فن ومشاهير /أخبار المشاهير

شاهد بالفيديو والصور: أحمد السقا يكشف تفاصيل مثيرة عن حياته ما قبل الشهرة

أحمد السقا خلال استضافته في برامج معكم مع الإعلامية منى الشاذلي وكشفه عن العديد من كواليس حياته قبل الشهرة

حَلّ النجم أحمد السقا ضيفاً على برنامج «معكم» الذي تُقَدِّمه الإعلامية منى الشاذلي المذاع على قناة «سي بي سي»، حيث أدلى بالعديد من التصريحات عن حياته ما قبل الشهرة والتمثيل، وقصّ العديد من ذكرياته مع النجم أحمد حلمي والفنان مجدي كامل، كما حكى أسراراً كثيرة عن علاقته بوالده الراحل صلاح السقا، كما كشف عن بدايات علاقته وصداقته مع الفنان رامز جلال، وكيف كانت تجمعهما علاقة الجيرة حيث كانا يسكنان بالقرب من بعضهما. وخلال كواليس الحلقة كشف عن تعرضه للموت خلال تصويره أحد مشاهده في فيلم تيمور وشفيقة مع النجمة منى زكي، وأنه كان رفض أي أحد يؤدي مشاهد الأكشن بالنيابة عنه. ونستعرض في التقرير التالي أبرز تصريحات السقا مع منى الشاذلي:


التمثيل مهنة كلها توتر

 


قال أحمد السقا إنّ التمثيل «مهنة» كلها توتر وتجسيد الشخصية عبارة عن مجموعة تفاصيل، «فمثلاً لو افترضنا فيلم إبراهيم الأبيض لازم يكون له طريقة في المشي والكلام وطريقة محددة في كل حركة لازم أعملها حتى لو من خلال انقلاب سيارة».


تفاصيل معقدة في تصوير المشاهد



وأضاف أحمد السقا: « الموضوع مش حكاية قلب ميت وخلاص ولكن بيكون في حسابات محددة وقياسات واتجاه الهواء فين وكل حاجة بتكون محسوبة قبل ما أعمل قفزة خطرة أو انقلاب سيارة أو غيرها، بس بيكون في حاجات بيد الله وحده».


السقا يكشف كواليس صداقته بمجدي كامل وأحمد حلمي



وعن أيام الدراسة بالمعهد قال السقا: «مجدي كامل كان بيصرف علينا ولكن كنا بناخد الأكل بصورة غير شرعية من سوبر ماركت والد مجدي، لأننا كنا عاملين مفتاح على المحل وناخد اللي عاوزينه. وأنا تجمعني صداقة كبيرة بمجدي لأننا كنا عايشين مع بعض في أوضة صغيرة تحت الأرض في المنيل، وأحمد حلمي كان عامل الديكور بتاعها».


كنت أتقاضى 14 جنيهاً منحة المعهد ونسرق محل والد مجدي كامل



وتابع السقا في سرد حياته خلال دراسته في معهد السينما: «مكنش لسه في مصدر دخل لينا وأنا كنت باخد 14 جنيهاً منحة من المعهد عشان بطلع الأول، فكنا بنمشي بيهم الدنيا، وفي مرة كنا واخدين شكاير رز كتير من التموين بتاع والد مجدي كامل، ولما قفشهم عندنا في الأوضة وإننا عاملينها سرير جرى ورانا وشتمنا وبهدلنا، وكمان كنا بنستعير اللبس اللي بنلبسه من محل أشرف أخو مجدي كامل، ونرجعه تاني بعد ما مجدي يكويه وينضفه».


رامز جلال كان «غلبان أوي» وأحمد حلمي بوهيمي



وعن علاقته بالعديد من النجوم كمحمد سعد وأحمد حلمي ورامز جلال قال النجم أحمد السقا: «إنّ من ضمن دفعتي كان مجدي كامل وأحمد حلمي ومحمد سعد ورامز جلال وغيرهم كنا شلة واحدة، ومجدي كامل تحديداً ابن بطن أمي وعشرة عمري، وأنا كان معايا زمان عربية سيات صغيرة وهو مكنش بيعرف يسوق، وكان لازم يجي يسوق عربيتي ونعمل حادثة كل مرة».

وتابع السقا: «أنا ورامز جلال من عمر بعض باليوم، وهو عِشرة عمر وسنين، وكان مقفول عليه أوي.. ووالدته (مدام قدرية رحمها الله) كانت بتخاف عليه أوي، وكنت كل يوم أعدي عليه ألاقي مامته عملاله الساندوشات، وناكلها أنا وهو بقى طول اليوم.. هو طول عمره طيب، بس شقي شوية، والأيام دي عدى جامد في الشقاوة».


