اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وفاة أول طيار يكسر حاجز الصوت

غيّب الموت أسطورة الطيران الأمريكي تشارلي "تشاك" ييغر، الذي كان أول طيار يكسر حاجز الصوت في رحلة جوية 

وودع ييجر الحياة عن عمر ناهز 97 عاماً ، عقب سلسلة من الإنجازات لصالح الولايات المتحدة،  وخاصة في الحرب العالمية الثانية. حيث كان أول طيار مقاتل يتمكن من إسقاط 11 طائرة مُعادية خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي عام 1947، تمكن المقاتل الأمريكي من كسر سرعة الصوت في رحلة جوية، ليكون الأول في العالم، ويسجل الأمر باسمه.

وأحيل ييجر للتقاعد في عام 1975، ولم يترك الطيران بعد ذلك، ففي الذكرى الـ65 لكسر حاجز الصوت، تمكن من تكرار الأمر عبر طائرة إف 15، حيث كان يبلغ آنذاك 89 عاما.

وكتبت زوجته فيكتوريا على تويتر عقب وفاته: “بحزن عميق، أعلن وفاة حب حياتي الجنرال تشاك ييجر، قبل الساعة التاسعة”.

وقالت : “عاش الطيار الأمريكي العظيم حياة رائعة، وترك إرثا من القوة والمغامرة والوطنية سنتذكرها إلى الأبد”.

وولد ييغر في 13 فبراير 1923 في بلدة مايرا الصغيرة بولاية فيرجينيا الغربية، ونشأ مع والده الميكانيكي الذي علمه مهنته. انضم إلى سلاح الجو في سبتمبر 1941، قبل ثلاثة أشهر من دخول الولايات المتحدة الحرب، وعمل بداية كميكانيكي طائرات قبل أن يتعلم الطيران.

وخدم ييغر خلال الحرب في إنجلترا، واستهل مهامه القتالية على طائرة "ماستانغ" من طراز "بي-51" في فبراير 1944 وأسقط طائرة ألمانية من طراز "إم إي 109".