بلس /أخبار

طبيب بلجيكي يحكي تجربة هزيمته لكورونا

طبيب بلجيكي يحكي تجربة عودته من كورونا

تحدث طبيب مسالك بولية بلجيكي عن تجربته المذهلة بعد أن نجا من «كوفيد-19» وخرج من العناية المركزة؛ حيث أمضى ثلاثة أسابيع في غيبوبة.


وقال أنطوان ساسين، من غرفته في مستشفى دلتا شيريك في بروكسل حيث كان يعمل: «كنت أرى نهايتي... اعتقدت أنني سأموت، ولن أعود للحياة أبداً».


وشخَّص الأطباء إصابة ساسين «58 عاماً» وفريقه في المستشفى وأدخلوه وحدة العناية المركزة عندما ساءت حالته.


وكان ساسين في غيبوبة مستحثة طبياً، لكنه يقول إنه كان مدركاً لرغبته في مكافحة المرض، وإنه كانت لديه أيضاً رؤيا لوالده الراحل.


وقال ساسين، الذي وصف التجربة بأنها «لا تُصدق»، وخرج من العناية المركزة يوم الثلاثاء: «رأيت والدي الذي تُوفي قبل أربع سنوات. وتحدثت معه».


وأضاف: «شعرت ببالغ السعادة عندما استيقظت ورأيت وجوه أصدقائي. كان شعوراً لا يوصف».


ويتطلع ساسين الآن إلى معانقة أفراد أسرته التي لم يرها منذ تشخيص حالته، وأن يقضي فترة النقاهة في المنزل.


وسجلت بلجيكا 38496 حالة إصابة مؤكدة بـ«كوفيد19» منها 5683 حالة وفاة.

X