صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

نصائح الحفاظ على ثبات الوزن

نصائح الحفاظ على ثبات الوزن

تقل نسبة الأفراد الذين يحافظون على ثبات أوزانهم، بعد اتباع حمية ما، إلى 20٪.
وفي الآتي، تقدّم اختصاصية التغذية سكينة القاضي، مجموعة من النصائح الهادفة إلى الحفاظ على ثبات الوزن.

​​​​​​اختصاصية التغذية سكينة القاضي
​​​​​​اختصاصية التغذية سكينة القاضي


هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إعادة كسب الوزن المفقود، بعد الحمية، ومنها:


1. الحمية القاسية


كلما كانت الحمية التي اتبعها الشخص قاسية أو قليلة النشويات، انعكس ذلك سلبًا على وقت متابعتها، الأمر الذي سينتهي حتمًا إلى تناول المأكولات بشراهة.

تابعوا المزيد: أخطاء الكيتو دايت


2. خسارة نسبة كبيرة من الكتلة العضلية


يقود اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية إلى خسارة سريعة في الوزن، بيد أن الخسارة السريعة في الوزن ستؤثر بصورة سلبية في مستوى الكتلة العضلية، الأمر الذي سيخفض اجمالي مستوى الأيض لدى الأفراد وينعكس سلبًا على أوزانهم. مثلًا: كلما كان مستوى الكتلة العضلية أقل، انخفض مستوى الأيض، وبات الجسم أكثر عرضة لاكتساب نسبة أكبر من الدهون.


3. النظرة الخاطئة لمفهوم النظام الغذائي الصحي 


يكمن سر الحفاظ على الوزن في إحداث تعديلات جذرية على أسلوب الحياة، والتعرّف إلى أصول النمط الصحي.
فبقدر ما يحدث النمط الغذائي تغييرات في سلوكيات غذائك، ويشجع على اتباع عادات صحية، يضمن لك ذلك الوصول إلى الوزن المرغوب.


4. وضع أهداف غير واقعية


قد يظلم الفرد الذين يعاني من السمنة لسنوات، نفسه، عندما يقرّر خسارة 50 كيلوغرامًا خلال عام! وإذا انتهى الوقت المحدّد، من دون الوصول إلى الهدف المنشود، هو يبدأ في جلد الذات. وبالمقابل، هو ينسى أنه قد حقق جزءًا من هدفه.


نصائح عملية للحفاظ على الوزن بعد الرجيم


تناول البروتينات والخضروات في كل وجبة


يضمن تناول البروتينات و الخضروات مقدارًا عاليًا من الشبع، الأمر الذي سيساعد في التحكم بعدد السعرات الحرارية الإجمالي اليومي. مثلًا: إن تناول قطعة من التوست ستبقي متناولها جائعًا، ولكن عند إضافة ملعقتين من اللبنة إلى التوست، أو بيضة مسلوقة والكثير من الخضروات سيضمن ذلك تناول وجبة صحية مع مستوى شبع يدوم لساعتين على الأقل .


شرب المياه بوفر


يساعد شرب المياه، قبل كل وجبة، في التقليل نحو 13٪ من السعرات المتناولة.
وفي المجموع، يجب شرب ما بين ليترين من المياه يوميًّا، وثلاثة ليترات منها.


الاعتدال في تناول السكريات والوجبات السريعة


ليس المقصود باتباع أسلوب حياة صحي، إلغاء إمكانية تناول الوجبات السريعة والحلويات. ولكن ينصح بالتخفيف من استهلاكها.
وبالتالي، فإن تناول وجبة سريعة مرة كل شهر لن تؤدي حتمًا إلى زيادة الوزن، وإنما تكرارها اليومي سيؤدي إلى ذلك.


ممارسة الرياضة


تقود ممارسة الرياضة، يوميًّا، إلى الحفاظ على الوزن. كما يساعد التنويع في ممارسة الرياضات الهوائية، كالمشي والركض وركوب الدراجة... في إحراق الدهون. أما رفع الأثقال ( الأوزان) فيساهم بدوره، في الحفاظ على الكتلة العضلية أو زيادتها، الأمر الذي يؤثر ايجابًا في مستوى الأيض.


قياس الوزن باستمرار


عندما تزنين وزنك باستمرار ، أي مرتين في الشهر، ستلاحظين أي زيادة عليه، مهما كانت ضئيلة.


النوم لساعات كافية


ضعف جودة النوم، هو أحد أهم أسباب زيادة الوزن. ففي الليلة التي ننام فيها أقل من 7 ساعات، نكون أكثر عرضة لمواجهة الجوع و تقليل إفراز هرمون الشبع. ويؤثر ذلك على المدى الطويل في إعادة اكتساب الوزن. لذا، يجب أن نضمن لأنفسنا عدد ساعات نوم لا يقل عن السبع ساعات، يوميًّا.

تابعوا المزيد: رجيم الشوربة المخسس

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X