أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أهم سبعة لقاحات قيد الاختبار لفيروس كورونا المستجد

بعد حالة الرعب والذعر التي سببها انتشار فيروس كورونا المستجد في معظم دول العالم سعت شركات الأدوية للبحث المستميت عن لقاح يخلص البشرية من خطر هذا الفيروس، وخاصة بعد أن وصلت عدد حالات الإصابة به حول العالم إلى أكثر من 51 مليون حالة.

 

وخلال هذا الأسبوع تصدّر لقاح طورته شركتا Pfizer و BioNTech عناوين الأخبار، بعد أن تبين أنه فعال بنسبة 90%، ورغم ذلك يعد هذا اللقاح هو مجرد واحد من عشرات اللقاحات التي يتم اختبارها حول العالم.

 

أما أهم اللقاحات التي يتم اختبارها لفيروس كورونا حاليًّا وبحسب صحيفة ميرور البريطانية فبلغ عددها سبعة لقاحات هي:

 

  • لقاح  BNT162b2 حيث تعمل شركتا Pfizer و BioNTech على تطوير هذا اللقاح الذي خضع حاليًّا لتجارب المرحلة الثالثة، وقد وجد الباحثون أنه فعال بنسبة تزيد عن 90% في الوقاية من فيروس كورونا. المستجد

وتخطط الشركتان لتقديم اللقاح إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في الأسبوع الثالث من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، مما يشير إلى إمكانية طرحه قبل احتفالات عيد الميلاد.

 

  • لقاح  ChAdOx1 والذي تم تطويره بالتعاون بين جامعة أكسفورد وشركة أسترا زينيكا مع توقعات بأن يكون الأوفر حظًا في المعركة ضد فيروس كورونا، إلا أنه يعد متأخرًا بنحو أسبوع من لقاح فايزر، ويخضع أيضًا لتجارب المرحلة الثالثة حول العالم، مع توقع النتائج في غضون أسابيع.

وقد قامت المملكة المتحدة بتخزين 4 ملايين جرعة من لقاح جامعة أكسفورد على أمل البدء في تقديم اللقاح إلى البريطانيين المعرضين للخطر قبل نهاية العام.

 

  • لقاح  mRNA-1273وقد اعتمدت شركة موديرنا فيه على تقنية مماثلة للتقنية التي استخدمتها شركة فايزر وفقًا للدكتور أنتوني فوسي، ويخضع اللقاح حاليًّا لتجارب المرحلة الثالثة، حيث سيحصل 30 ألف مشارك على اللقاح.

ووفقاً لشركة موديرنا يمكن تسليم 500 مليون جرعة من اللقاح في بداية العام المقبل، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًّا إلى صفقة مع الشركة المصنعة السويسرية لونزا التي ستساعد في تصنيع ما يصل إلى مليار جرعة في العام.

 

  • لقاح Ad5-nCoV الذي تعمل شركة كانسينو بالتعاون مع معهد بكين للتكنولوجيا الحيوية في الصين على تصنيعه، وأظهرت نتائج تجربة المرحلة الثانية أنّ اللقاح ينتج استجابات مناعية كبيرة لدى غالبية المشاركين دون أية آثار جانبية خطيرة. ووافقت الحكومة الصينية على اللقاح للاستخدام العسكري فقط، ولا يزال من غير الواضح متى سيتم طرحه للعالم أجمع.

 

  • لقاح Sputnik V أما هذا اللقاح فكان من نصيب روسيا، التي واصلت المضي قدمًا في إنتاجه على الرغم من عدم وجود أدلة على أنه آمن للاستخدام. ويستخدم اللقاح سلالتين من الفيروسات الغدية، ويتطلب حقنة ثانية بعد 21 يومًا لتعزيز الاستجابة المناعية. ولم تنشر روسيا بعد أي بيانات عن تجاربها السريرية، إلا أنها تقول بأنه فعال بنسبة 92%.

 

  • لقاح  Ad26.COV2-S الذي حصلت شركة جونسون آند جونسون على الضوء الأخضر لإجراء تجارب المرحلة المتأخرة له في المكسيك، وبدأت تجارب المرحلة الثالثة في سبتمبر (أيلول)، بما في ذلك تجارب على 60 ألف شخص في 215 موقعًا في الولايات المتحدة، والأرجنتين، والبرازيل، وتشيلي، وكولومبيا، والمكسيك، وبيرو، وجنوب إفريقيا.

 

  • لقاح  NVX-CoV2373 وقد طورته شركة نوفافاكس التي تتخذ من ولاية ماريلاند مقرًا لها، ويتم إعطاؤه على جرعتين بفاصل 21 يومًا، وفي نهاية شهر سبتمبر (أيلول) أعلنت الشركة عن إطلاق المرحلة الثالثة من تجربتها في المملكة المتحدة، والتي ستختبر اللقاح على ما يصل إلى 10000 شخص. وفي هذا الأسبوع، منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصنيف المسار السريع للقاح، مما يعني أنه يمكن طرحه في الولايات المتحدة في وقت قريب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X