر أمنية إنه بمناقشة شهود العيان، ومراجعة كاميرات المراقبة، تبين أن المتهم كان آخر شخص دخل إلى المنزل، قبل وقوع الجريمة بدقائق، فتمت ملاحقته والقبض عليه، وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهم وجه للمجني عليها عدة طعنات، نافذة بسكين مطبخ، بعد إدمانه لعبة قتالية على الإنترنت، هي لعبة «بلاير أنونز باتل جراوندز»، المعروفة باسم «بوبجي»، أو ساحات معارك اللاعبين المجهولين منذ سنة تقريباً، ووصل في اللعبة إلى مستوى تعلم القتل.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X