اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الإسهال أثناء الحمل الأسباب والتغيرات والعلاجات المنزلية

يؤدي الإسهال المطول إلى الجفاف
إدارة الإسهال أثناء الحمل
إدارة الإسهال أثناء الحمل
الإسهال هو أحد أعراض الإجهاض ولكنه لن يؤدي إليه
هل الإسهال أثناء الحمل شائع؟
6 صور

اضطرابات الجهاز الهضمي شائعة أثناء الحمل، بالإضافة إلى الإمساك، تعد اضطرابات المعدة أو البراز الرخو مشكلة أخرى قد تضطرين إلى التعامل معها عندما تكونين حاملاً. يحدث الإسهال عندما يكون لديك ثلاث أو أكثر من حركات الأمعاء الفضفاضة في اليوم، ويمكن أن يكون خطيراً إذا لم تأخذي الرعاية المناسبة ،كشفت الدكتورة أميمة فاروق عن أهم المعلومات حول أسباب الإسهال أثناء الحمل وكيفية التعامل معه.

 

هل الإسهال أثناء الحمل شائع؟


الإسهال أكثر شيوعاً أثناء الحمل بسبب انخفاض المناعة أثناء الحمل. ومع ذلك، لا يعاني الجميع من هذه المشكلة أثناء الحمل. كما أن الإسهال في الأثلوث الثالث لا يعني الإجهاض.

 

أسباب الإسهال أثناء الحمل


تشمل الأسباب الشائعة للإسهال المرتبط بالحمل ما يلي:


التغييرات الغذائية

يمكن أن يسبب الإسهال التغيرات الغذائية المفاجئة أثناء الحمل والتغيرات الجذرية في أنماط الوجبات، لدعم الطفل بالمغذيات الأساسية والفيتامينات للنمو، يحدث هذا لأن الجسم لا يحصل على الوقت الكافي للتكيف مع التغييرات. الشرط مؤقت وينحسر بمرور الوقت

 

الاختلالات الهرمونية

 تؤثر التقلبات في المستويات الهرمونية على آلية الهضم لديك؛ مما يجعل الجهاز الهضمي إما بطيئاً يسبب الإمساك أو نشطاً للغاية يسبب الإسهال. أيضاً، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الهرمونات قبل الولادة إلى اضطراب الجهاز الهضمي.

 

حساسية الغذاء

الأطعمة التي لم تسبب أي تهيج أو مرض في المعدة في وقت مبكر (عندما تكونين غير حامل) قد تجعلك الآن تشعرين بعدم الارتياح. قد تعانين من الإسهال أو الغازات أو الانتفاخ أو اضطراب المعدة عند تناول أطعمة معينة، قد تكونين أيضاً غير حساسة تجاه أي أطعمة جديدة تجرّبينها ومنتجات الألبان والحلويات وغيرها.

 

فيتامينات ما قبل الولادة


إنها مفيدة لك ولصحة وعافية طفلك. ولكن في بعض الحالات، قد تتداخل الفيتامينات مع الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى اضطراب المعدة والإسهال. على سبيل المثال، فائض فيتامين سي يسبب الإسهال والغثيان ومكملات الحديد تتداخل أيضاً مع الجهاز الهضمي.

عدم تحمل اللاكتوز


سبب آخر للإسهال هو زيادة استهلاك الألبان أثناء الحمل. لا يستطيع معظم الناس تحمل الإفراط في تناول الحليب والجبن والمنتجات الأخرى التي تحتوي على اللاكتوز.

 

قد يكون الإسهال نتيجة عوامل أخرى مثل:

  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • إنفلونزا المعدة.
  • التسمم الغذائي.
  • الطفيليات المعوية.
  • الأدوية.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.
  • مرض كرونا.
  • التهاب القولون التقرحي.

لا ترتبط هذه الحالات بالحمل بأي شكل من الأشكال، قد يكون القليل من عسر الهضم وعدم الراحة في البطن أمراً طبيعياً، ولكن إذا كان الإسهال شديداً، فيجب عليك الذهاب إلى الطبيب.

