بلس /أخبار

الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات

سجل أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا ، رسالة صوتية مفجعة عن ابنه الأصغر قبل ساعات قليلة من وفاته، ويبدو أن مارادونا استشعر بدنو ساعة الرحيل .

وطلب نجم كرة القدم العالمية في الرسالة الصوتية من زوج صديقته السابقة، فيرونيكا أوجيدا، أن يهتم ويرعى طفله "ديجيتو فرناندو"، البالغ 7 سنوات وفق صحيفة "ديلي ميرور" .

وقال مارادونا في التسجيل لـ "ماريو بودري" الزوج الجديد لوالدة الصبي: "اعتن بها واعتن بـ"ملاك" الذي لا يضاهى في جماله شيئا".

وتم نشر التسجيل من قبل الصحفي الأرجنتيني لويس فينتورا في برنامج دردشة أمريكي.

وحضرت فيرونيكا جنازة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني إلى جانب ابنها ديجيتو يوم الخميس الماضي، ولم تدل بأي تعليق.

ولمارادونا خمسة أولاد، وكانت ابنتاه، جانينا ودالما، اللتان رزق بهما مارادونا من زوجته السابقة كلوديا فيافنيي، لسنوات طويلة الابنتين الوحيدتين اللتين اعترف بهما.

وقبل أشهر قليلة من ولادة ابنته دالما، ولد ابنه "دييغو جونيور" من امرأة أخرى، لكن استغرق الأمر 29 عاما حتى اعترف مارادونا به بأنه ولده من الإيطالية كريستينا سيناغرا.

وفي عام 2008، اعترف ماردونا أيضا بابنته جانا، المولودة عام 1996 من علاقته بفاليريا سابالين، التي كانت الأقرب إليه خلال أشهره الأخيرة، إضافة إلى ديجيتو، ابن الـ 7 أعوام.

ووفقا لمحاميه، رزق مارادونا كذلك بما لا يقل عن ثلاثة أطفال في كوبا، لكنه لم يعترف بهم.

و بكى طبيب مارادونا الشخصي، ليوبولدو لوك، الذي  نفى ارتكاب أي مخالفة بسبب وفاة أيقونة كرة القدم

 وقال الطبيب: "أشعر بالفزع لأن صديقي مات. أنا لا ألوم نفسي على أي شيء. شخص ما يحاول العثور على كبش فداء هنا".

وكان "دييغو مارادونا" قد تم نقله إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية لإزالة جلطة دموية في الدماغ، وخرج من المستشفى في 12 نوفمبر بعد العملية الجراحية الناجحة، ولكنه توفي إثر أزمة قلبية

ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، قاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم عام 1986.

 

X