سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيف أتصرف عندما تصل ابنتي إلى سن البلوغ؟

ابنتك وصلت لسن البلوغ
الأعراض المصاحبة للدورة
تتنوع علامات البلوغ
نصائح لقبل وبعد الدورة
متى أتحدث مع ابنتي عن الدورة؟
اضطرابات الدورة..كثيرة

 

جدول المحتوى

1- الأعراض المصاحبة للدورة

2- متى تبلغ الفتاة؟

3- اضطرابات الدورة

4- متى أتحدث مع ابنتي عن الدورة؟

5- نصائح قبل البلوغ

6- نصائح بعد البلوغ

7-  الاستعداد للإجابة عن تساؤلاتها وتجهيزها

8- أعراض الدورة الشهرية الأولى

9- تنوع علامات سن البلوغ

كثير من الأمهات يقعن في حيرة وبلبلة حالة مشاهدة علامات بلوغ أبنتهن أوعند مجيء الدورة الشهرية لهنّ،فلا يدركن ماذا يفعلن وبماذا يخبرن بناتهن!  والبعض يهملن توعية بناتهن بالتغيرات المصاحبة لأجسامهن قبل إدراكهن سن البلوغ، وهناك من تجهل الطريقة المثلى لنقل هذه المعلومات. «سيدتي نت» التقت والدكتورة فؤاده هدية أستاذة علم نفس الطفل والتي لخصت لنا دور الأم الواعية الراشدة في نقل علامات الدورة لأبنتها وشرح أبعادها ، ووضعت لنا نماذج لأجمل النصائح على لسان كل أم فرحة ببداية دخول أبنتها عالم الأنوثة.ا

1 - الأعراض المصاحبة للدورة

من الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية للفتاة زيادة الوزن واختزان الجسم للسوائل، مع آلام وأوجاع متفرقة في الجسم وقلة في الشهية، ونفور من بعض الأطعمة، وهناك مشاكل نفسية تنتابها مثل الشعور بالقلق والاكتئاب وعدم الاستقرار النفسي، وضعف التركيز، وتظهر تحديداً قبل خمسة أو عشرة أيام من موعد الدورة، إضافة لآلام تظهر في اليومين الأولين من الدورة؛ نتيجة لتقلصات الرحم.

2 - متى تبلغ الفتاة؟

بين 10 - 14 عاماً، وقبل هذه السن يعتبر بلوغاً مبكراً، كما أن عدم ظهور علامات أنثوية بعد سن14 عاما يعتبر تأخراً في موعد بدء الدورة

معظم الاضطرابات التي تشعر بها البنات بعد البلوغ بنحو سنة أو سنتين هي نتيجة دورة غير تبويضية

يصل كم الدم ما بين 20 - 40 سم مكعباً، أي تحتاج الفتاة إلى تغيير نحو أربع فوط في المتوسط يومياً

يتراوح عدد أيام الدورة بين 3 - 7 أيام، وتتكرر الدورة كل 28 يوماً، وأي تغيير بعيد عن هذا المعدل يعتبر حالة مرضية

3 - اضطرابات الدورة

 تتمثل في: التأخر عن موعدها أو زيادة كمية الدماء وقد تأتي هذه الاضطرابات في فترة دخول الامتحانات وممارسة الرياضة العنيفة، ومع حالة السمنة الزائدة أو الأنيميا الحادة

ومرات تأتي نتيجة للخضوع لحمية قاسية -رجيم- أو لخوف من الفشل أو لمرور بحالة اكتئاب، إضافة إلى استعمال الأدوية المهدئة

4 - متى أتحدث مع ابنتي عن الدورة؟

يفضل بدء الحديث مع ابنتك حول الدورة الشهرية في وقت مبكر في عمر 8 سنوات، قد يكون الأمر صعباً، ولكن الأمر قد يكون سهلاً عندما تبدئين الحديث مع ابنتك حول أهمية مرحلة البلوغ والدورة الشهرية للفتاة

وإنها تأتي مصحوبة بمجموعة من الأعراض ومرة واحدة في الشهر، ويجب فيها إتباع مجموعة من نصائح النظافة الشخصية، وإعطاؤها مجموعة من المعلومات حول خصوصية الدورة الشهرية بحيث تتمكنين من عرض إجابة صادقة عن الدورة الشهرية لفتاة المراهقة

.

5 - نصائح قبل البلوغ

 انتبهي أيتها الأم: لا تبدي أي اشمئزاز من الدم، أو تظهري شعوراً بالألم لدى مرورك -أنت- بفترة الحيض؛ حتى تستوعب ابنتك التغيرات التي تصيبها لدى بلوغها. عندما تتم ابنتك العاشرة اجلسي بجانبها، وحدثيها بحب، وبدون خجل عن الدورة وأسبابها وأهدافها. بشريها بأن بلوغها هو الخطوة الأولى نحو الأنوثة والأمومة عند الزواج، وأنها أمر طبيعي متمم لمظاهر الأنوثة، التي تختلف بها الفتاة عن الولد، وليست عيباً يستحق الخجل. علميها كيف تتعامل صحياً خلال أيام الدورة، وعرفيها أصول النظافة الشخصية، وأهمية تغيير الفوط باستمرار.