 

متى تذهبين إلى الطبيب؟

 

 

  • يؤدي الإسهال المطول إلى الجفاف، يجب عليك زيارة الطبيب إذا كنت تعانين من الإسهال لمدة يومين إلى ثلاثة أيام متواصلة وملاحظة الأعراض التالية:
  • بول أصفر داكن.
  • زيادة العطش.
  • انخفاض إخراج البول.
  • الحمى.
  • الدوار والدوخة.
  • فم جاف ولزج.
  • تصريف الدم (التبقع) والمخاط.

أيضاً، اتصلي بطبيبك إذا كنت تعانين من الإسهال المستمر المرتبط بأعراض المخاض المعتادة المذكورة أدناه.

  • يتحرك الطفل بمعدل أقل.
  • الانقباضات المتكررة.
  • إفرازات مهبلية زائدة تكون دموية أو تشبه المخاط.
  • تقلصات شديدة.
  • ألم أو ضغط في أسفل البطن.


رغم أن الإسهال الخاص بك ليس هناك ما يدعو للقلق منه، إلا أنه من الجيد دائماً استبعاد أي شيء خطير عن طريق التماس العناية الطبية الفورية.

 

إدارة الإسهال أثناء الحمل

 


في معظم الحالات، يزول الإسهال من تلقاء نفسه في غضون يومين، دون الحاجة إلى أي أدوية. ومع ذلك، فإن اتباع بعض النصائح سيعطيك الراحة من الحالة.
 لا تقلقي إذا كان لديك براز رخو أكثر في اليوم. عادة ما يتم الشفاء في غضون يوم أو يومين. إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد تحتاجين إلى فحص جسدي أو فحص دم لتحديد السبب.
استشيري طبيبك بخصوص الأدوية
إذا كنتِ تعانين من الإسهال بسبب أدوية ما قبل الولادة، فاستشيري طبيبك لتغيير الدواء.

تجنبي الأطعمة المسببة للمشكلة

تجنبي الأطعمة التي قد تكون مقلية أو تحتوي على كميات كبيرة من الدهون أو التوابل أو منتجات الألبان أو الألياف؛ لأنها تجعل الإسهال أسوأ. كذلك الامتناع عن تناول الطعام في أماكن غير صحية.

 

لا تتداوي ذاتياً

تجنب تناول الأدوية المضادة للإسهال بنفسك، قد يؤدي إلى تفاقم حالتك أو تكون لها آثار جانبية شديدة.

 

الإكثار من تناول السوائل

 


يزيل الإسهال كل محتوى السوائل والماء من جسمك، مما قد يعطل التوازن الكهربائي، يساعدك تناول الماء والعصائر على محاربة الجفاف، ويحل محل سوائل الجسم والكهارل المفقودة ،البروبيوتيك ،قد يصف طبيبك بعض البروبيوتيك لمساعدتك في السيطرة على الإسهال، في معظم الحالات، يحل هذا المشكلة دون مزيد من الأدوية ،يمكن أن تساعدك بعض التغييرات في نظامك الغذائي على التحكم في اضطراب المعدة بشكل أفضل.

 

التغييرات الغذائية لعلاج الإسهال أثناء الحمل

تلعب الأطعمة دوراً مهماً في إدارة أمراض الجهاز الهضمي بما في ذلك الإسهال، ينصح الأطباء عادة باتباع نظام BRAT الغذائي الذي يستهلك فقط الموز والأرز وصلصة التفاح والخبز المحمص، وكلها لطيفة على الجهاز الهضمي، للسيطرة على الإسهال.

  • الأطعمة الأخرى التي قد تفكرين فيها للفيتامينات والمعادن تشمل:
  • الأطعمة النشوية بما في ذلك الحبوب والبطاطس والبسكويت.
  • خضراوات.
  • اللحوم الخالية من الدهن.
  • حساء الأرز والخضراوات والدجاج والمعكرونة.
  • زبادي طازج.


تجنب الأطعمة الضارة بالجهاز الهضمي

  • المشروبات الغازية والسكرية.
  • الأطعمة الحارة والدهنية.
  • فواكه مجففة.
  • لحم أحمر.
  • الحليب، إذا كنت لا تتحملي اللاكتوز.
  • الشوكولاته والحلويات.
  • في الوقت نفسه، يمكنك تجربة بعض العلاجات الطبيعية لتخفيف الأعراض.

 

العلاجات المنزلية للإسهال أثناء الحمل


فيما يلي بعض العلاجات الفعالة التي يمكنك تجربتها للتعامل مع الإسهال.

