عروس سيدتي /خطوبة ورومانسية

مواقف محرجة في العلاقة الحميمة

يمكن ان تتخلل العلاقة الزوجية بعض المواقف المحرجة التي يمكن ان تسبب انزعاج الزوج وتوقفها. لكن يمكن تعلم بعض الطرق التي تساعد على تفادي ذلك وتمنع تأثيره على الحياة الحميمة. وهذا ابرز ما يجب معرفته عن مواقف محرجة تتخلل العلاقة الزوجية احياناً ويمكن ان تؤدي الى توقفها قبل انتهائها وان تنعكس سلباً على حياة الزوجين عموماً.

تابعي المزيد: أسرار تخفيها المرأة عن شريكها


 
مواقف محرجة للزوجة في العلاقة


تواجه العلاقة الزوجية ببين الحين والآخر بعض المشاكل والمعوقات ومنها مثلاً المواقف المحرجة التي يمكن ان تفاجأ بها الزوجة وقد تزعج الزوج وتضعف رغبته في مواصلة العملية. والاهم انه يمكن ايجاد الحلول لكل مشكلة من اجل اعادة الحيوية الى العلاقة الحميمة وابعاد التأثيرات السلبية عنها.  


 
1 -الالم بسبب جفاف المهبل

 

 الالم بسبب جفاف المهبل
الالم بسبب جفاف المهبل


تعتبر هذه المشكلة الاكثر شيوعاً في اوساط النساء وهي تسبب غالباً الشعور بالالم اثناء العلاقة الزوجية. ويمكن ان ترتبط بأسباب مختلفة منها عدم شرب كمية كافية من الماء والافراط في استخدام الغسول المهبلي وتناول بعض انواع الادوية وغير ذلك. وفي هذه الحالة من المفيد جداً الاعتماد على المزلقات التي يمكن شراؤها من الصيدليات. فهي تساعد على ترطيب منطقة المهبل وتجعل العملية الحميمة اقل ازعاجاً وايلاماً.

 


2 -رائحة الفم المزعجة

رائحة الفم المزعجة
رائحة الفم المزعجة


من الممكن ان تحدث العلاقة من دون تخطيط مسبق وبشكل مفاجئ. ولهذا قد يواجه احد الزوجين مشكلة رائحة الفم الكريهة التي تصدر عن الآخر. وهذا ما يؤدي الى الشعور بالانزعاج ويمكن ان يمنع مواصلة العلاقة. بل انه يشعر الطرف المعني بهذه المشكلة بالاحراج. ومن اجل منع حدوث ذلك من الضروري الاهتمام بصحة الفم والاسنان وتنظيفها بشكل منتظم في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم وفي المساء قبل الذهاب الى السرير. كما يمكن مضغ علكة تقضي على رائحة الفم او استخدام غسول الفم.   

 
3- الحاجة للذهاب الى المرحاض

الحاجة للذهاب الى المرحاض
الحاجة للذهاب الى المرحاض

يمكن ان تظهر هذه الحاجة في بعض الاحيان في منتصف العلاقة الحميمة وهو ما قد يعود الى استرخاء عضلات الجسم ومنها عضلات المثانة. ومن اجل تجنب هذا الموقف المحرج يجب الحرص على الذهاب الى المرحاض قبل اللقاء الزوجي. كذلك الافضل تجنب شرب كمية كبيرة من الماء او من المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل بدء ذلك مباشرة. ومن المهم الا يتم اللقاء مباشرة بعد تناول الطعام لأن الامعاء قد تضغط في هذه الحالة على المثانة وتسبب الحاجة الى التبول.

 

 
4- الاضطرابات الهضمية

الإضطرابات الهضمية

يمكن ان يشعر احد الزوجين بالانزعاج اثناء الجماع بسبب حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي لديه تنتج عن تناول كمية كبيرة من الطعام او اكل الاطعمة الجاهزة الدسمة قبل ذلك. وهو ما قد يسبب صعوبة في الحركة والتنفس.


 
5- التشنج

التشنج
التشنج

يمكن ان تعاني الزوجة من التشنج المهبلي بسبب التوتر او الخوف او نتيجة عوامل اخرى منها المشاكل المعوية. وهذا ما يجعل عملية الايلاج صعبة ومؤلمة. ولهذا من الضروري ان تحرص على استخدام بعض الطرق التي تساعدها على الاسترخاء ومنها اطالة المرحلة التمهيدية للعلاقة وتناول بعض المتممات الغذائية التي تحد من التشنج العضلي. كما من المفيد للغاية نفسها ممارسة بعض التمارين التي تعزز مرونة عضلات الحوض وتجعلها اقل قسوة. وهكذا تصبح العلاقة الزوجية اكثر سهولة كما يمكن تجنب احد ابرز المواقف المحرجة التي يمكن ان تسبب توقفها وعدم اكتمالها مع ما يترافق معه هذا من تأثيرات سلبية على العلاقة الزوجية عموماً.

تابعي المزيد: كيف أعرف أنه يحبني وهو يتجاهلني؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X