السقا يكشف معاناة أحمد حلمي مع الإنجليزي


وتابع النجم أحمد السقا في كشف ذكرياته مع أحمد حلمي قائلاً: «أما أحمد حلمي فكان شخصاً (بوهيمياً) شوية، وكان بيرسم على البالطو بتاعه، وأنا بعتبره أقوى حد بيرسم بورتريهات، وبيرسملنا كل طموحاتنا على ورق، ولو في امتحان مادة مش بيحبها مش بيروح يعني مثلاً في مادة اللغة الإنجليزية مكنش بيجي أصلاً، بس هو من الممثلين اللي طوروا نفسهم جداً».


لا أستعين بدوبلير في مشاهد الأكشن



وفيما يخض حقيقة تصويره لمشاهد الأكشن وعدم استعانته بـ«دوبلير» قال النجم أحمد السقا: «إنّ جميع مشاهد الأكشن التي يقوم بها في أعماله تكون مدروسة، وتكون هناك إجراءات سلامة لها وميكانيزم للحركة حتى لا يكون هناك أي أخطاء».


نجوت من الموت المحتم في فيلم تيمور وشفيقة



وعن مشهد الانفجار في فيلم «تيمور وشفيقة» الذي كان سيودي بحياته قال السقا: «كنا نصور خارج مصر في منطقة نزاع، وكان من المفترض أن يتمّ تفجير قنبلة واحدة ثم القنبلة الثانية ثم القنبلة الثالثة، ثم أقوم بالقفز ويتم الانفجار، ولكن ما حدث أنّه لم يقم بتفجير القنبلة الثالثة وقام الانفجار وتفاجأت ولم أجد مفراً من القفز، وقد نجوت من الموت المحتم بفضل دعاء جمهوري».


أقرأ آية الكرسي قبل تصويري مشاهد الأكشن



استطرد السقا عن طقوسه قبل تصوير مشاهد الأكشن قائلاً: «لدي وُردِ أقوله قبل تصوير أيّ من المشاهد الأكشن الخطيرة وهو عبارة عن آية الكرسي، والمعوذتين والفاتحة ودعاء من أجل التحصين».


فيلم إبراهيم الأبيض أخطر أفلامي وتعرضت للموت المحقق



فيما أكد السقا أنّ من أصعب مشاهد الأكشن التي قام بها على مدار أعماله كلها كانت في فيلم «إبراهيم الأبيض» من إخراج مروان حامد، قائلاً: «يعد مشهد النار هو أصعب مشاهد الفيلم، وكذلك مشهد الجري على سور مجرى العيون، حيث كانت الحركة حرة، ثم يأتي بعد ذلك أوّل مشهد في الفيلم حيث تمّ تصويره (وان شوط) – من مرة واحدة - وكانت مدته 12 دقيقة».


مروان حامد أجبرني على حرق نفسي بالنار 3 مرات



وأضاف السقا: «المخرج مروان حامد من المخرجين الطَمّاعين، وأنا أحب هذا النوع من المخرجين، فكان يقوم بتصوير المشهد أكثر من مرة من أكثر من زاوية، فمثلا مشهد النار التي كنت احترق فيها تم تصويره 3 مرات، وعندما أقوم بتصوير هذا النوع من المشاهد لم أر أي شيء غير ما أقوم به، لذلك أنا من يقول أكشن، وأنا أيضاً من يوم cut وليس المخرج، لأنني أكثر شخص يستطيع تقييم الموقف والمرة الوحيدة التي لم أفعل ذلك أصبت، وبالتأكيد كل ذلك يكون بناء على دراسة».


الكاتب أسامة أنور عكاشة أول من اكتشفني في الدراما



وكشفا أحمد السقا عن فضل الكاتب أسامة أنور عكاشة عليه و«أنه هو من اكتشفني» حيث قال: «كنت أقدم دوراً صغيراً لا يَتَخَطّى الخمس دقائق في مسرحية (اِلحق خدلك قالب) من إخراج جمال الصيرفي وبطولة أشرف سيف، وفي إحدى ليالي العرض كان من ضمن الحضور الفنانة حنان شوقي والكاتب أسامة أنور عكاشة، وكان ممسكاً بنوته مكتوب عليها 1993، وبعد انتهاء العرض أعطاني رقمه وطلب مني التواصل معه لمقابلتي، وبالفعل قمت بمقابلته في قهوة ليالي الحلمية في الإسكندرية وعزمني علي زبادي خلاط».


حفظت 26 حلقة من سيناريو مسلسل النوة لمحمد فضل



وأضاف الفنان أحمد السقا: «بعد عودتي للقاهرة تواصل معي المخرج العظيم محمد فاضل، وقمت بعمل اختبار كاميرا، وأتذكر يومها كانت مباراة الأهلي والزمالك، وكنت أريد مشاهدته، وصعدت لمكتب الكاستنج وجدت العديد من الأشخاص ودخلت عرفتهم بنفسي ورحلت، بعدها تواصلوا معي وأرسلوا لي سيناريو مسلسل «النَوّة»، وحددوا ميعاد بروفة تربيزة، وتخيلت أنّي من المفترض أن أحفظ دوري، فحفظت 36 حلقة، وعند البروفة تفاجأ بي المخرج محمد فضل بحفظي السيناريو.. حينها شرح لي أنّ بروفة القراءة هي بروفة للتعديل وقراءة الأدوار وليس ضروري الحفظ فيها».