  • ماء الليمون: ماء الليمون مع قليل من الملح يجعل الشراب فعالاً لتخفيف الإسهال والغثيان.
  • الزنجبيل: شاي الزنجبيل الفاتر فعال أيضاً في علاج الإسهال، كما أنه يحسن الصحة والأيض.
  • مستخلص النعناع: أضيفي مستخلص النعناع إلى نصف كوب من الماء واستهلكيه. يخفف من أعراض الإسهال.
  • الزنجبيل: يساعد شرب الماء الفاتر مع العسل أو عصير الليمون مع مسحوق الزنجبيل ومسحوق الفلفل الأسود أيضاً على تخفيف الإسهال.
  • قشر سيلليوم: استخدميه حسب التوجيهات؛ لأنه يمكن أن يقلل من شدة وتواتر الحركات الفضفاضة أثناء الإسهال.

 

هل الإسهال أثناء الحمل ضار للجنين؟

  • من غير المحتمل أن يسبب الإسهال أثناء الحمل أي ضرر للجنين المتنامي إذا تم علاجه في الوقت المحدد، ولكن، إذا كان الإسهال شديداً، فقد يؤدي إلى الجفاف أثناء الحمل ويبطئ الدورة الدموية في الجنين.
  • يمكن أن يكون الإسهال ضاراً للطفل إذا كان مرتبطاً بعدوى في البطن أو الرحم في الثلث الثاني والثالث.

 

هل من الطبيعي الإسهال الأخضر أثناء الحمل؟

  • نعم، من الطبيعي أثناء الحمل أن تعاني من الإسهال الأخضر، حيث يتغير لون البراز إلى اللون الأخضر، يحدث هذا بسبب زيادة استهلاك الأطعمة الخضراء والأغذية الغنية بالحديد والأدوية والمكملات الغذائية.
  • في بعض الأحيان، قد يكون الإسهال الأخضر ناتجاً عن مضاعفات خطيرة بما في ذلك الالتهابات المعوية أو السالمونيلا أو تسمم الجيارديا، لذلك، من الأفضل استشارة طبيبك بمجرد ملاحظة البراز الأخضر.

 

ما هو إسهال المسافر؟

 


إسهال المسافر هو حالة شائعة تحدث في غضون أسبوع من السفر، تقع المناطق الأكثر عرضة لخطر الإصابة بإسهال المسافرين في أفريقيا وأميركا الجنوبية والشرق الأوسط وآسيا. عادة ما يكون بسبب استهلاك المياه أو الطعام الملوث برواسب البراز.

  • لتجنب إسهال المسافر أثناء الحمل
  •  لا تشتري الطعام من الباعة الجائلين.
  • تجنبي ماء الصنبور حتى لتنظيف أسنانك.
  • لا تذهبي إلى الأماكن التي يكون فيها الصرف الصحي ضعيفاً.
  • تجنبي الفواكه التي لا يجب تقشيرها.

 

استفسارات شائعة حول الإسهال والحمل


1. هل الإسهال من الأعراض الطبيعية للحمل المبكر؟

من الممكن أن يكون لديك إسهال في الحمل المبكر، زيادة مستويات هرمونات الحمل بما في ذلك هرمون البروجسترون والأستروجين والغدد التناسلية المشيمائية البشرية ستؤثر على الجهاز الهضمي مما يسبب الإسهال إلى جانب غثيان الصباح وشهية الطعام. ومع ذلك، فإنه ليس من الأعراض الموثوقة للحمل المبكر.

 

2. هل الإسهال أثناء الحمل المبكر هو علامة على الإجهاض؟

الإسهال هو أحد أعراض الإجهاض ولكنه لن يؤدي إليه، لا تقلقي بشأن دفع طفلك للخارج أثناء الضغط على حركة الأمعاء.

 

3. كيف يكون الإسهال علامة على غرس الحمل؟

الإسهال ليس علامة مباشرة على الزرع، بل هو علامة على التغيرات الهرمونية في الجسم بسبب غرس البويضة المخصبة، الإسهال ليس شرطاً يدعو للقلق إذا اتخذت الخطوات الصحيحة لاستبعاد أي شيء خطير، حاولي إدارة الأعراض باستخدام العلاجات المنزلية، أو اطلبي المشورة الطبية إذا كانت مزعجة للغاية، تجنبي استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية دون استشارة الطبيب أولاً.