أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

إماراتيات برز دورهن في زمن كورونا

مريم هادي سالم المنهالي
آمنة الضحاك الشامسي
مريم المنصوري
فريدة الحوسني
هند الشرقي عبيد الكتبي

كوادر نسائية إماراتية أكدن أن أدوارهن خلال المرحلة الحالية جزء لا يتجزأ من منظومة عمل وطني مشترك تتضافر فيه الجهود كلها، من أجل احتواء تداعيات أزمة «كورونا» التي تواجه العالم أجمع.

 



آمنة الضحاك الشامسي

يتابع الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي آلاف المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، بعد أن أُسندت إليها مهمة المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، لمعرفة أخبار الإحاطة الإعلامية للتعرف إلى مستجدات فيروس كورونا «كوفيد 19»، حيث تُعطي الصورة الصحيحة والدقيقة عن أوضاع القطاع، بعيداً عن الشائعات والأخبار المغلوطة.
تترأس الضحاك أيضاً في وزارة التربية والتعليم مجموعة من اللجان التي تدعم أهداف الوزارة بمختلف قطاعاتها، وتعمل على توفير الدعم المطلوب للطلبة على مختلف المستويات.


الدكتورة فريدة الحوسني

الدكتورة فريدة الحوسني، تشغل حالياً منصب المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في دولة الإمارات، وهي، كذلك، مديرة إدارة الأمراض السارية في مركز أبوظبي للصحة العامة، التابع لدائرة الصحة في أبوظبي، وأستاذة مشاركة في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات.
وأسهمت في قيادة التغيير في أنظمة التقصي الإلكترونية للأمراض المعدية؛ لما تتميز به من خبرة متخصصة وطنياً.
عُينت الدكتورة فريدة من عام 2006 إلى 2008، رئيسة قسم عيادة الأمراض المعدية، ومن 2008 إلى 2010 ضابط أول في قسم الأمراض المعدية.
ومن 2010 إلى 2012 رئيسة قسم الأمراض السارية في هيئة الصحة في أبوظبي. وفي 2019 عُينت مديرة إدارة الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة، وأخيراً، متحدثة رسمية عن القطاع الصحي بدولة الإمارات.


الدكتورة مريم المنصوري

الدكتورة مريم المنصوري، اختصاصية طب الطوارئ، في هيئة الصحة بدبي، أُصيبت بالفيروس نتيجة تعاملها المباشر مع المرضى، برغم كل الاحتياطات والإجراءات الوقائية التي وفرتها هيئة الصحة في دبي، واستغلت فترة العزل في كتابة مدونة طبية تحتوي على نصائح وإرشادات طبية، لتوعية المجتمع بكيفية تفادي الإصابة بالفيروس، والإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها.


مريم المنهالي وهند الكتبي

تعكف باحثات إماراتيات من فريق معهد الابتكار التكنولوجي بأبوظبي، ضمن مبادرة «سيتيزن ساينس»، على ابتكار آليات ومعدات متطورة تلبيةً للحاجة العالمية العاجلة للإمدادات وإجراءات التعقيم الطبية في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».
من بينهن الباحثة ومهندسة الكهرباء مريم هادي سالم المنهالي، والباحثة ومهندسة الكهرباء هند الشرقي عبيد الكتبي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X