أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الكشف عن كائن بحري فريد من نوعه

الكشف عن كائن بحري فريد من نوعه
الكشف عن كائن بحري فريد من نوعه
الكشف عن كائن بحري فريد من نوعه
الكشف عن كائن بحري فريد من نوعه

كشف المصور الفوتوغرافي كريستيان لين عن لقطة مذهلة، لما قد يكون سمكة شيطان البحر «Manta ray» الوردية الوحيدة في العالم.


والتقطت صورة المخلوق النادر للغاية من قِبل المصور لين، أثناء غوصه في الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا.


ولم يحدد العلماء بعدُ سبب امتلاكه لهذا اللون الوردي الغريب؛ ليطلق عليه اسم «المفتش كلوزو»، وهو الشخصية الشهيرة من فيلم «النمر الوردي»، ويبلغ طول سمكة شيطان البحر، نحو ثلاثة أمتار.


وقال المصور إنه لم يشاهد سمكة شيطان بحر وردية من قبل؛ حتى أنه عندما شاهدها لأول مرة، اعتقد أن الكاميرا كان بها عطل في الألوان، وشوهد شيطان البحر الوردي نحو 10 مرات فقط، ومازال العلماء يحاولون استكشاف سر اللون الغريب لهذا المخلوق.


وتابع كريستيان: «في وقت لاحق من تلك الليلة، رأيت صورة لمانتا وردية على لوحة إعلانات مطعم، واعتقدت أنها كانت مزحة؛ حتى هرعت للتحقق مما في الكاميرا».


ووقع اكتشافها للمرة الأولى في الواقع، قبل خمس سنوات، إلا أنه تم تصويرها مؤخراً بواسطة لين، قبالة جزيرة Lady Elliot.


وهذه ليست المرة الأولى التي يقع فيها رصد سمكة شيطان بحر وردية؛ حيث شوهدت سابقاً من قِبل غواص يدعى ريان جيفري، في عام 2015.


وبحسب «ناشيونال جيوغرافيك»؛ فقد شوهد شيطان البحر الوردي نحو 10 مرات فقط، لكن العلماء مازالوا يحاولون استكشاف المخلوق الغريب، وفهم المزيد حول أصوله.


وأخذ العلماء عينة صغيرة من الحيوان الوردي في عام 2016، في محاولة لشرح اللون الوردي الزاهي؛ حيث قالت آسيا أرمسترونغ، التابعة لمشروع الدراسة، إنه وفقاً للنتائج الأولية فقد تم استبعاد أن يكون هذا اللون المميز بسبب اتباع نظام غذائي غير عادي؛ مشيرة إلى أن النظرية الأكثر احتمالاً، هي أن اللون «مجرد تعبير مختلف وفريد للغاية عن الميلانين، ولكن هذا لم يتأكد بعد».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X