اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بشرى تكشف حقيقة إقامة مهرجان الجونة «أونلاين» ورأيها في البطولة المزيفة

بشرى
بشرى تكشف حقيقة إقامة مهرجان الجونة أونلاين
بشرى
الفنانة المصرية بشرى
الفنانة المصرية بشرى
الفنانة المصرية بشرى
6 صور

كشفت الفَنّانة بشرى عن موقف الدورة الجديدة من مهرجان الجونة في ظل الأوضاع الصحية التي يعيشها العالم من انتشار وباء كورونا، بأنّ الدورة قائمة بميعادها إلى أن يجدّ جديد، مؤكدة أنّه سيكون أمراً عاماً على الجميع، حيث يجب اتباع خطوات وسياسة الدولة بخصوص التجمعات وما شابه ذلك، إذ يتم انتقاء الأفلام والتصويت عليها لحين صدور قرارات من الدولة.

وعن اللجوء لتنفيذ الدورة الجديدة «أونلاين» فأشارت بشرى إلى أن عدداً كبيراً من المهرجانات العالمية الكبرى قام بذلك بالفعل، ولكنّ المهرجانات كي تقوم بدورها الحقيقي لا بد أن يكون بها تواصل إنساني وتقارب بين الجنسيات والهيئات وصناع الأفلام وشركات الإنتاج والإعلام، وبالتالي فإن شكل «الأونلاين» صعب للغاية، إذ تتم دراسة بدائل ربما يكون الأونلاين جزءاً منها وليس الكل، وإلا سيفقد المهرجان اللمسة الخاصة بفكرة المهرجانات وهدفها الأساسي.

وعن مسلسلها الأخير «القمر آخر الدنيا» فقد أشارت إلى أنّ وقوفها أمام الزعيم عادل إمام بمسلسل "عوالم خفية" أصعب بكثير من مسلسل "القمر آخر الدنيا"، خصوصاً في حالة الندية الخاصة بالشخصية، إذ إنّ أغلب مسلسلاتها في التلفزيون تكون أمام نجوم كبار وببطولة نسائية كبيرة، فالبطولة في الدراما تحصيل حاصل وتطور طبيعي.

تابعي المزيد:فيديو: بشرى تكشف مصير مسلسل داليدا



وصرحت بشرى بأنّ مسلسل «القمر آخر الدنيا» كان جاهزاً بنسبة كبيرة خصوصاً في اختيار بعض الشخصيات بالتعاون مع المخرج عبدالعزيز حشاد ومنتجة العمل، و«فرحت بهذه الاختيارات الموجودة بالمسلسل ولكنني تناقشت مع المخرج والمنتجة فيما يتعلق ببعض الشخصيات الموضوعة بأدوار أصغر حجماً من الأدوار التي قدموها بنهاية الطريق، فلقد ساعدتُ أن أزكي بقوة بعض الأسماء كي تُقدم أدواراً أكبر من التي تم اختيارهم لها، وكنت أتمنّى ألا ينتهي دورَيْ الممثل هشام إسماعيل والممثلة القديرة ليلى عز العرب».

وعن خطوة البطولة المطلقة أوضحت بشرى أنّها ليس بمجال الحكم ولكن بشرط خوض التجربة كمنتجة، فعندها سيكون من حقها اختيار فريق العمل، وفي النهاية الجيد يبقى حتى ولو اختفى، والجمهور يتحكم في ذلك ولا أحد يستطيع أن يفرض أحداً على الجمهور غصباً عنه.

وعن البطولة المزيفة، فأشارت إلى أنّ تأخر بعض المواهب فهذا أمر حقيقي سواء يخص النجوم الرجال أو النساء، وهذا أمر طبيعي، ولكن أحياناً تبرز الأمور نتيجة الحياة المعلبة والزائفة التي تبتعد عن كل ما هو حقيقي وتبحث عن كل ما هو مزيف، و«أعتقد أنّ الموازين تتغيّر فيما يخص الدراما، ولقد أثبتُ نفسي بمسلسل "القمر آخر الدنيا"، والخلل سوف يتضح خلال العام المقبل، فلو لم أجد اسمي على خريطة الدراما في العام المقبل فأعتقد أنّ هناك خللاً، لأن المفروض أن من يُحقق النجاح هو من يأخذ الفرصة للاستمرارية».

وعن فيروس كورونا وكيفية قضائها وقتها في الحجر الصحي، فقد شكرت الفيروس لأن بفضله تعلمت أموراً مفيدة بالحياة رغم خطورته، ويكفي أنّ الإنسان أصبح لديه وقت للجلوس مع نفسه حيث كنا آلة لا تتوقف، وكنا نُشتت طاقاتنا ومجهوداتنا، ومؤكدة أنّ الفيروس والحجر المنزلي قرّبا الأسرة من بعضها البعض وحققا التقارب الاجتماعي، وكذلك ساهم بكشف الإنسان الحقيقي من الزائف من حولك، والتشتيت في توسيع دائرة معارفك في ظروف مثل هذه لن تفيدك بشيء.