اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أم تلجأ لحيلة ذكية لحماية طفلتها من التصادم أثناء تعلمها المشي

«ليليا» وهي ترتدي قبعة الاستحمام مع خياطة الإسفنج عليها
«ليليا» وهي ترتدي قبعة الاستحمام مع خياطة الإسفنج عليها
«ليليا» وهي ترتدي قبعة الاستحمام مع خياطة الإسفنج عليها
3 صور

شاركت إحدى الأمهات التي تتعلم طفلتها المشي طريقة فريدة لتحميها من ارتطام رأسها في المنزل إذا سقطت، فقد قامت بخياطة بعض إسفنجات المطبخ في قبعة استحمام وربطتها برأس ابنتها البالغة من العمر 11 شهراً لمنع الأطفال الصغار من الإصابة بأي نتوءات أو كدمات إذا سقطوا. وبحسب موقع «ميرور» جاءت «مارجريتا نيميروفسكايا» من روسيا بهذه الفكرة عندما أرادت أن تحمي رأس ابنتها الكبرى من الارتطام بالأثاث عندما بدأت تعلم المشي، فذهبت للمتاجر بحثاً عن خوذات مناسبة لابنتها لارتدائها، لكنها اكتشفت أنه لا يوجد أي من الخوذ المعروضة تناسب حجم رأس ابنتها بشكل صحيح، بالإضافة إلى أنها كبيرة جداً وثقيلة جداً. لذلك قررت «مارجريتا» أن تأخذ الأمور بين يديها وأن تصنع شيئاً بنفسها.


فقامت بشراء إسفنجات المطبخ وخياطتها على قبعة الاستحمام، وبذلك حصلت على خوذة مناسبة لحجم رأس ابنتها وضمنت أن وزنها لن يكون ثقيلاً على رأسها ولن يعيق حركتها. وبعد أن اكتشفت أن إبداعها يعمل بشكل جيد، تم اختبار الاختراع الأبوي لأول مرة على طفلتها الكبرى «إيميليا» التي تبلغ من العمر الآن عامين.


ثم طبقت «مارجريتا» نفس الفكرة على ابنتها الصغرى الآن «ليليا» وهي ترتديها أثناء مشيها حول المنزل وقامت بتصويرها ومشاركتها مع متابعيها.


قالت «مارجريتا»: «جاءتني الفكرة فجأة. إنها تتيح للفتيات تعلم الوقوف والتعود على المساحة المحيطة بهن، وإذا وقعن فلا توجد نتوءات أو كدمات».


وأضافت «مارجريتا»: «الفكرة رائعة للصغار، فهي تخفف الضربة إذا سقطوا وتقلل من فرص إيذاء أنفسهم. تلقيت الكثير من ردود الفعل الإيجابية على الصور التي شاركتها، ولكن كان لديّ بعض ردود الفعل السلبية أيضاً. ومع ذلك، فأنا أوصي به بالتأكيد، يمكن لأي أم حتى خياطة المزيد من الإسفنج لتوفير المزيد من الحماية».