أسرة ومجتمع /أنت و العمل

أسباب الاكتئاب في مكان العمل

أسباب الاكتئاب في مكان العمل
أسباب الاكتئاب في مكان العمل
أسباب الاكتئاب في مكان العمل
أسباب الاكتئاب في مكان العمل

عندما يشعر الموظفون في جميع مناصبهم بالراحة والسعادة في أماكن عملهم، بالتأكيد هذه الحالة ستعود على المؤسسات التي يعملون بها بالربحية والنجاح، لكن هناك بعض الأمور التي تجعل الموظف في حالة غير سعيدة، إذ ترى الخبيرة النفسية «أميرة حبراير»، أنه إذا وجدت صعوبة في تحفيز نفسك على الذهاب إلى العمل، أو وجدت نفسك دائماً تشعر بالكسل والإرهاق في الوظيفة، فمن الممكن أن تتعامل مع الاكتئاب في مكان عملك. وعليه دعونا نتعرف على بعض أسباب الاكتئاب في العمل.

 

 أسباب الإكتئاب في مكان العمل

اكتئاب في مكان العمل


• عدم ملائمتك للوظيفة:

إذا شعرت بقوة أنك تعمل في وظيفة لا يجب أن تكون فيها؛ فيمكنك أن تبدأ في الشعور بالإرهاق والاكتئاب، ويقول ألين ميلر، مدير الموارد البشرية في Paper Fellows عن الشعور بالاكتئاب: «يحدث هذا عندما تعمل في وظيفة لا تحبها، لكنك تشعر أنك لا تستطيع المغادرة. قد تشعر أنك يجب أن تعمل هنا من أجل المال، أو لمواكبة المظاهر. في كلتا الحالتين، يمكن أن يسبب لك هذا الأذى النفسي».

• شعور قضاء الوقت بالمنزل:

أنت تريد أن تقضي وقتاً ثميناً مع أطفالك، ولكن يجب أن تعمل على الحفاظ على سقف فوق رأس عائلتك. من الصعب الحفاظ على التوازن.

• المشكلات المالية:

إذا كان راتبك منخفضاً جداً، فقد يتسبب ذلك في شعورك بالتوتر والقلق، مما قد يؤدي إلى الاكتئاب.

• مطالب غير معقولة:

لنفترض أن عليك العمل أكثر فأكثر لوقت إضافي. إذا استمر حدوث ذلك؛ فقد يتداخل مع حياتك المنزلية. سيؤدي هذا التوازن الضعيف إلى الشعور بالاكتئاب لدى كثير من الناس.

• التنمر في العمل:

يعتبر التنمر في مكان العمل مشكلة حقيقية، ولا يقوم سوى عدد كبير من العمال بالإبلاغ عند حدوثه. سيجعلك تشعر بأنك عديم القيمة أو أنك صغير في العمل؛ فقد يؤدي ذلك بسهولة إلى الاكتئاب.

• معنويات منخفضة:

إذا تم تجاهل عملك الشاق، فإن المعنويات المنخفضة تساهم بشكل كبير في الاكتئاب في مكان العمل.


كيفية منع الاكتئاب

إليك بعض الإستراتيجيات التي يمكنك تجربتها:

اعرف متى تصاب بالاكتئاب:

ستجد أنك تخشى الذهاب إلى العمل، وقد تصاب بالبكاء أثناء وجودك في مكان العمل، وتجد صعوبة في التفاعل مع أي شخص.

حاول واحصل على دعم الأقران:

إذا تواصلت مع شخص ما في المكتب جيداً، فراجع ما إذا كان يمكنك التحدث معه حول ما يحدث. يمكن أن يساعدك التحدث في وضع مشاكلك في منظورها الصحيح.

احصل على المساعدة:

إذا كنت مريضاً جسدياً، فستطلب المساعدة، وينطبق الشيء نفسه إذا كنت تعاني من الاكتئاب. فكر في التحدث مع طبيب نفسي أو غيره من المتخصصين حول مشاكلك.

قرر ما إذا كنت ستخبر رئيسك:

ليس كل شخص لديه أفضل علاقة مع رئيسه، يمكن أن يكون هذا ما يساهم في اكتئابك. ولكن إذا كنت تستطيع أن تتكلم مع رئيسك في العمل شارك ما يحدث معه. سيكون ممتناً لمعرفة حالتك، ويمكنهم البدء في إجراء تغييرات لمساعدتك في العمل.

حاول الاعتناء بنفسك:

يقول توماس ريد، عالم النفس التنظيمي في Ukwritings: «عندما تعاني من الاكتئاب، من السهل أن تدع نفسك دون اعتناء أو اهتمام. احصل على ما يكفي من الطعام، وحاول الحصول على ثماني ساعات من النوم كل ليلة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X