سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

إبرة منع الحمل

جدول المحتوى
ماهي إبر منع الحمل؟
أنواع إبر منع الحمل
متى تؤخذ إبرة منع الحمل؟
ما مدى فعالية الإبر في منع الحمل؟
أعراض إبرة منع الحمل وآثارها الجانبية وأضرارها
متى تستطيع السيدة الحمل بعد التوقف عن استخدام الإبر؟
لماذا يفضل بعض السيدات استخدام الإبر؟
تصحيح بعض المعلومات الخاطئة عند السيدات عن إبر منع الحمل
من هن السيدات اللواتي يناسبهن استخدام إبر الـ 3 شهور لمنع الحمل؟


طال التطور الذي وصلنا إليه كل المجالات، حتى جانب منع الحمل، فقد اختلفت أساليبه عبر السنوات، بدءاً من حبوب المنع، وليس انتهاء بلولب الرحم، الذي تطورت أشكاله أيضاً،
وحديثنا في هذا الموضوع، هو إبر منع الحمل، التي يحدثنا عن تفاصيلها، الدكتور مصطفى الدم، اختصاصي النسائية والتوليد والمساعدة على الإنجاب وعمليات المناظير والتجميل النسائية، من مستشفى الزهراء.

ماهي إبر منع الحمل؟

إبرمنع الحمل هي وسيلة من وسائل منع الحمل، يتم إعطاؤها عن طريق الحقن بالعضل بشكل دوري كل شهر أو كل 3 أشهر، فهي تحتوي على هرمونات تساعد على منع الحمل بطرق مختلفة، وبناء على حالة السيدة الصحية يتم اختيار الإبر المناسبة لها.

أنواع إبر منع الحمل

هناك نوعان من الإبر، نوع يُعطَى كل شهر، ونوع يعطى كل 3 أشهر.
فالإبر التي تُعطَى كل 3 أشهر مثل إبر الـ (ديبوبروفيرا) تحتوي على هرمون البروجستين الذي يعمل على تثبيط الإباضة؛ أي منع المبيضين من إطلاق البُوَيضة. كما يعمل أيضاً على تثخين مخاط عنق الرحم مما يجعل عنق الرحم غير قابل للاختراق من الحيوانات المنوية
وهناك نوع آخر من الإبر يُعطَى كل شهر يحتوي على البروجستيرون والأستروجين، وأيضاً يساعد على منع الحمل عن طريق تثبيط الإباضة، وخلق بيئة لا تساعد على الحمل داخل الرحم.

متى تؤخذ إبرة منع الحمل؟

يمكن أخذ الإبر الشهرية أو إبرة ثلاثة الأشهر في أي يوم من أيام الدورة، بشرط التأكد من عدم وجود حمل أو احتمالية الحمل، لذلك الأفضل إعطاؤها في اليوم السابع من بداية الدورة الشهرية وبداية نزول الدم، ولكن إذا تأخرت السيدة عن 7 أيام من بداية الدورة يجب عليها أخذ وسيلة أخرى مساعدة في الأيام السبع الأولى لإعطاء الإبرة؛ حتى تحصل على نتيجة أفضل في منع الحمل.

ما مدى فعالية الإبر في منع الحمل؟

إبر منع الحمل تعتبر من الوسائل الجيدة جداً في منع الحمل؛ حيث تصل نسبة نجاحها إلى 97%، وهذا يعني أنه من كل 100 سيدة تستخدم هذه الوسيلة ثلاث سيدات فقط قد يحدث عندهن حمل مع استخدام الإبر خلال السنة الأولى.

