سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

كل ما تعانيه المرأة في الشهر الثامن من الحمل

يعتبر الشهر الثامن من الحمل مرحلة من المراحل الأخيرة التي تستعد فيها الأم لولادة جنينها، وهو يمتد من بداية الأسبوع ٣٢ وحتى نهاية الأسبوع ٣٥ من الحمل.
وخلال هذا الشهر يطرأ على الأم والجنين العديد من التغيرات تختلف عن باقي شهور الحمل، فخلاله يتأهل الرحم لعملية الولادة حيث يكون حجم الجنين قد اقترب على الاكتمال ما يؤدي إلى إحساس الأم بالتعب بشكل أكبر في هذه الفترة.

يطرأ على السيدة الحامل الكثير من الأعراض خلال هذا الشهر منها الجسدي ومنها النفسي.التي تفصلها لك د.سعاد الموافي، استشارية نساء وتوليد في مستشفى أمينة عجمان.

أعراض الشهر الثامن من الحمل

1 - زيادة في الوزن بشكل كبير مع تورم في الأطراف نظراً لاحتباس السوائل في الجسم بسبب هرمونات الحمل وأيضاً نظراً لزيادة حجم الجنين.

2 - خدلان وآلام في المعصم واليدين نظراً لاحتباس السوائل في الجسم وزيادة الضغط على أربطة وأعصاب المعصم.

3 - جفاف في الجلد وحكة خاصة في منطقة البطن ناتجة عن تمدد الجلد بسبب زيادة حجم البطن.

4 - الإحساس بالضيق وصعوبة في التنفس والنوم بشكل مريح في بعض الأوضاع نظراً لضغط الرحم على أعضاء الجهاز التنفسى.

5 - زيادة معدل التبول وذلك لزيادة حجم السوائل في الجسم وأيضاً بسبب ضغط الرحم على المثانة البولية.

6 - الإحساس بالشبع وعدم الرغبة في تناول الطعام والشعور بالحموضة مع أي طعام وذلك بسبب ضغط الرحم على المعدة مما يؤدي إلى ارتجاع حامض المعدة إلى المريء والشعور بالحموضة.

7 - الشعور بآلام في المعدة وزيادة نسبة الغازات. قد ترى الحامل بطنها يتحرك بوضوح إذا تلوى الجنين أو ركل مما يؤدي إلى عدم ارتياح في بعض الأحيان وفي بعض الأوضاع.

8 - الشعور بآلام في الظهر والحوض وذلك بسبب زيادة حجم الرحم لاستيعاب الزيادة في وزن الجنين وأيضاً بسبب هرمونات الحمل التي تؤدي إلى انبساط في الأربطة المتصلة بالرحم وارتخاء عضلات ومفاصل الحوض.

9 - تعرض عضلات الساقين إلى شد وتقلصات. وظهور الدوالي مصاحبة بآلام أو حكة في القدمين وأحياناً في منطقة الشرج (البواسير)، وذلك لزيادة حجم الرحم وضغطه على الأعضاء الداخلية ما يؤدي لتورم الأوردة المحيطة بمنطقة البواسير بشكل كبير.

10 - قد تلاحظ أيضاً المرأة الحامل خلال هذا الشهر زيادة في الإفرازات المهبلية بشكل كبير. وأحياناً تكون مصاحبة ببعض قطرات من الدم.

11 - أحياناً أيضاً بعض السيدات يلاحظن آلاماً في منطقة الثدي وبداية نزول الحليب من الثدي بسبب العديد من التغيرات الهرمونية وذلك تأهلاً لعملية الرضاعة الطبيعية.

12 - بعض السيدات قد تعانين من ظهور آلام عرق النسا وذلك بسبب زيادة حجم الرحم والضغط على العصب الوركي مما يؤدي إلى ظهور الأعراض وتشمل آلام في الظهر ومنطقة الأرداف والوركين والتنميل في منطقة القدمين.

13 - أحياناً قد تشعر المرأة الحامل بانقباضات وتقلصات في منطقة الرحم وخاصة في فترة المساء أو بعد مزاولة أي مجهود أو بعد العلاقة الحميمة، وهي تسمى بالانقباضات الكاذبة حيث إنها لا تقوم بفتح عنق الرحم، وتزداد هذه الانقباضات بتقدم الحمل استعداداً لعملية الولادة.

14 - وقد تعاني المرأة الحامل من بعض الحالات النفسية غير المستقرة تتراوح بين الحزن والسعادة والقلق والعصبية، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، وأيضاً بسبب قلق البعض على صحة الجنين والخوف من عملية الولادة ومسؤولية الأمومة.

15 - بعض السيدات ينتابهن مخاوف وهواجس على صحة الجنين والولادة. وبعضهن يعانين من حالات نسيان وضعف في التركيز.

نصائح مهمة على السيدة الحامل اتباعها في تلك الفترة 


1 - الالتزام بمواعيد المتابعة مع الطبيب المختص واتباع إرشاداته.
2 - ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم على الأقل ٣٠ دقيقة يومياً.
3 - ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة بتلك الفترة والتي من شأنها أن تساعد في تقوية عظام الحوض مما يسهل عملية الولادة.
4 - تجنب السفر والرحلات الطويلة.


5 - تجنب الوقوف لفترات طويلة وكذلك الجلوس في أوضاع غير مريحة.
6 - زيادة كمية الخضروات والفواكه الطازجة والأطعمة الغنية بالألياف للوقاية من الإمساك وتسهيل عملية الهضم.
7 - الحصول على كمية كافية من المياه والسوائل الأخرى للمساعدة في عملية الهضم وترطيب الجسم.
8 - تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على منبهات مثل الشاي والقهوة والمياهالغازيةوكذلك التدخين إذا كانت الأم تدخن.


9 - ارتداء الملابس الفضفاضة وكذلك الأحذية المريحة. والحصول على قدر كافٍ من الراحة خاصة عند الشعور بالانقباضات الكاذبة والنوم المنتظم من ٦ إلى ٨ ساعات في الليل، وعند الشعور بالتعب أو النعاس.
10 - عدم النوم على الظهر لفترات طويلة.
11 - المحافظة على نظافة الفم.
12 - تدوين عدد حركات الجنين.
13 - تجنب التوتر والغضب والضغوط النفسية قدر المستطاع.
14 - مراجعة الطبيب فور حدوث أي عرض غير طبيعي مثل نزول جيب المياه، نزول دم أو نزف، قلة حركة الجنين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X