أزياء /أخبار أزياء

تعرّفي إلى إكسسوارات علايا لخريف 2020

في سعیھا الدائم للوصول إلى القَصّة المثالیة، لطالما استكشف "عزّ الدین علایا" الثنائیة بین الأنثوية والذكورية حیث أنّ قدرتھا على إدراك العلاقة بین الجسم والقماش، والإمكانيات التي تقدّمھا المواد، شكّلت أساس مقاربتھ للتصاميم الراقية.
فمن النادر أن نجد السید "علایا" قد رسم تصمیماً على الورق كان یلفّ القماش مباشرة على العارضة الحیة وینحتھا بیدیھا، ويسمح للقماش بأن یتّخذ الشكل الذي يريده مع دعم حركة الجسم ومرونتها .
أدّت تقنیات التصنیع ھذه والمقاربة التجریبیة إلى الكنزات الأسطورية القابلة للتمدّد والقصّات ذات التوافق المثاليّ التي تمنح الجسم حرّیة الحركة. سیراً على خطى ھذه الرموز البدیھیة ومستمدّة الإلھام من أرشيف دار "علایا" عملت المشاغل والاستوديو على مجموعة خريف 2020.


شكّلت مجموعة 1988 Edition نقطة الإنطلاق وأعادت إحياء الرداء السرواليّ "جمبسوت" بشكل بذلة بتقنية "ترومب لوي" وسترة تكسیدو تنسدل فوق تنورة مكسّرة طويلة تتّسع المعاطف الواقية من المطر تدریجیاً بأسلوب ال "درابیه"، وتحدّد سترات البلازیر التصمیم من دون أن تطغى على الأشكال، وتعانق التنانير الخصر بالجلد الحریريّ، والسترات الجلدية تُبرز الخصر، وتزیّن سترات "كابان" المحدّدة البنیة الفساتین التي تبدو وكأنھا تطیر. ویتمّ أخیراً ارتداء سراويل الرجال الكلاسیكیة مع مشدات "الكورسیه" تحت السترات الضیّقة والفساتین المحبوكة ما يضفي لمسة من النشاط على الجسم .
في المقابل تشكّل الأكسسوارات تبایناً بین الجنسین مع أحذیة الـ"دیربي" الذكورية والصنادل التي تسحر الألباب، و حقيبة مينا Mina الأيقونية وحقيبة Bracelet Rose Marie روزماري على شكل سوار المخرّمة كالدانتيل.
إنّ مجموعة خریف 2020 ، من خلال القَصّات المتطلّبة وانسیابیة نمط ال"درابیه"، تحتفل الرابط الأزليّ بين الذكورية والأنثویة، على غرار رقاص الساعة الذي يتأرجح بين شكلين من الجمال.

X