أعراض إبرة منع الحمل وآثارها الجانبية وأضرارها

قد تشتكي بعض السيدات من حصول عدم انتظام بالدورة، وحدوث نزيف أو حدوث تنقيط دم غير منتظم أو لفترة طويلة، خاصة خلال الأشهر القليلة الأولى من الاستخدام، وحيث لا يمكن التنبؤ بوقت حدوث تنقيط الدم؛ مما يؤدي إلى الانزعاج عند بعض السيدات ويدفعهن لإيقاف هذه الإبر.قد تلاحظ بعض السيدات زيادة بسيطة بالوزن، وذلك لأن هذه الإبر أحياناً تؤدي إلى زيادة احتباس السوائل بالجسم، ولكن زيادة الوزن هذه تعتبر زيادة بسيطة من 1 إلى 2 كيلو بالسنة، ومن الجهة الأخرى هناك نسبة جيدة من السيدات لا تتغير أوزانهن مع هذه الإبر.
ومن المضاعفات البسيطة التي قد تشعر بها نسبة بسيطة من السيدات، هي الصداع والغثيان وانتفاخ البطن واضطراب في الأمعاء، وتغير المزاج وقلة الرغبة الجنسية، وهناك احتمال بسيط أن تؤثر هذه الإبر على كثافة العظم، لكن وجدت الدراسات أن هذا التأثير هو تأثير مؤقت، وتعود العظام إلى طبيعتها خلال سنتين أو ثلاث من التوقف عن استخدامها، ولا تؤدي إلى أي زيادة في احتمالية الإصابة بكسور العظام.

متى تستطيع السيدة الحمل بعد التوقف عن استخدام الإبر؟

قد تحتاج السيدة إلى وقت طويل حتى تستعيد خصوبتها، ويصل في المعدل من 4 أشهر إلى 10 أشهر من آخر حقنة تم إعطاؤها، وقد يستمر إلى 18 شهراً عند بعض الحالات؛ لذلك فقد لا تكون هذه الإبر مثالية إذا كنت تتوقعين الحمل بعد وقت قصير من إيقاف الدواء.

لماذا يفضل بعض السيدات استخدام الإبر؟

يفضل بعض السيدات استخدام إبر منع الحمل؛ حيث إنها لا تحتاج إلى التزام يومي مثل حبوب منع الحمل التي يجب أن تؤخذ بشكل يومي. وهذه الإبر لا تعيق أو تتداخل مع العلاقة الحميمة؛ حيث لا تحتاج إلى وضع جسم داخل الرحم مثل اللولب أو العازل الأنثوي الذي يوضع على عنق الرحم أو الواقي الذكري، ولا يستطيع أحد أن يكتشف أن السيدة تستخدم أي وسيلة حمل غيرها؛ فهي طريقة سرية وتحافظ على خصوصية السيدة.قد تفضلها بعض السيدات؛ حيث إنها قد توقف الدورة لفترة طويلة، ولا تحدث الدورة الشهرية كل شهر لدى نسبة جيدة من السيدات. تعطي وقاية من سرطانات بطانة الرحم والألياف الرحمية وفقر الدم ونقص الحديد والتهابات الحوض النسائية.

تصحيح بعض المعلومات الخاطئة عند السيدات عن إبر منع الحمل

صحيح أن هذه الإبر قد توقف الدورة الشهرية؛ لكن هذا التوقف غير مضر، وهو تماماً مثل توقف الدورة الشهرية أثناء الحمل، وليس له أي ضرر على بطانة الرحم، بل إن العكس صحيح بأن له تأثيراً جيداً على بطانة الرحم من تقليل نسبة الإصابة بسرطانات بطانة الرحم.
هذه الإبر لا تؤثر على الحمل إذا كان هناك أي حمل، ولكن لا تعطى أثناء الحمل، ويجب على السيدة التأكد من عدم وجود حمل قبل البدء بالإبر.
هذه الإبر لا تسبب العقم، ويمكن استرجاع الخصوبة، كما كانت سابقاً بعد فترة من التوقف عن استخدامها.

من هن السيدات اللواتي يناسبهن استخدام إبر الـ 3 شهور لمنع الحمل؟

بشكل عام إبر منع الحمل التي تعطى كل 3 شهور هي مناسبة لكل السيدات، ولا خطورة فيها سواء كان لدى السيدة أطفال أو ليس لديها أطفال.
يمكن للسيدات استخدامها بغض النظر عن العمر سواءً في مرحلة الشباب، أو في المراحل العمرية الكبيرةأكبر من 40 سنة، ويمكن أيضاً للسيدات المدخنات استخدامها.
هل يمكن للمرضعات استخدامها بعد 6 أسابيع من الولادة.
كما يمكن للسيدات البدء في استخدام الإبر من دون فحص الحوض بحيث لا يلزم فحص الحوض للبدء في الاستخدام، ويمكن البدء في استخدامها من دون إجراء فحوصات دم، ومن دون إجراء مسحة عنق الرحم أو فحص الصدر، وحتى السيدات اللواتي ليس لديهن دورة شهرية منتظمة يمكن البدء بالإبر مباشرة بعد التأكد من عدم وجود حمل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X