اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعوديون ينعون شاعر المحاورة مستور العصيمي

شاعر المحاورة مستور العصيمي

نعى عددٌ كبير من الإعلاميين والصحافيين والمواطنين السعوديين الشاعر السعودي مستور العصيمي التي توفي بعد معاناة من المرض، سائلين الله له الرحمة والمغفرة.
وتوفي العصيمي أمس الأربعاء عن عمر يناهز الـ 92 عاماً، وفق وسائل إعلام محلية.

وكتب المستشار الإعلامي مبارك العصيمي: "لَحِقَ مستور برفيقي دربه العملاقين مطلق الثبيتي، ورشيد الزلامي، دواهي شعر المحاورة، وصُنَّاع مُتعته، وفرسان القبيلة في ميادين الفتل والنقض. رحمهم الله جميعاً وأسكنهم فسيح جناته".

بينما قال محمد بن حوقان المالكي: "بفقد مستور العصيمي تفقد ساحة المحاورة ركناً من أركانها وشاعراً من الطراز الأول، وعملاق الشعر ومرجله. عزاؤنا لقبيلة عتيبة كافة، وقبيلة العصمة وأسرته ومحبيه في منطقة الخليج".

وغرد فهد الفيصل: "يا عامرين البيوت ونازلين البيوت ومزخرفين المداخل بالحجر والرخام ضاعفتوا الجهد لبيوتٍ ما فيها ثبوت ونسيتوا الجهد لبيوت البقاء والمقام. رحمك الله وغفر لك وأسكنك فسيح جناته".

من جهته، نعى سالم آل سمحان الراحل مستور العصيمي قائلاً: "يا حليل العافية يا صاحبي والعمر فاني لو تطول وتنقصر دنياك ما تلحق مداها. الله يرحمه ويغفر له إنا لله وإنا اليه راجعون. تعازينا لذويه ومحبيه".

وتحدث الإعلامي السعودي مالك الروقي عن مناقبه بالقول: "شخصية خالدة في تاريخ الشعر الحديث تغادر الحياة عن عمر يناهز الـ 92 عاماً".

وتابع "#مستور_العصيمي_في_ذمة_الله الشاعر السعودي الذي نقل صوراً من حياة الناس في الخليج وتاريخهم وأحاديثهم عبر شعره".

ونشر علوان بن شنان المالكي عبر حسابه في موقع تويتر مقطعَ فيديو قصيراً، يستعرض محاورة سابقة بين الشاعر مستور العصيمي وصياف الحربي.

فيما تبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعضاً من الأبيات التي اشتهر بها الشاعر، ومنها:

يا حليل العافية يا صاحبي .. والعمر فاني
لو تطول وتنقصر دنياك ما تلحق مداها

وأيضاً قوله:

يا عامرين البيوت ونازلين البيوت
ومزخرفين المداخل بالحجر والرخام
ضاعفتوا الجهد لبيوتٍ ما فيها ثبوت
ونسيتوا الجهد لبيوت البقاء والمقام

ووُلِدَ مستور بن تركي العصيمي العتيبي في وادي بسل عام 1928م، ويعدُّ أحد أقدم شعراء المحاورة في الخليج والسعودية، وله قصيدة كتابية واحدة فقط، ونال تكريماً في مدينة الطائف.
وسطع نجم العصيمي بشعر المحاورة، وحاور عديد من الشعراء الذين أطلق عليهم "نجوم المرحلة الذهبية للشعر"، والفقيد له ما يقارب الـ 70 عاماً وهو يمارس الشعر.

جدير بالذكر، أن العصيمي بدأ الشعر عام 1370هـ، ويعدُّ من أقدم شعراء المحاورة في السعودية والخليج.
وللشاعر الراحل قصيدة كتابية واحدة فقط وكثيرٌ من المواجهات مع كبار الشعراء.

ويعتمد شعر المحاورة على سرعة بديهة الشاعر وذكائه، لأنه شعر مرتجل، يتم غناؤه بلحن معين يسمَّى "الطرق" بين شاعرين أو أكثر، كما يعتمد على "النقض والفتل"، وتتألف أركانه من "الوزن والقافية والفتل والنقض والمعنى واللحن والارتجال"، ومما اشتهر به شعر المحاورة "دفن المعنى"، والمقصود به الرمزية أو التورية.