سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

نشاطات مشتركة بينك وبين ابنتك

توطيد الأواصر بينك وبين ابنتك أمر يحمل الكثير من الفوائد لك ولها، فمع الأيام تتحول العلاقة من علاقة أم وأبنة الى علاقة بين صديقتين. فوائد هذه العلاقة كبيرة لابنتك التي تحتاجك دائما بجانبها وإن لم تعترف أحيانا وتظهر تذمرها في فترة المراهقة، لكنها تبقى بحاجة لمساندتك لها، دعمك، تشجيعك وحبك اللا مشروط.

هذه الأواصر ستنبني بينكما عن طريق أساليب تمكنك من التواصل معها. من خلال بعض الأنشطة يمكنك تحقيق علاقة وطيدة مع ابنتك. وكوني خبيرة تربية أطفال أقدم اليك هذه الأفكار:

- اهتمي بالأمور التي تحبها حتى وإن لم تكوني منجذبة لهذه الأمور وتجدينها بعيدة عنك أو غريبة. اهتمامك بما تحب يجعلها تثق بتقديرك لها واحترامك لشخصيتها واختياراتها.

- اذهبا للتنزه معا بمفردكما أو الذهاب لتناول الطعام خارج المنزل. هذا الوقت سيكون فقط لك ولها بمعزل عن بقية أفراد الأسرة.

- تصفحا مواقع الإنترنت التي تحبها ابنتك، كمواقع التسوق أو مراكز الترفيه.

-  شاهدا فيلما أو برنامجا تلفزيزنيا معا.

- أقرئا كتابا أو مجلة معا.

- شاركيها بالصور الضاحكة باستخدامك لفيلتر سناب تشات وكذلك الفيديوهات الطريفة لتيكتوك.

- اسأليها عن رأيها بإطلالتك ودعيها تنتقي لك بعض الملابس أو تغير الماكياج.

- قوما بإعداد وجبة طعام معا إن كانت ابنتك تحب الطبخ واثني على إنجازها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X