أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

القبض على نجم الكرة البرازيلي رونالدينيو في باراغواي

القبض على نجم الكرة السابق «رونالدينيو»
القبض على نجم الكرة السابق «رونالدينيو» وشقيقه «روبرتو»
القبض على نجم الكرة السابق «رونالدينيو»

ألقت شرطة باراجواي القبض على نجم الكرة البرازيلي «رونالدينيو» وشقيقه «روبرتو» بسبب استخدامها لجواز سفر مزور لدخول البلاد، حيث أمضيا ليلة في زنزانة تابعة للشرطة، وظهرا مقيدي اليدين. وبحسب موقع «ميرور» دخل نجم برشلونة وميلان السابق دولة باراجواي بجواز سفر مزور يُظهر أنه مواطن متجنس بعد استجواب دام ثماني ساعات، وقال القاضي «ميركو فالينوتي» أن «رونالدينيو» وشقيقه لا تنطبق عليهما الشروط المتعلقة بوجوب منعهما من الخروج من البلاد، وأنهما يتمتعان بحقهما الكامل في الخروج بحرية.

لكن آماله في العودة إلى الوطن قد أُحبطت بعد قرار من نيابة باراجواي بالقبض عليه، حيث رفضت المدعى العام «ساندرا كوينونيز» طلب العفو عنهما، مما أجبر «فالينوتي» على التراجع عن قراره، وقد تم إصدار أمر بالقبض عليهما مجدداً وقد اعتقلتهما الشرطة رسمياً هو وشقيقه «روبرتو» من فندق شيراتون في العاصمة أسونسيون. وفي تطور جديد للقضية، تم إحضار مدع عام متخصص في الجرائم المالية إلى التحقيق، مما أثار تكهنات محلية بأن التحقيق سيتم توسيعه الآن للنظر في غسل الأموال المحتمل.

كما تم القبض على رجل أعمال برازيلي يُدعى «ويلموند سوسا ليرا» الذي اتُهم بتزويد «رونالدينيو» وشقيقه بجوازات سفر مغشوشة اعتادوا الدخول بها إلى باراجواي، وتم اعتقاله وحبسه في السجن.

إضافة إلى ذلك، تم اعتقال امرأتين من باراجواي يُعتقد أنهما المالكتان الشرعيتان لجوازات السفر المعدلة لإظهار لاعب كرة القدم السابق وشقيقه كحاملين لهما.


وقال متحدث باسم مكتب المدعى العام في باراجواي، مؤكداً معارضة المحققين الإفراج عن «رونالدينيو» وشقيقه بكفالة: «قام مكتب المدعى العام في باراجواي بتصحيح موقفه، وتم اعتقال «رونالدينيو» وشقيقه وتم وضعهما الآن قيد التحقيق الرسمي».

«إن لاعب كرة القدم السابق «رونالدينيو دي أسيس موريرا» وشقيقه «روبرتو دي أسيس موريرا»، كلاهما من الجنسية البرازيلية، متهمان بجريمة استخدام وثيقة عامة ذات محتوى زائف»
كان من المقرر أن يقدم لاعب كرة القدم السابق خدمة عيادة صحية متنقلة مجانية للأطفال في حدث تم إلغاؤه.

ادعى «أدولفو مارين» محامي نجم كرة القدم السابق أن «رونالدينيو» حصل على جواز سفر باراجواي كهدية، وافترض أنها وثيقة «فخرية» لا قيمة لها، وقدمها إلى مسؤولي المطار دون تفكير عندما وصل إلى باراجواي لأنه كان أول شيء يخرجه من حقيبته.

وأكد أيضاً أنه سافر من ساو باولو بجواز سفر برازيلي خاص به قبل استخدام جواز سفر باراجواي المزور لدخول البلاد.


من الجدير بالذكر أن حياة «رونالدينيو» كانت تحت المجهر منذ فوزه بجائزتي أفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم Fifa فضلاً عن جائزة Ballon d’Or في ذروة مسيرته في اللعب. تقاعد رسمياً من كرة القدم في عام 2018.
حُكم على شقيق «رونالدينيو» بالسجن لمدة خمس سنوات في عام 2012 في البرازيل بتهمة غسل الأموال وغيرها من الجرائم المالية.

أفادت تقارير في ذلك الوقت بأن «روبرتو دي أسيس» قد اتُهم بالكذب على سلطات الضرائب البرازيلية لتبرير دخول الأموال التي يحتفظ بها في وطنه إلى سويسرا في حسابات سرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X