بلس /أخبار

«لمتنا سعودية».. الشاعر د. عبدالحميد محمود: هذه حكايتي مع الراحلة عتاب

الشاعر الطبيب عبدالحميد محمود
الشاعر الطبيب عبدالحميد محمود

الشاعر الطبيب عبدالحميد محمود الذي انضم مؤخراً لحملة سيدتي لمتنا سعودية: بدأ حديثه بالإعراب عن سعادته بالمشاركة في مبادرة لمتنا سعودية؛ بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ90، حيث تحدث عن كونه شاعراً يكتب شعره للأمة العربية جمعاء، مؤكداً أهمية هذه الفرصة الجميلة، التي يطل من خلالها عبر مجلة سيدتي ومجلة الرجل وهما مجلتان يعتز بهما كثيراً على الجمهور العربي. 

 

حياة الشاعر في السعودية

 قضى الشاعر الطبيب عبدالحميد محمودض سنوات من عمره في السعودية، حيث كان يعمل طبيباً، كما أنه حضر هناك العديد من المؤتمرات، وكان بعهد الملك خالد والملك فهد رحمهما الله، وقد عاش بالمملكة أجمل السنوات، وتحدث عن اعتزازه كثيراً برحلته داخل المملكة، حيث كان يعمل طيبياً، والتقى بالشعب السعودي الطيب المضياف، وكانت تربطه علاقة خاصة جداً مع دوائر الثقافة السعودية وعلى رأسها الشاعر العربي الجميل غازي القصيبي -رحمه الله-، والذي كان يعمل في ذلك الوقت وزيراً للصحة والكهرباء السابق، حيث ربط الشعر ما بين الوزير والطبيب وجمعتهما الأحاديث الثقافية، كما تحدث عن أصدقائه الكُثر من أهل المدينة وأهل جدة، الذين ما زالوا على تواصل معه، ويأتون لزيارته في عيادته بالإسكندرية، وتحدث محمود عن محبته لكل شبر قضاه بالمملكة في المدينة وجدة والمنطقة الشرقية بالدمام، والتي حضر بها كثير من المؤتمرات، فقد كانت أياماً جميلة وشعر في هذه السنوات وكأنه من أهل البلد، شاكراً للمعاملة الجميلة، خاصة مع العوائل الكبيرة بالمملكة، والذين يكنون محبة غالية لمصر والمصريين...

 

قصة اللقاء

ويذكر الشاعر عبدالحميد اللقاء الذي جمعه بالمطربة السعودية الراحلة عتاب، حيث كان في ملتقى ثقافي عربي: «بالمصادفة كنت أتحدث عن الشعر وبالقاء بعض من دواويني وفي آخر اللقاء توجهت إلى المطربة عتاب لتحيتي، وطلبت مني غناء بعض كلماتي، فقدمت لها مقطع أغنية عن الإسكندرية مطلعها (أيوه يا حبيبي من دي بلد.. من مرسى اشتقنا لأغلى بلد)، وعقب غناء هذه الأغنية اتفقنا على غناء قصيدة لي بعنوان (أجيبوني) باللغة الفصحى، وقام الملحن السكندري عادل الشربيني بتلحين الأغنية، لكن العمر لم يمهلها لغنائها، بعد أن تم تلحينها.
وكانت الفترة التي قضيتها بالمملكة ملهمة لبعض الأعمال التي قمت بكتابتها مثل مسلسل «قلوب العاشقين»، مكون من 30 حلقة؛ أُذِيع في إذاعة القاهرة في رمضان في أحد الأعوام الماضية؛ في كل حلقة كنت أعرض قصة من حياة شاعر صوفي معارض شعر شعراء الصوفية مثل جلال الدين الرومي، والغزالي، وغيرهما، وهم أصحاب أشعار عقلانية، وكنت أحوِّلها إلى دراما، كان مسلسلاً مهمّاً جدّاً، كان يلتف حوله الناس، وغنى فيه الموجي 30 قصيدة.
كما غنى لكلماتي كلٌ من محمد الموجي طبعاً، وعفاف راضي، ومحمد ثروت، وسميرة سعيد، وعزيزة جلال، ونادية مصطفى، وأميرة سالم التي كانت زوجة الموجي في ذلك الوقت، وسوزان عطية، وهاني شاكر، وعلي الحجار، وأسامة رؤوف، ونادر زغلول، والمطربة السعودية عتاب غنَّت لي أغنية للإسكندرية باللهجة العامية من ألحان الملحن السكندري عادل الشربيني.
تعرفت بعد ذلك على الفنانة المغربية سميرة سعيد، وكتبْتُ لها قصيدة «عيد الندَى» التي تغنَّت بها في احتفالات المغرب ببراعة واتقان شديد».

 

من هو  الشاعر د. عبدالحميد محمود؟


هو: شاعر مصري عربي شهير، كما أنه طبيب شهير، تغنى بأشعاره مشاهير المطربين بالعالم العربي، منهم الموسيقار محمد الموجي وعفاف راضي وسيد مكاوي وعزيزة جلال ونادية مصطفى، وسوزان عطية، وهاني شاكر، وعلي الحجار، وأسامة رؤوف، ونادر زغلول، والمطربة السعودية عتاب ووسميرة سعيد، التي كتب لها قصيدة تغنَّت بها في احتفالات المغرب، ولاقت صدى واسعاً، تم تكريمه بالعديد من المحافل العلمية والدوائر الطبية، بالإضافة للمحافل الثقافية، وما تزال الجماهير العربية تتغنى بقصائده، كما أنه حاصل على جائزة الدولة التقديرية...

للمشاركة في الحملة:

يمكن لكل من يرغب في المشاركة إرسال ما يريد التعبير عنه في فيديو أو صورة أو تسجيل صوتي أو رسالة مكتوبة إلى البريد الإلكتروني للحملة:

[email protected]

أو:

[email protected]

كما يمكن إضافة الاسم والمدينة ورقم الهاتف لمن يرغب بالتواصل معه مباشرة.

أو عن طريق الرابط التالي:

مسابقة لمتنا سعودية

X