والدي لم يساعدني في دخول الفن ورفض مشاهدة أفلامي وشعرت بحزن شديد بسببه



وعن حقيقة مساعدة الفنان صلاح السقا له في بدايات ظهوره كشف الفنان أحمد السقا: «أبي الفنان صلاح السقا لم يساعدني خلال مشواري الفني قط، وكان رافضاً لمشاهدة أيّ أعمال لي حتى لا يقيمني، لدرجة أنّ أول عمل شاهده في فيلم (مافيا)، وكان هذا الأمر يشعرني بالقهر، فكنت أتمنى أن يشاهد جميع أعمالي».


بيتنا كان صالون ثقافياً يجمع صفوة المجتمع



وأضاف السقا: «شاهدت كل كوادر المجتمع منذ كنت طفلاً حيث كان أبي يقيم صالوناً ثقافياً كل يوم أربعاء يضم نجوم المجتمع في كل المجالات».


حصلت على أفضل وجه شاب بعد سفري إلى أميركا



أوضح السقا: «بعد انتهائي من مسلسلي (نصف ربيع الثاني) و«(ين اللي مايحبش فاطمة) قررت أن أسافر لأميركا، وبالفعل كنت ادخرت دخلي من المسلسلين مع طارق لطفي واتجهت بعدها للمطار وكان معي 600 دولار فقط، وسافرت بالفعل، ومكثت عند خالي في كاليفورنيا، وشاركت في أحد نوادي الكرة، وتفاجأت باتصال من والدي وطلب مني سرعة الرجوع، وكان حينها قد عُرِضَت المسلسلات وحقّقت نجاحاً كبيراً وعدت لمصر، ورَحّب بي كل العاملين في المطار، وأثنوا علي عملي، وعندما وصلت البيت تفاجأت بجواب من وزارة الإعلام يخبروني بحصولي على أفضل وجه شاب جديد في رمضان».


والدي صفعني على وجهي عندما هددته بالانتحار



وعن أصعب المواقف التي مرت عليه في حياته التي وصفها بأنها «درس عمره» كشف أحمد السقا: «عندما كنت في الصف الثاني الجامعي تشاجرت مع والدتي، وخلال المشاجرة هَدّدت بأنّني سألقي بنفسي من الشباك، وهناك تحدّثت والدتي مع والدي باللغة الفرنسية، ثم قال لي أبي (أقفز من الشباك) فنظرت إلى الأسفل في الشارع، ونظرت له مَرّة أخرى، حينها جَذَبَني بقوة ناحيته، وصفعني على وجهي، وقال لي: (لما تطلع منك كلمة لازم تبقى قَدّها.. لما تقول هنط يبقى لازم تنط)».


مسرح العرائس كان حياتي وحفظت أبريت «الليلة الكبيرة»



وكشف النجم أحمد السقا عن علاقته بمسرح العرائس وحبه له قائلاً: «كنت أذهب مع أبي لمسرح العرائس منذ صغري، ويعتبر أبي هو مثلي الأعلى، ومن خلال ذهابي معه مارست تحريك العرائس، وبرعت فيها، كما أنّي حفظت أغنية الليلة الكبيرة كاملة، لدرجة أنّ أبي في إحدى المرات قام بتسميعها لي كاملة». وخلال البرنامج قام الفنان أحمد السقا بغناء أوبرت «الليلة الكبيرة» وقام بإظهار مهاراته في تحريك العرائس.

وعن أعمال السقا السينمائية القادمة انتهى مؤخراً من تصوير فيلم «العنكبوت» وهو من تأليف محمد ناير، وإخراج أحمد نادر جلال، ويشارك في البطولة منى زكي، وظافر العابدين، ويسرا اللوزي، وشيماء سيف، وزكي فطين عبد الوهاب، ومحمد ممدوح ضيف شرف، وتدور أحداثه في إطار أكشن ولم يتم تحديد موعد نهائي لطرحه في دور العرض السينمائي.

وبالنسبة لدراما رمضان القادم، يظهر أحمد السقا بصحبة النجم أمير كرارة من خلال المسلسل الصعيدي «نسل الأغراب» في الدراما لأول مرة، بعد تعاونهما سوياً في فيلمي «هروب اضطراري» الذي عاد به كرارة إلى السينما بعد غياب سنوات، وكذلك «حرب كرموز» الذي ظهر فيه السقا كضيف شرف خلال المشهد الأخير من الفيلم.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X