 6 - نصائح بعد البلوغ

هيا انصحيها بوضع كمادات دافئة على أسفل البطن أو الاستحمام بماء دافئ؛ للتقليل من مغص الدورة الشهرية

أبعديها عن أي ضغط نفسي أو بدني، وقد يفيد تدليك أسفل البطن بالزيوت النباتية العطرية، أو تناول مغلي الشمر أو المليسا ، أو زيت السمك.

 أخبريها بأن الآلام أمر تلقائي، ويمكن تخفيف حدتها بحمام ساخن، أو تناول مسكن بسيط، مع ممارسة بعض التمرينات

طمئني قلبها بأن فترة البلوغ من المراحل المربكة في حياة الفتاة المراهقة، فالجسم يتغير والأفكار أيضاً تتغير، ويزداد معدل الوعي الذاتي حول مجموعة من الأمور المختلفة

وضحي لها أن الشهرية وسيلة رائعة لكي تشعر الفتاة المراهقة بالراحة أثناء هذه الفترة، وتتقبل التغيرات التي تجري في جسدها

7 - الاستعداد للإجابة عن تساؤلاتها..وتجهيزها

إن بدأت بالنقاش مع ابنتك فهذا يعني أنك يجب أن تكوني على علم بمجموعة الأسئلة التي سوف تطرحها ابنتك المراهقة عليك في هذه المرحلة ، وعليك الاستعداد لذلك من خلال وصف الدورة الشهرية، وكيف أنها يصاحبها تشنجات، وأن هناك منتجات تحتاجها ابنتك للتحضير لفترة الحيض

يمكنك الجلوس مع ابنتك وبدء الحديث حول تغير الطيور، وكيف تتغير أجسامهن، أفضل طريقة لإعداد ابنتك لكي تفهم الدورة الشهرية هي فتح سلسلة من النقاشات الصريحة عن الدورة الشهرية؛ فتشعر ابنتك بالراحة.

شرح المزيد من المعلومات حول تغير الجسم في سن البلوغ مثل كبر حجم الثدي، نمو شعر تحت الإبط، العانة، وفي هذه الحالة تحتاج إلى استخدام مزيل للعرق وما إلى ذلك من الأمور.

ويجب أن تدرك ابنتك أنها لا يجب أن تشعر بالخوف حول ما يحدث لها من تغيرات، وأن تشعر بالراحة مع التغيرات القادمة ومتى يمكنها استخدام الفوطة الصحية والطريقة الصحية.

يمكن أن تؤدي تغيرات فترة البلوغ إلى وجود تغيرات في الاحترام الذاتي للفتاة لذلك، يجب ألا تشعر بالحرج الذاتي حول هذه التغيرات، وأن تكون واعية حول مظهرها وأن تشعر بالرضا.

كيفية زيادة الثقة بنفسها حتى تكون قادرة على التعامل مع التغيرات الكبيرة بسهولة أكثر.

8- أعراض الدورة الشهرية الأولى

قد تحدث الدورة الشهرية الأولى لابنتك بتطور الثدي، نمو شعر الإبط، إفرازات مهبلية صفراء أو بيضاء؛ حتى تتمكن من تقبل التغيرات الجسدية في سن البلوغ

قد تلاحظين أيضاً تغيراً في سلوكياتها مثل زيادة العصبية، بسبب الهرمونات التناسلية وإعداد جسدها لكيفية حدوث الحمل

يمكنك التحدث مع ابنتك حول علامات بداية الدورة الشهرية، بعض الفتيات لا يدركن مؤشرات ما قبل الحيض؛ حتى لا يصبح الأمر مربكاً.

9- تنوع علامات سن البلوغ

ذلك من خلال حدوث مجموعة من التغييرات الجسدية والنفسية للفتاة؛ ومن أوائل الإشارات بداية خروج بعض الإفرازات المخاطية الشفافة من المهبل على فترات.

 بداية زيادة وزن الفتاة بصفة عامة، وتتركز في منطقة الحوض والفخذين أكثر من المناطق الأخرى، وزيادة في الطول، بدء ظهور ونمو الثديين تدريجياً، بداية ظهور الشعر في المناطق الحساسة من الجسم، كشعر العانة، وتحت الإبطين، وعلى الأيدي والسيقان، وأحياناً على الوجه.

 نزول قطرات من الدم لأول مرة، وهذه العلامة تعني وصول الفتاة إلى سن البلوغ، واكتمال تكوين الجهاز التناسلي للفتاة، وتبدأ ما يُعرف بالدورة الشهرية عند الفتيات، والتي تتكرر كل 28 يوماً تقريباً، ويستمر خروج الدم في كل دورة من 2 – 7 أيام، وتختلف هذه الفترة من فتاة لأخرى. الشعور ببعض الألم في أسفل منطقة البطن والظهر، وقد تشعر بالغثيان قبل وأثناء الدورة الشهرية.

تبدأ الفتاة بشعور جديد لديها وهو بداية الإحساس العاطفي تجاه الذكور، تبدأ خروج بعض الإفرازات من المهبل في حالة الشعور بشهوة ، ظهور بعض الروائح الكريهة من منطقة المهبل، ومن تحت الإبطين، نتيجة للتغييرات الهرمونية، مع الإحساس ببعض الاضطرابات المزاجية من توتر، وضيق، وقلق، وهذه آثار طبيعية وغير مرضية

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X