فن ومشاهير /مشاهير العالم

أميتاب باتشان يعلن شفاءه من كورونا ويشكر أصدقاءه ومعجبيه لدعائهم من أجله

أميتاب باتشان
أميتاب باتشان
أبهيشيك باتشان مه زوجته آشواريا راي ووالدته
أبهيشيك باتشان
أبهيشيك باتشان وآشواريا راي وأميتاب باتشان

 بعد مرور 3 أسابيع على قضائه فترة علاجه بمستشفى "نانافاتي" بمدينة مومباي الهندية،وإعلان إصابته بفيروس كورونا يوم 11 تموز- يوليو الماضي،أعلن النجم الهندي الشهير أميتاب باتشان شفاءه بالكامل من فيروس كورونا بسعادة عبر مواقع التواصل الإجتماعي ،وشكر أصدقاءه ومعجبيه لدعائهم من أجله طوال الفترة الماضية.

 

رجعت المنزل وسأخضع للحجر الصحي المنفرد في غرفتي

 

وقد أعلن النجم الهندي الشهير أميتاب باتشان عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" يوم أمس الأحد شفاءه قائلاً :" لقد قمت هذا الصباح بعمل اختبار "كوفيد 19" وجاءت النتيجة سلبية وخرجت من المستشفى".
وأضاف باتشان: " رجعت للمنزل. وسأخضع للحجر الصحي المنفرد في غرفتي".
وتابع: " بفضل الله ودعاء الأقرباء والأعزاء والأصدقاء والمعجبين ،والعناية الممتازة والتمريض وكل من جعلني أرى هذا اليوم ".
وختم كلامه قائلاً: " بيدي المطوية، أعبر عن امتناني".
وحاز إعلان أميتاب باتشان وكلمته التي عبر فيها عن امتنانه لجميع من صلى ودعى من أجل شفائه على 600 ألف إعجاب و53 ألف تعليق و10 آلاف مشاركة خلال يوم واحد فقط.

أبهيشيك باتشان آخر فرد يبقى في المستشفى قيد العلاج

والجدير بالذكر أن آلاف الهنود والمعجبين بالنجم الشهير أميتاب باتشان البالغ من العمر 77 عاماً أقاموا الصلوات في المعابد من أجله في مختلف أرجاء الهند من أجل شفاء الممثل الشهير الذي نجح خلال عقود طويلة من حياته بأفلامه وحياته وأعماله الخيرية في كسب احترام الملايين من شعبه.
ومن بين هذه المعابد ،معبد أطلق عليه إسمه كولكاتا الذي بناه معجبوه في المدينة عام 2001 ،ووضع فيه تمثال له بالحجم الطبيعي.
وقد قضى الكثير من المعجبين أياماً وليال طويلة للصلاة المتواصلة والإبتهال لله من أجل شفاء نجمهم المفضل الذي أسعدهم بأفلامه لأكثر من نصف قرن.
وهكذا يكون الممثل الشاب الشهير أبهيشيك باتشان،آخر فرد يتبقى في المستشفى قيد العلاج بعد شفاء زوجته إيشواريا راي وابنته أراديا ووالده أميتاب باتشان.

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X