صحة ورشاقة /الصحة العامة

فيروس كورونا: زيادة الوزن والسمنة عوامل خطر للعدوى الشديدة

فيروس كورونا: زيادة الوزن والسمنة عوامل خطر للعدوى الشديدة

وفقاً لدراسة جديدة، أجراها المستشفى الجامعي في ليل، فإنَّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة بنسبة 50 في المائة مقارنة بالآخرين لالتقاط عدوى فيروس كورونا، وتطوير الشكل الأكثر حدّة من المرض، بحسب "توب سانتيه".


نحن نعرف مسبقاً أنه حتى إذا كان فيروس كورونا "كوفيد – 19" حميداً في حوالي 80 في المائة من الحالات، إلا أنَّ الأشكال الأشدّ من المرض تصيب بشكل خاص الأشخاص الذين يعانون من أمراض مصاحبة، والتي منها ارتفاع ضغط الدم الشرياني أو السكري أو الربو، وأيضاً السمنة.


وفقاً للسجل الوطني للأشكال الخطيرة من فيروس كورونا، والذي يجمع معطيات أكثر من 2000 مريض، فإنَّ نسبة 83 في المائة منهم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، بالإضافة إلى داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم في أغلب الأحيان، كما أوضح لصحيفة لوموند، ماثيو شميدت، مختص جهاز الإنعاش في مستشفى بيتي – سالبترير، والمنسق مع السجل.

تابعي المزيد:ما الذي يحدثه فيروس كورونا بجسم الإنسان؟


أكدّت هذه المخاوف دراسة جديدة أجراها المستشفى الجامعي في ليل على 124 مريضاً تمَّ وضعهم على أجهزة التنفس في المستشفى. وأكثر من نسبة 50 في المائة من المرضى الذين أدخلوا المستشفى في قسم العناية المركزة؛ بسبب الشكل الخطير من فيروس "كوفيد – 19" في المستشفى الجامعي في ليل، كان مؤشر كتلة الجسم لديهم أعلى من 30. وتقول الدراسة: "كانت السمنة (كتلة الجسم أكبر من 30)، والسمنة الشديدة (مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35) تشكل على التوالي نسبة 47.6 في المائة، و28.2 في المائة من الحالات".
ويقدر الباحثون كذلك أنه كلما زادت السمنة زادت شدّة المرض، ومن هنا كانت نسبة أكثر من 85 في المائة من المرضى لديهم مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35، وتمَّ وضعهم على أجهزة التنفس.

تابعي المزيد: القلق والاكتئاب: نصائح لحياة أفضل خلال فترة تفشي الكورونا



السمنة عامل خطر في الأمراض الفيروسية

السمنة والوزن الزائد خطر على الصحة
السمنة والوزن الزائد خطر على الصحة


في يوم الثلاثاء، السابع من إبريل، وأثناء المؤتمر الصحفي اليومي حول وضع وباء فيروس كورونا "كوفيد – 19"، أشار البروفسور جيروم سالومون إلى أن "السمنة من جهة، وكذلك زيادة الوزن، قد تكون عامل خطر للإصابة بالعدوى الشديدة من فيروس كورونا. ويوجد في أحيان كثيرة عامل خطر في العدوى الفيروسية الشديدة. وقد تمَّ إثبات ذلك في الإنفلونزا بشكل خاص، حيث توجد صلة بين زيادة الوزن والإصابة بالشكل الخطير من الإنفلونزا". وأضاف: "نحن متنبهون جداً إلى حقيقة أنّ الأشخاص الذين يعانون من زيادة كبيرة في الوزن تتدهور حالتهم السريرية بشكل سريع، وخصوصاً ظهور صعوبات في التنفس لديهم".
وفي يوم الخميس 12 مارس 2020، أشار رئيس الجمهورية الفرنسي إلى أنّ السمنة عامل خطر قد يؤدي في حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا إلى تطور مشاكل تنفسية حادّة.

تابعي المزيد: أكثر المشاكل النفسية انتشاراً خلال فترة العزل... كيف تتخلصين منها؟

 


وكذلك الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً أيضاً


ورداً على سؤال صحيفة لو فيغارو، قال البروفسور يزدان يزدانبانه، رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى بيشت في بارس، إن زيادة الوزن تحديداً تؤثر على الشباب كذلك، حيث أضاف: "إن أكثر من نسبة 80 في المائة من المرضى الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً، ممن أدخلوا قسم العناية المركز بسبب الإصابة بفيروس كرورونا "كوفيد – 19"؛ إما يعانون من زيادة الوزن أو السمنة" .
للتذكير: نحن نتحدث عن السمنة عندما يكون مؤشر كتلة الجسم أعلى من 30، وإذا كان أعلى من 25؛ فإنَّ الشخص يعاني من زيادة الوزن. أما الأشخاص الذين يعانون من السمنة المرضية؛ يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أعلى من 40، وتمَّ تحديدهم على أنهم "في خطر" من قبل وزارة الصحة.

تابعي المزيد: هل الغرغرة بالماء والملح تقي من الكورونا؟



كيف يمكن تفسير الأمر بأن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة هم أكثر حساسية تجاه فيروس الكورونا؟


سلّط العلماء الضوء على آليتين بهذا الصدد: الأولى هي أنّ الأشخاص الذين في حالة زيادة الوزن أو السمنة يعانون في أغلب الأحيان من أمراض ذات علاقة بهذه الحالة، وخصوصاً أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري. وتعتبر هذه الأمراض مصاحبة للمرض، وتساهم في تطور الأعراض الحادّة من فيروس الكورونا.


أما الآلية الثانية، وكما أوضح مركز السمنة وزيادة الوزن في غرينوبل، فهي أنه يصاحب زيادة الوزن (أو السمنة) بشكل عام حالة من ضيق التنفس عند القيام بالجهد، انخفاض القدرة على التنفس، الربو، انقطاع النفس أثناء النوم... الأمر الذي يعزز تطور ضيق التنفس عند الإصابة بعدوى فيروس كورونا. ونضيف إلى ذلك وفقاً لبعض الدراسات، إن الشخص الذي يعاني من السمنة يصبح أكثر حساسية تجاه العدوى الفيروسية والبكتيرية؛ من خلال الوصول مباشرة إلى الجهاز المناعي: باب مفتوح أمام فيروس كورونا "كوفيد – 19".


بناء عليه يجب أن ندرك ما يلي: الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من 25، عليهم أن يكونوا متيقظين بشكل خاص في مواجهة وباء "كوفيد – 19".
تحذير: يشير الخبراء كذلك إلى أنّ الشباب (أصغر من سن 50 عاماً) قد تتطور لديهم أعراض خطيرة في حالات السمنة وزيادة الوزن. وتبقى إجراءات الحواجز والوقاية ضرورية دائماً.

تابعي المزيد: الموقع الرسمي لتحديث حالات كورونا

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X