أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نائب وزير التعليم السعودي يشدد على إجراء مهم يُنفّذ في 5 أيام

تعمل وزارة التعليم السعودية حالياً على التجهيز للعام الدراسي المقبل الذي بات على الأبواب، حيث تسعى إلى إيجاد وسائل وطرقٍ جديدة بما يجنِّب الطلاب والطالبات مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي أثَّر كثيراً في المسيرة التعليمية في العام الدراسي الماضي.


وفي هذا الصدد، طلب عبدالرحمن العاصمي، نائب وزير التعليم السعودي، من جميع إدارات التعليم في مناطق ومحافظات البلاد ضرورة تقييم واقع الأجهزة التقنية في المدارس.


ويأتي هذا القرار الجديد من وزارة التعليم بهدف تحديد سياسات العودة إلى الدراسة متضمِّنةً توفر أجهزة الحاسب الآلي في المعامل، وذلك إعمالاً بقرار تشكيل اللجنة التوجيهية للإشراف على تنفيذ خطة العودة إلى المدارس للعام الدراسي المقبل 1442هـ المتضمن وضع الترتيبات المناسبة للاستعداد للعام المقبل.


وتضمَّن طلب نائب وزير التعليم توجيه قائدي المدارس بتعبئة البيانات المطلوبة على أن تُعتمد هذه البيانات من مديري المكاتب في المناطق والمحافظات، مشدداً على ضرورة الرفع بتلك البيانات خلال خمسة أيام.


يشار إلى أن الميدان التربوي لا يزال ينتظر القرار النهائي من وزارة التعليم بشأن بداية العام الدراسي المقبل، هل سيكون حضورياً أم عن بُعد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X